حكم محبة النبي صلى الله عليه وسلم، رسولنا الحبيب ومن منا عنده الشك في محبة رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، الذي ولدنا وقد وُلدت محبته فينا بالفطرة، فقد عشقنا سيرته منذ الصغر، رسولنا محمد الذي طلب من الله تعالى أن يزيد في سكراته ويخفف من سكرات أمته وقت الموت، وقال أمّتي أمّتي، فهو شفيعنا الذي سيشفع لنا يوم القيامة، بآبائنا أنت وأمهاتنا يا رسول الله، وللإجابة عن سؤال حكم محبة النبي صلى الله عليه وسلم، الذي ورد في الكتب والمناهج التعليمية، وبحث عنه الطلاب، إجابته فيما يلي.

ما حكم محبة رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم؟

جعل الله سبحانه محبة رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم والإيمان به، من أركان الإيمان الستة، فلا يصح لمسلم إسلام دون الإيمان بمحمد ومحبته عليه الصلاة والسلام، فلا يسلم من لم يكن محبة رسول الله في قلبه أكبر من أي شي على وجه الأرض، وسنذكر إجابة السؤال فيما يلي:

  • السؤال: حكم محبة النبي صلى الله عليه وسلم.
  • الإجابة: واجبة على كل مسلم ومسلمة بالغ عاقل.

بهذا نكون وصلنا لنهاية مقالنا، حيث أجبنا فيه على سؤال حكم محبة النبي صلى الله عليه وسلم.

شاهد أيضًا