موضوع تعبير عن أضرار التدخين بالعناصر، ان التدخين من اكثر الامور السلبية انتشارا بين سكان العالم، ولقد اصبح التدخين سمة من سمات هذا العصر الحالي، فلا تكاد تجد شارعا او بيتاً يخلو اصاحبه من مدخن او اكثر، فللتدخين اضرار جسيمة ليس علي المدخن فحسب بل علي من حوله، فتأثر الدخان لا يقتصر علي المدخن وحده بل علي من يحيطه من اهله وافراد عائلته ومن هم حوله فالدخان الصادر من السجائر له تأثير شديد الضرر علي صحة الانسان وعلي قلبه وعلي رئتيه، فالانسان العاقل لا يودي بنفسه الي الهلاك والي الموت البطيء، فقد اثبتت الدراسات ان من بين كل خمس اشخاص مدخنين شخص يموت سنوياً كل عام والنسبة في ازدياد، لذلك يجب علي الانسان ان يحكم عقله وضميره في ذلك وان يعيد التفكير بنفسه قبل فوات الاوان.

مادة التبغ

تعتب مادة التبف المكون الاساسي والرئيس للسجائر، حيث ان اول من اكتشف هذه الماده هم السكان الاصليون للقارة الامريكية حيث استخدموها في طقوسهم الدينية واستخدمها كمسكن للالام والاوجاع، فعندما اكتشف البحار المعروف كريستوفر كولومبوس القارة الامريكية الشمالية اخذ البحارة ممن كانوا معه العديد من التبغ الي اوروبا فاستخدمه الاوروبيون كمسكن للالم والاوجاع، حيث كانوا يعتقدرون بقدرته العالية علي الشفاء.
مع حلول القرن السادس عشر كان قد اصبح التبغ مادة اساسية في اوروبا حتي انهم كانو في بعض المدن يستخدمونه كعملة نقدية.
في القرن التاسع عشر ظهرت بدايات السجائر حيث قام الفرنسيون بتصميم اول ورق للتبغ معلنين بذلك ظهور السجائر في تلك الحقبة الزمنية، ففي ذلك الحين بدأ استخدام السجائر وبدأ الترويج له واقامت العديد من الشركات بتبني تصنيه وبيعه.
الاسم العلمي للتبغ هو النيكوتين وهي المادة الاساسية المستخدمة في انتاج السجائر حتي عصرنا الحالي.

وهناك العديد من انواع التبغ المكتشف فمنها التبغ الشائع وهو المستخدم للسجائر ومنها التبغ الازرق والتبغ الافريقي وغيرها.

الاسباب التي تدعو الشباب للتدخين

تساهم العديد من شركات السجائر العالمية في نشر اعلانات مغرية للشباب ومن هم دون سن 18 عام بالتدخين ما يجعل الشباب اكثر تحمس ورغبة في اللجوء الي التدخين وتجربته حيث ان للتدخين خاصية الادمان ما يجعل الشخص عندما يقوم بتجريب سيجارة واحدة الي رغبته في ان يجرب سيجارة اخري ما يزيد عنده الرغبة الي ان يتحمس لتجريب السيجارة الثالثة والرابعة وهكذا حتي يصبح الشخص اكثر ادماناً علي هذا الشيء.

هناك العديد من الاسباب التي تدعو الشباب الي اللجوء الي التدخين وتزيد من رغبتهم في ذلك:

  • الضغط الذي يواجه المراهق من اصحابه وزملائه لتجربة شعور اشتعال السيجارة الاولى، فهذا ما يجعله يشعر بانه مختلف وان اصبح رجل وكبير وله حرية التصرف.
  • كما ان ابناء الاشخاص المدخنين هم اكثر عرضة لتقليد ابائهم، فالاطفال عادة ما يعتبرون ابائهم قدوة لهم ويحاولون تقليدهم وان يتناولو سجائر كوالدهم.
  • كما ان العديد من الاهل يقومون بتشديد مراقبة ابنائهم وتحذيرهم الشديد من التدخين وهاذا ما يدفع الاطفال والمراهقين الي تجريب هذا الشيء الممنوع فكل ممنوع مرغوب.
  • كما ان التدخين ومادة النيكوتين تساعد علي الادمان بسبب وجود مادة مخدرة بها تجعل المدخن اكثر رغبة لان يدخن اكثر ويصاب بشراهة التدخين لاحساسه بانه يسكن اوجاعه وهمومه ويجعله يشعر بالهدوء والاسترجاء.

اضرار التدخين علي المدخن

يظن الكثير من الاشخاص المدخنين ان تأثير وضرر الدخان يعود عليهم فحسب ولكن للاسف في الحقيقة فان تأثير التدخين علي من هم محيطين بالمدخن تساوي تأثيرها وضررها علي المدخن نفسه، فالدخان الناتج من حرق السيجارة يتطاير في محيط المدخن ما يؤثر علي كل من يستنشقه بشكل سلبي، فضرر التدخين لا يقع علي المدخن فقط، وهناك العديد من الاصرار التي يمكن ان نحصيها والتي سنوضحها لكم في موضوعنا وهي تتمثل في:

  • احتمالية اصابة المدخن بمرض السرطان في رئتيه او في حنجرته.
  • كذلك قد يصاب المدخن بامراض تصلب الشرايين وامراض القلب.
  • من الممكن ان يصاب الشخص بمرض ارتفاع ضغط الدم والسكري.
  • يمكن ان يصاب المدخن بالجلطات القلبية او الدماغية.
  • بالاضافة الي ظهور علامات تقدم السن علي الشخص المدخن واسوداد الشفاه واصفرار الاسنان وتهتك في اللثة والرئتين وانسداد في الشهية وسعلة شديدة ووجود بلغم بكثرة وغيرها من الاضرار التي تلحق بالمدخن ومن حوله.

تأثير التدخين علي المجتمع

ان التدخين من الظواهر المجتمعية والتي لها العديد من الاثار السلبية والضارة للمجتمع وللمحيطين به، وهذه الظاهرة تهدد العديد من المدخنن وصحتهم وتهدد سلامة من حولهم في مختلف الجوانب والاصعدة، كما ان التدخين يؤثر علي صحة والمحيطين به مثل عائلته وزملائه في العمل او السيارة او غيرها من الاماكن، حيث ان هناك العديد من الاماكن العامة التي لا تسمح بوجود المدخنين نظراً لانزعاج بعض الاشخاص من العامة من رائحة التدخين، حيث تعتبر رائحة التدخين من الروائح الاكثر كرهاً واشمئزازاََ لدي العديد من الاشخاص، ومن هذه الاثار السلبية للمدخن علي مجتمعه ما يلي:

  • المشاكل الاقتصادية: تنتج هذه المشاكل من إنفاق الشخص المدخن لجزء كبير من راتبه الشهري على شراء السجائر، وبالتالي تسبب استنزاف قدرات المجتمع الماديّة، ولا يستطيع توفير حاجات أبنائه الأساسية من الطعام والشراب، ممّا يعرضه للعديد من الأزمات والمشاكل الأسرية التي تسبّب تدمير اسرته ونفسيته بشكل كامل.
  • المشاكل الاجتماعية: حيث يسبب التدخين نفور أفراد المجتمع من المدخن، وذلك نتيجة الروائح الكريهة الناتجة عن الدخان، وبالتالي يؤدي إلى تفكك العلاقات الاجتماعية وانهيارها، كما أن الإدمان يدفع المدخن إلى استخدام اساليب غير المشروعة للحصول على الدخان كالسرقة او المخادعة او التهديد او الكذب اوارتكاب الجرائم، وبالتالي يسود الخوف وعدم الأمان في المجتمع، وتضعف أساسيته وقوامه أمام الدولة.
  • المشاكل الصحية: يسبب التدخين الكثير من المشاكل الصحية التي تضعف بناء المجتمع، وتودي بحياة أفراده، ومنها ما يلي:
  1. يزيد من خطورة انسداد الشرايين والأوعية الدمويّة، وبالتالي يجعل المدخن اكثر عرضة للأزمات القلبية.
  2. يضعف شبكية العين ويزيد من التهابها وتفقد بريقها ولونها، حيث تصبح عيون المدخن أكثر احمراراً.
  3. يحتوي الدخان على مادة النيكوتين التي تسبب الإدمان وتذهب العقل.
  4. يؤدي إلى تغيير لون اللثة الي اللون اكثر قتامة والأسنان إلى اللون الاصفر القاني.
  5. يسبب الغثيان والتقيؤ كما يؤثر بشكل مباشر على الجهاز العصبي للمدخن وبالتالي يجعله أكثر عصبية وتوتراً ووحشية.
  6. يؤدي التدخين من قبل الحامل إلى حدوث تشوهات في الجنين وإجهاضه.
  7. يزيد من إمكانية حدوث أورام الأعضاء التناسلية وغيرها من الأعضاء.
  8. يسبب العديد من أمراض الجهاز التنفسي المزمنة كالسعال الدائم، وسرطان الرئة، والتهابات القصبة الهوائيّة، ويؤثّر على عمل الرئتين بشكل سلبي فبالتالي يضعف التنفس.

نصائح للاقلاع عن التدخين

ان من أهم خطوات الإقلاع عن التدخين بشكل نهائي هو اتخاذ القرار بإيقافه نهائياً، وهذا يحتاج إلى إرادة وعزيمة قوية، لذلك يجب عليك ان تقتنع داخلياً باضرار التدخين واثاره السلبية علي شخصيتك ونفسيتك وصحتك، لذلك يجب عليك ان يكون لديك العزيمة والاصرار الشديدين للاقلاع عن التدخين، ومن اهم النصائح الهامة للاقلاع عن التدخين ما يلي:

  1. يجب عليك أن تتوقف عن التدخين بشكل مفاجئ وليس تدريجياً، حتى لا تعود إليها مرة أخرى، بالاضافة الي انك يجب ان لا تلجأ إلى بدائل السجائر كالارجيلةأو حتى السجائر الإلكترونية.
  2. يجب عليك الابتعاد عن التدخين قدر المستطاع وعدم جعله يرتبط بالحالة النفسية والمزاحية، كىّ تتجنب آثار انسحاب النيكوتين من الجسم.
  3. لا تستبدل السجائر بالحلويات او بالمكسرات حتى لا تصاب بالسمنة او بامراض اخرى انت بغنىً عنها.
  4.  استخدام بدائل النيكوتين من الأشياء التي تسهم في الإقلاع عن التدخين وتقليل أعراض الانسحاب من الجسم، ولكنه يشكل خطراً على الحوامل والمصابين بالأمراض القلبية والصدرية والامراض المزمنة.
  5. أثناء الإقلاع عن التدخين يجب عليك الاهتمام بتناول الطعام بالشكل الصحي والسليم، وخاصة الأطعمة التي تخلص الجسم من آثار التدخين.
  6. كما عليك تجنب الجلوس مع مدخنين لفترة طويلة لكي لا تحن الي التدخين وايضاً كي لا تصاب بالامراض الناتجة من استنشاق الدخان المحترق من السجائر.
  7. تذكر دائما أن التدخين قد يلقي بك إلى التهلكة، وهذا لأنه يعتبر مصدراً أساسياً لمرض السرطان وأمراض الرئة وامراض الحنجرة وارتفاع ضغط الدم.
  8. احرص على تناول كمية كبيرة من السوائل بعد التوقف عن التدخين؛ وهذا حفاظاً على صحتك لان التدخين يعمل علي احتباس السوائل في الجسم.
  9. لا تقم أبدًا بالاحتفاظ بالسجائر أو جعلها قريبة منك على الإطلاق، كي لا تسول لك نفسك بالعودة الي التدخين مجدداً.
  10. من بدائل النيكوتين اللاصقة التي تباع في الصيدليات وهى من الوسائل الآمنة والتي تعطي نسبة قليلة من النيكوتين بالجسم، كما وتساعد على الإقلاع عن التدخين في وقت قليل، حيث يتم وضعها على الذراع كما من الممكن أن تترك عليه لفترة ستة عشر ساعة تقريباً ولكن يجب التوقف عن استخدامها في حالة حدوث تهيج جلدي أو سرعة في ضربات القلب وخاصة أثناء النوم.

كيف تقي نفسك من التدخين؟

لكي تقي نفسك من الوقوع في شرك التدخين يجب عليك ان اتباع مجموعة من النصائح وها قد اجملناها لك في هذه الفقرة وهي:

ان تناول الأطعمة الغنية بالكاروتينويد حيث يتواجد في الجزر والفلفل الأخضر والأحمر والقرع والخضروات الورقية والبطاطا الحلوة حيث تحتوى على مضادات أكسدة مما يحمي الحمض النووي وبالتالي يكفل الحماية للرئتين، استخدم بهارات وتوابل طبيعية على الأطعمة لتنظف الرئتين من المخاط الزائد المترسب على الرئتين بسبب الدخان والمواد الكيميائية التي تحتويها السيجارة، من أمثلة هذه التوابل الزنجبيل المطحون والبصل والثوم، كما يجب شرب كميات كبيرة من السوائل والماء، اي شرب ما يعادل من ست الي ثماني أكواب من الماء يومياً، لأن الماء يساعد على تنظيف الجسم من السموم، تناول التفاح حيث ان تناول ثلاث حبات من التفاح واثنين من حبات الطماطم يومياً يحد من تدهور الرئتين، كما يؤدي إلى إصلاح الضرر الناجم عن التدخين، بحسب ما قال باحثون من كلية بلومبيرج للصحة العامة في جامعة جونز هوبكنز، كما ان تناول الفواكه يساعد في الحفاظ على الرئة حيث يجب الإكثار من الفواكه التي تحتوي على مادة البروميلين، حيث تساعد هذه المادة في تنظيف الرئتين عند المدخنين وحتي غير المدخنين، لأنها تساهم في مرونة الرئتين، والحصول على غاز أكسجين ناقي للجسم، وتجد هذه المادة في الأناناس، كما ويعد استنشاق الهواء النظيف، ومحاولة الابتعاد قدر الإمكان عن استنشاق عودام السيارات، وأيضًا محاولة أخذ نزهة في آخر الأسبوع لأرض خضراء تستنشق فيها الهواء النقي.

وفي نهاية موضوعنا ،،

نتمنى لكم دوام الصحةوالعافية وان تبقوا دائماً بعيدين كل البعد عن كل ما يضركم ويضر بصحتكم، فالصحة من اعظم نعم الله علينا يجب ان نديمها بكثرة الحمد والوقاية والاخذ بالاسباب، فالله وهبنا نعمة عظيمة الا وهي نعمة الصحة، فاللهم لك الحمد ملء السماوات وملء الارضين السبع وملء كل شيء علي نعمه التي لا تعد ولا تحصى، وصل اللهم علي سيدنا محمد وعلي اله وصحبه وسلم اجمعين.