سبب عدم قتل فرعون لموسى، هذا سؤال من الأسئلة الدينية الشائعة التي توردت في قصص الأنبياء والصحابة، والتي تحمل في طياتها الكثير من العبر التي تجعلنا نفتخر بالأنبياء والصحابة وأولياء الله الصالحين، وهم الذين يُمثلون قدوتنا الأساسية، ومن خلالهم نستمد قوتنا بالتمسك في ديننا الحنيف والدفاع عنه وعن معتقداته، فعد الرؤية المفزعة التي رآها فرعون في منامه، وهي النار التي جاءت من ناحية بيت المقدس وصولاً إلى مصر، والتي أحاطت بكل البيوت وأحرقتها، وعندما استيقظ من نومه جمع كل الكهنة والسحرة والمنجمين الذين كانوا في عهده، واستفسر منهم عن تلك الرؤية، فأجمعوا على ان هناك غُلام من بنى إسرائيل سوف تكون ولادته خطراً على حُكم فرعون وملكه، ويُخرج فرعون وقومه من بلدهم، ويُبدّل دينهم، وأكدوا له أنه لن يعلم في أي زمان سوف يولد، ولهذا السبب كان التأويل سبباً في الأمر الذي أصدره فرعون متضمناً قتل كل غُلام يُولد في بنى إسرائيل، في ظل ما تحدثنا عن فرعون وملكه وقتله لكل غُلام يُولد، سوف نتحدث في مقالنا هذا عن سبب عدم قتل فرعون لموسى عليه السلام.

ولادة موسى عليه السلام

ولد موسى (عليه السلام) بعد أن أصدر فرعون قراراً بقتل من يُولد من الذُكور، لذلك فقد أخفته أمّه عن أعين الناس بعدما حملت به؛ لِكي لا يعلم به جُند فرعون، ولمّا وَلَدَته ألهمها الله -تعالى- بوضعه في صُندوقٍ في البحر أمام بيتها، فَفعلت ذلك وهي صابرة، وذهب به البحر إلى قصر فرعون، قال الله -تعالى- واصفاً ذلك في كتابه الكريم: (وَأَوْحَيْنَا إِلَى أُمِّ مُوسَى أَنْ أَرْضِعِيهِ فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي الْيَمِّ وَلَا تَخَافِي وَلَا تَحْزَنِي إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ وَجَاعِلُوهُ مِنَ الْمُرْسَلِينَ* فَالْتَقَطَهُ آلُ فِرْعَوْنَ لِيَكُونَ لَهُمْ عَدُوًّا وَحَزَنًا إِنَّ فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا كَانُوا خَاطِئِينَ)، ولمّا وصل الصُندوق لبيت فرعون رأت زوجته الطّفل فحنّت عليه، وقالت لزوجها: لعلّنا نتّخذه ولداً، وعندما أراد (عليه السلام) الرّضاعة؛ رَفض قبول كلّ المراضع، فذهبوا به للسوق وعرضوا عليه المراضع، فرأته أُخته وقالت لهم: (هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَى أَهْلِ بَيْتٍ يَكْفُلُونَهُ لَكُمْ وَهُمْ لَهُ نَاصِحُونَ)، فرجع إلى أُمّه وأرضعته، فَقَبِلها وفرحت به فرحاً شديداً، وصرفوا لها مالاً مُقابل النّفقة والكِسوة وقد نشأ موسى (عليه السلام) في بيت فرعون وتربّى فيه، ولكنّه كان ساخطاً من معاملة فرعون لقومه، حيث كان يضطهدهم ويعذّبهم، وكان موسى (عليه السلام) يُدافع عنهم باستمرار.

قد يعجبك:  علل هزيمة الاحزاب في غزوة الخندق

سبب عدم قتل فرعون لموسى

كان بإمكان فرعون أن يقتل موسى عليه السلام في ثلاث مناسبات، ولكن يرجع أنها حكمة من الله تعالى:

الأولى عندما التقطه آل فرعون من النهر وهو رضيع وعرفوا أنه من بني إسرائيل من شكله وصفاته وظروف التقاطه، فلم يقتله لأن امرأته آسيا ترجته ألا يفعل ويبقيه لها قرة عين وتتخذه ولدا، فتنازل لها عن ذلك.

الثانية: حين قدم موسى على فرعون في المرة الأولى يدعوه إلى الله عز وجل، وكان بإمكانه أن يقتله بالذنب الذي اقترفه عند قتل القبطي منذ 10 سنوات، لكنه لم يقتله أولاً لأن الله عز وجل لما قال له موسى عليه السلام: إني أخاف أن يقتلون قال: كلا، فوعده أن يحفظه، وقال له: لن يصلوا إليكما، وفرعون غره حب الإطلاع حتى يعرف لماذا رجع موسى وما هي دعوته ومطالبه، فاسبقاه حياً حتى يسمعه، ثم لما رأى آية العصا التي انقلبت إلى ثعبان، أصابه الهلع والاضطراب فاستفتى الملأ حوله فلم يشيروا عليه بقتله لعدة أسباب ربما لأن فيهم من آمن بموسى مثل مؤمن آل فرعون، وآسيا وشيعتها في القصر، وربما لأنهم يريدون إبقاء موسى حياً حتى ينشغل به فرعون عن مصالحهم وشبكات فسادهم، وأشاروا عليه أن يناظر سحرته فإن انهزم أمامهم قتله.

أما المرة الثالثة فهي لما قتل فرعون السحرة فلماذا لم يقتل موسى معهم، وربما لأن موسى كانت عنده معجزتان، الأولى العصا التي يمكن فصلها عنه بالجنود وغيرهم، لكن كانت له معجزة أخرى وهي اليد وهي التي كانت قطعة منه فكان يخشى أن يصيبه بها ببعض سحره حسب زعمه، والسبب الثاني هو خوفه من رب موسى عليه السلام، ففرعون يعلم أنه ليس إلهاً، ولذلك كان يخشى أن يصيبه رب موسى بلعنة، ولذلك قال: (ذَرُونِي أَقْتُلْ مُوسَى وَلْيَدْعُ رَبَّهُ)، فإنه يطمئن نفسه لأنه في الحقيقة خائف من رب موسى، ثم قِيل أن القانون في مصر كان يمنع قتل النبلاء وكان موسى منهم لأنه تربى في قصر فرعون، وحتى بقتله للقبطي فقد سقطت الجريمة بالتقادم إثر مرور عشر سنين، لذلك أراد فرعون تنقيح الدستور وقتل موسى “ذروني أقتل موسى” ونال في الأخير موافقة الملأ إلا أن موسى استعاذ بالله سبحانه من كل متكبر لا يؤمن بيوم الحساب، فقام في قصر فرعون خطيب من قومه، وأحسن القول، فمنع قتل موسى.

قد يعجبك:  من اول الخلفاء الصالحين الذى اضاف اسم الله الى اسمه

إلى هنا نكون قد وصلنا واياكم لنهاية مقالنا لليوم، والتي قدمنا إليكم من خلالها اجابة سؤال سبب دعم قتل فرعون لموسى، وأيضاً تكلمنا عن قصة سيدنا موسى عليه السلام، وتعرفنا على سبب عدم قتل فرعون لسيدنا موسى عليه السلام، أعزاءنا الكرام يمكنكم المشاركة معنا أو الاستفسار فيما يخص موضوعنا سبب عدم قتل فرعون لموسى، وذلك من خلال ترك تعليق أسفل المقال، دمتم بخير.