من شروط الوضوء، ولكي تكتمل صحة الوضوء للصلوات؛ يجب تحقيق الشروط فيها التي وضحتها الشريعة الاسلامية، وحرصت على تعليمها للمسلمني، لتتم الصلاة على أكمل وجه لها، ومن خلال هذه السطور الآتية سوف نتطرق الى التعرف على ماجاء في التشريع الاسلامي من شروط الوضوء على نحوها الصحيح.

ما هي شروط الوضوء 

هذه الشروط تعني ان الصلاة لا تصح الا بها، ولمدى عظم الصلاة ورفعة مكانتها لدى المسلمين، يحرص المسلم على الالتزام بتلك الشروط وتطبيقها، لينال رضا الخالق عزوجل، ويحصل على الثواب والأجر من ذلك، وهنا ننتقل الى ذكر تلك الشروط على النحو التالي:

  • النية ومحلها القلب.
  • أن يكون الماء طهوراً.
  • أن يكون الماء مباحاً.
  • إزالة ما يمنع وصول الماء الى البشرة كالمناكير والأصابغ العازلة وغيرها.
  • اذا كان المرء قد قضى حاجته قبل الوضوء فلا بد أن يستنجي قبل البدء بالوضوء.

وبالتالي كانت هذه الشروط الواجب الالتزام بها كي تتم صحة الوضوء، ولا يكون هناك أي ناقض لها، والى هنا ننتهي من التعرف على ما جاء من شروط الوضوء، بعدما بحث الطبة عنها عبر المحركات البحثية بشكل متكرر.

 

شاهد أيضًا