تجربتي مع الفاتورة الثابتة، قامت الشركة السعودية للكهرباء بتوضيح أن الفاتورة الثابتة عبارة عن خدمة مريحة ومرنة تساعد المشتركين على سداد فواتيرهم الشهرية بقيمة ثابتة، ويتم تحديد ذلك عن طريق متوسط استهلاكهم خلال شهور العام الماضي، لكن مع نهاية العام الجديد يتم مراجعة استهلاكه وحساب الفارق وتصفية المبالغ بين الطرفين، كما يمكن تقسيط هذه المبالغ خلال 12 شهر مع الاستمرار في الاشتراك في خدمة “الفاتورة الثابتة”.

تجربتي مع الفاتورة الثابتة

تعتبر خدمة الفاتورة الثابتة إحدى الجهود التي تم طرحها من قبل السعودية للكهرباء، وهي من أفضل الخدمات التي تقدم للمشتركين وحل ذكي يهدف لمساعدتهم على تحديد ميزانيتهم الخاصة الثابتة لفاتورة الكهرباء، وذلك وفقا لمتوسط الاستهلاك، حيث يتم تخصيص مبلغ ثابت شهريا عن طريق فاتورة ثابتة، ويحصل المشترك على فاتورة بقيمة معتدلة على مدار شهور السنة، مما يساعد على تعويض انخفاض قيمة الاستهلاك في فصل الشتاء، ليعادل ارتفاع الاستهلاك في فصل الصيف.

من أهم مميزات الفاتورة الثابتة أنها تساعد المشتركين على التخطيط الجيد وقراءة المستقبل المالي بشكل دقيق مما يساعد على الحماية من صعوبة السداد وتراكم مديونات الفواتير، وجدير بالذكر أن التسجيل في الفاتورة الثابتة يتم عن طريق الموقع الالكتروني التالي: www.se.com.sa، عبر الخدمات السريعة ثم ادخال رقم الحساب، والضغط على زر الحصول على الخدمة، يحدد بعد ذلك المبلغ الثابت الذي سيقوم المشترك بسداده خلال العام، كما يمكن الحصول على الخدمة عن طريق تطبيق الكهرباء للأجهزة الذكية أو عن طريق الاتصال بمركز خدمة المشترك على الرقم التالي 920001100، أو التسجيل عن طريق حساب المشترك الخاص على تويتر  ويمكن زيارة الفرع الأقرب لمكتب خدمة المشترك.

رايكم في تجربة الفاتورة الثابتة

على الرغم من المزايا المتعددة التي يتم تقديمها من خدمة الفاتورة الثابتة إلا أن هناك بعض الآراء السلبية لها لكن قد لا تترك أثرا واضحا على الراغبين في الاشتراك في هذه الخدمة، حيث يشكو بعض المشتركين من انقطاع الكهرباء المتكرر الذي قد يؤدي لخسائر فادحة.

لا يتم فسخ التعاقد إلا في حالات محددة وأهمها أن يخل أحد الطرفين بالالتزامات التي تم الاتفاق عليها، وجدير بالذكر أن فترة التعاقد تكون سنة واحدة تبدأ منذ التوقيع عليها، ويتم التجديد بشكل تلقائي في حالة عدم قيام أحد الطرفين بطلب وقف تجديد العقد بعد انتهاءه.

إذا قام المشترك بالتأخر عن سداد فاتورتين متتاليتين تقوم الشرطة بإخراجه منها وتحويله إلى نظام الدفع بالطريقة العادية، ويتم تطبيق النظام الفصل عليه وفقا لما تتبعه الشركة.

يقال أيضا أن هناك شكوى متفق عليها بين المشتركين وهي عدم العدالة، حيث لا تأخذ الشركة في اعتبارها الفوارق في دخول المشتركين وبعضهم، ولا تلتفت لطبيعة بعض المناطق والمدن، وطالب بعض المواطنين بابتكار آلية جديدة للتعامل على الأشخاص الذين يحصلون على دعم الدولة.

وفقا لرأي أحد المواطنين فالفاتورة الثابتة تعمل على سداد 13 شهر أي ما يزيد عن مدة العالم المتعاقد عليه، «والله ما عندكم سالفة اختبرناكم في كل الشهور الماضية لمدة ثمانية شهور كل شهر نخفض الاستهلاك وتيجي فواتير كل شهر أعلى من اللي قبله.. نحتاج من يحمينا منكم ما أدري وين الرقابة عنكم».

مما سبق نستنتج أن هناك بعض السلبيات والشكاوى السابقة تتناقض مع ما وصفت به الشركة لخدمتها الفاتورة الثابتة، حيث أطلقتها عليها بانها مريحة وثابتة، والهدف الأساسي الذي تسعى وراؤه تيسير عملية دفع فواتير الكهرباء ولم تلقى هذه الشكاوى العناية التي توقعها المشتركين بالشكل المتوقع.