من الوظائف الرقابية للمجلس الوطنى الاتحادى، في الامارات العربية المتحدة، يهتم الكثير من المواطنين الاماراتيين بالاستفسار عن هذا السؤال، والذى يندرج ضمن أسئلة كثيرة، يهتمون بمعرفة إجابتها، فيما يتعلق بأمور السلطة، والحكم، والدوائر الحكومية المختلفة في داخل الامارات، والمهام التى تقوم بها، وذلك من باب المعرفة، والاطلاع على السياسة القائمة في دولتهم، وقد يهتم بعض الأفراد بمعرفة هذه المعلومات لأغراض بحثية تخص هذا الموضوع، ومن هذا المنطلق سنقوم من خلال هذا البحث، بالتعرف على إجابة سؤال من الوظائف الرقابية للمجلس الوطنى الاتحادى، والاطلاع على كل ما يخص هذا الجانب من البحث، وذلك لإفادة جميع المهتمين في هذا الموضوع.

ما هو المجلس الوطنى الاتحادى

تم تأسيس المجلس الوطنى الاتحادى في عام 1971 ميلادى، وهو يعتبر السلطة التشريعية لدولة الامارات العربية المتحدة، حيث يتم العمل على توسيع صلاحياته الاستشارية إلى تشريعية، ويشتمل المجلس الوطنى الاتحادى على الترتيب الرابع من بين ترتيب سلم السلطات الاتحادية البالغ عددها خمسة، وهي بالترتيب كما نص عليها الدستور كما يلى :

  • المجلس الأعلى للاتحاد
  • رئيس الاتحاد ونائبه
  • مجلس وزراء الاتحاد
  • المجلس الوطنى الاتحادى
  • القضاء الاتحادى

وتم عقد أول جلسة من جلسات المجلس الوطنى الاتحادى في عام 1972م، بهدف المساهمة في عملية التنمية المستدامة، وإنشاء علاقات متميزة بين السلطات الاتحادية، وتعزيز فاعلية الأجهزة التنفيذية المختلفة، إضافة إلى تعزيز الاستثمار في مجال التنمية البشرية، ومناقشة قضايا المواطنين واحتياجاتهم.

وظائف المجلس الوطنى الاتحادى

تتمثل الوظيفة المهمة، والدور الأهم للمجلس الوطنى الاتحادى، هو القيام بالنظر في مشاريع القوانين التى يتم إحالتها له من قبل مجلس وزراء الامارات، والعمل على إنهاء دراستها من خلال لجان مختصة، وبعد ذلك يتم رفعها إلى السلطة العليا في الدولة، وهي المجلس الأعلى للاتحاد، بهدف العمل بها، أو رفضها ، بالإضافة إلى وظائف المجلس التشريعية، والرقابية، والتى تتمثل فيما يأتى :

  • الوظيفة التشريعية : وتختص الوظيفة التشريعية في مناقشتها لمشروعات التعديلات الدستورية، ومشروعات القوانين الاتحادية، ومشروع الميزانية العامة للدولة، بالإضافة إلى مشروعات حساباتها الختامية، وإبداء الراى في المعاهدات، والاتفاقات الدولية
  • الوظيفة الرقابية : وتتمثل هذه الوظيفة في ممارسة المجلس الوطنى الاتحادى لصور الرقابة السياسية، باستخدام أدوات محددة، تتمثل في طرح مواضيع عامة لمناقشتها، ورفع ما ينتج عنها من توصيات للحكومة، والقيام بتوجيه اسئلة إلى رئيس الوزراء، أو الوزراء كلٍ حسب اختصاصه، والعمل على الفصل في الشكاوى التى يتم تقديمها من قبل المواطن، ضد الجهات الحكومية الاتحادية

رواتب أعضاء المجلس الوطنى الاتحادى

كان يتداول البعض في السابق شائعات تقول، أن راتب العضو الواحد في المجلس الوطنى الاتحادى، يبلغ مليون درهم، ولكن الحقيقة تقول عكس ذلك، وتنفى هذه الشائعات، حيث ثبت أن راتب العضو الحقيقى في المجلس يبلغ خمسين ألف درهم، وذلك إضافة إلى خدمة التأمين الصحى الكامل مدى الحياة، وهو ما يقارب الراتب الذى يتقاضاه الأعضاء في دول الخليج المجاورة، مثل قطر، والبحرين، والكويت، ويتمتع أعضاء المجلس في الامارات إضافة إلى الراتب بالعديد من الامتيازات الأخرى، مثل الحصول على جواز سفر دبلوماسى لمدة خمس سنوات، وحصانة دبلوماسية، تشمل الاعفاء من الغرامات المرورية.

 وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطنى الاتحادى

تم تأسيس وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطنى، في تاريخ 11/2/2006م، وذلك بموجب المرسوم الاتحادى رقم 10، والذى ينص على تشكيل مجلس الوزراء، يختص وزير من ضمنه بشؤون المجلس الوطنى الاتحادى، ويهدف إنشاء هذه الوزارة إلى تسهيل عملية التنسيق بين السلطتين التشريعية، والتنفيذية، وذلك من خلال العمل على التطوير المستمر لبرامجها، ومشاريعها، ومراجعة توجهاتها بصورة دائمة، وتجهيز مشاريع مبتكرة، تساعد المواطنين الاماراتيين على أن يكونوا في الصدارة دائماً.

المجلس الأعلى للاتحاد

يعتبر المجلس الأعلى للاتحاد أرفع سلطة دستورية في دولة الامارات العربية المتحدة، وباعتباره أعلى سلطة تشريعية وتنفيذية أيضاً، فإنه يقوم برسم السياسات العامة، وإقرار التشريعات الاتحادية، ويعقد المجلس بصفة دورة أربع مرات في العام الواحد، وأعضاء المجلس ينحصر عددهم في حكام الامارات فقط، ويبلغ عددهم سبعة حكام، ويندرج من ضمنهم رئيس المجلس، ونائب رئيس المجلس، بالإضافة غلى خمسة أعضاء آخرين.

لقد سررنا في هذا البحث بالتعرف على المجلس الوطنى الاتحادى في دولة الامارات العربية المتحدة، بالإضافة إلى الوظائف الرقابية له، ووظائف أخرى مختلفة، كما تعرفنا على الرواتب التى يتقاضاها أعضاء المجلس، وعلى وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطنى الاتحادى، بالإضافة إلى المجلس الأعلى للاتحاد، ونأمل أن نكون قد استطعنا من خلال جميع ما أوردنا من معلومات تخص هذا الموضوع، من تحقيق الاستفادة الممكنة لجميع المهتمين، والباحثين حول هذا الموضوع من البحث.