سبب مقاطعة المنتجات الفرنسية في السعودية، لاحظنا في الآونة الأخيرة انتشار واسع لدعوات مقاطعة المنتجات الفرنسية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وتم تفعيل هشتاج “مقاطعة المنتجات الفرنسية”، وغدا هذا الترند العربي حديث مستخدمي مواقع السوشيال ميديا، ويتساءل الكثير من الناس عن السبب الخفي وراء هذه الدعوات للمقاطعة وهل ستكون فعالة فعلا في مواجهة الأسباب، لذلك نوضح اليوم كل ما يتعلق بهذا الموضوع لتفسير ماذا يحدث من حولنا بهذا الشأن والنتائج المتوقعة على إثر ذلك.

سبب مقاطعة المنتجات الفرنسية في السعودية

دعا العالم العربي إلى مقاطعة المنتجات الفرنسية المنتشرة في الأسواق العربية، ولذلك تم نشر أسماء هذه المنتجات على مواقع التواصل الاجتماعي بصورة كبيرة، والسبب الرئيسي وراء الدعوة لمقاطعتها هو السلبية وعدم اتخاذ الاجراءات المناسبة تجاه الرسومات الكاريكاتيرية التي أساءت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم لا سيما بعد قيام شاب شيشاني بقتل معلمه بعدما قام بنشر الصور المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم وذلك انتقاما له.

انتشرت الهاشتجات عبر مواقع التواصل الاجتماعي وأبرزها صدر على موقع تويتر مثل “ماكرون يسيء للنبي”، “مقاطعة المنتجات الفرنسية”، فرنسا تسيء لنبي المسلمين”، و”إلا رسول الله”، وقابل العالم العربي الاسلامي هذه الإساءات بنوع من الاستنكار الشديد، على الرغم من ذلك لم ترد أي إدانات صريحة من الدول العربية ضد ما صرح به الرئيس الفرنسي ماكرون مما أثار الغضب في نفوس المسلمين حيث وصف جريمة القتل ب”الارهاب الاسلامي”.

اسماء المنتجات الفرنسية في الدول العربية

توجد الكثير من المنتجات الفرنسية المنتشرة في الأسواق العربية، والتي تمت الدعوة لمقاطعتها، خاصة بعد تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون التي أساءت للمسلمين وادعائه بأن الارهاب من المسلمين في فرنسا، وأصبح الشخص المسيء للرسول صلى الله عليه وسلم من الأبطال، لذلك تم الدعوة لمقاطعة المنتجات الفرنسية في الدول العربية.

وجدير بالذكر أن فرنسا تحتل المركز الخامس في توريد المنتجات والأغذية إلى الشرق الأوسط، والصادرات الفرنسية تحتل نسبة هائلة تتخطى 30%، ومعظمها منتجات ألبان ومشروبات ودواجن وتفاح، كما تقوم بتصدير الحلوى والعطور ومنتجات العطارة والأجهزة الإلكترونية والكهربائية، لذلك فالدعوة لمقاطعة هذه المنتجات تعد دفاعا عن ما صدر من اساءة للرسول صلى الله وسلم.

قائمة اسماء المنتجات الفرنسية في الأسواق العربية

المنتجات الفرنسية تحتل مكانة لا بأس بها في الوطن العربي ومقاطعتها بالفعل قد تؤثر بشكل كبير على حركة الاستيراد والاقتصاد في فرنسا، لذلك تفعيلا للدعوة لمقاطعة المنتجات الفرنسية جمعنا لكم أبرز هذه المنتجات التي نقوم بشرائها دائما ومنها ما قد نكون نستخدمه يوميا وهي كالتالي:

  • أولا يجب أن تعرف أن المنتجات التي يكون فيها أخر ثلاثة أرقام في الباركود الخاص بها الموجود خلف السلعة إما 300 أو 379 تكون  منتجات فرنسية ينبغي مقاطعتها.
  • وأبرز المنتجات الفرنسية هي الأجبان الفرنسية المشهورة مثل ” لفاشكري، بري، فيتا الفرنسية، الركفور الفرنسي، إيدام الفرنسية، كاممبير ، صغيرتي، سانت أوبين وغيرها.
  • منتجات رويال باك للصناعات الغذائية، شيكولاتة P&O، شيكولاتة بار ميلكا، شيكولاتة ثورنتون، شيكولاتة مونتيزوما، زيوت وأعشاب ومايونيز، زيوت بوجيه، زيوت Carapelli، مكرونات نابوليتان، صلصة Dolmio، صلصة البولونيز، قهوة Segofredo Emozioni، عصائر اندروس، عصائر كنور نافس ، عصائر Sicoly، منتجات الحليب كانديا، لحوم Bigard، لحوم شارال، كليمان، أسماك Delpierre ، فلوري للأطعمة الجاهزة، بيكار أغذية مجمدة، فير Gamme، مكرونات جيوفاني رنا، لو .
  • منتجات كهربائية وأدوات منزلية فرنسية مشهورة في الدول العربي مثل تيفال، مولينكس، لاغوستينا، كروبس، روفينتا، وغيرها.

وهكذا نكون قد استعرضنا معكم السبب الرئيسي وراء مقاطعة المنتجات الفرنسية في السعودية والدول العربية وجمعنا لكم اسماء هذه المنتجات المنتشرة في أسواقنا.