فضل سورة الملك، سورة الملك التي تعرف بالمنجية من عذاب القبر وأيضًا المانعة عنه وتعد سورة الملك من السور المكية كما أنها السورة الأولى من جزء تبارك الجزء التاسع والعشرين، وقد ذكر عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: “من قرأ تبارك الذي بيده الملك كل ليلة منعه الله بها من عذاب القبر، وكنا في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم نسميها المانعة، لما تمنع عن صاحب من شر وتنجيه من العذاب والألم في القبر ويم القيامة”، فمن المعروف أن القرآن الكريم هو كلام الله العظيم وهي من إحدى السور التي وردت في أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم.

فضل سورة الملك

تحتوي سورة الملك على العديد من الفضائل النافعة التي تعود على المسلم بالخير وهي:

  • تجادل عن صاحبها يوم القيامة فتدخله جنات النعيم، كما أنها تبعده عن جهنم وعذابها.
  • تأتي مانعة لعذاب القبر وتنجي صاحبها من يداوم على قراءتها كل ليلة قبل النوم.
  • تمنح الحسنات لصاحبها والثواب العظيم، فالمحافظ على قراءتها يوميًا قبل النوم يمنح العديد من الحسنات والثواب فبكل حرف من حروف القرآن الكريم حسنة، والحسنة بعشرة أمثالها والله يضاعف الحسنات لمن يشاء.
  • تأتي سورة الملك شافعة لصاحبها لتغفر عن صاحبها يوم القيامة.

فوائد سورة الملك الروحانية

  • الإيمان بما ورد فيها، فلابد على كل مسلم أن يدرس أحكام تلك السورة، وتنفيذ ما ورد فيها من أحكام ولابد من الاتعاظ بالقصص التي تتناولها وعبرها، وتجنب كافة ما تنهي عنه.
  • تنفيذ الأحكام التي تتناولها السورة فلابد على كل مسلم أن يدرس أحكام تلك السورة، والتصديق بتلك الأخبار.
  • لابد على كل مسلم أن يواظب على قراءتها كل ليلة لكي تمنحه الفضل العظيم والثواب كما تحمي وتحفظه من كل شر.

فضل حفظ سورة الملك

تعتبر سورة الملك من السور ذات الفضل العظيم لمن يداوم على قراءتها كل ليلة كما أنها تمنع عنه عذاب القبر فعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “إنَّ سورةً من القرآنِ ثلاثون آيةً، شَفَعَتْ لرجلٍ حتى غُفِرَ له، وهي: تَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ الْمُلْكُ”، لذلك فلابد من قراءتها كل ليلة قبل النوم مثلما كان يفعل رسول الله صلى الله عليه وسلم.

قراءة سورة الملك تمنع عذاب القبر

تأتي سورة الملك مانعة لعذاب القبر كما أنها منجية لمن يداوم على تلاوتها كل ليلة قبل النوم، حيث أن وردت فيها آثار تقي من عذاب القبر.

قراءة سور الملك بعد العشاء

عن فضل سورة الملك (تبارك الذي بيده الملك) في العموم قبل النوم خاصة فعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (إِنَّ سُورَةً مِنْ الْقُرْآنِ ثَلَاثُونَ آيَةً، شَفَعَتْ لِرَجُلٍ حَتَّى غُفِرَ لَهُ، وَهِيَ سُورَةُ تَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ الْمُلْكُ) وقد حسنه الشيخ الألباني رحمه الله في صحيح السنن الترمذي وعن جابر رضي الله عنه: ” أن النبي صلى الله عليه وسلم كان لا ينام حتى يقرأ آلم تنزيل، وتبارك الذي بيده الملك” فمن الأفضل أن يقرأ الإنسان سورة الملك قبل النوم في كل ليلة ولو قرأت في صلاة العشاء أو في صلاة الليل فقد يجزيه ذلك لما ورد في الحديث عن شفاعة سورة الملك لمن يقرأها كل ليلة قبل النوم.

أسماء سورة الملك

قد أوضح أهل العلم لتلك السورة العظيمة ثمانية أسماء في كتب التفسير والسنة وعلم القرآن، وهي تبارك الذي بيده الملك، رواه الترمذي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: سورة من القرآن ثلاثون آية شفعت لرجل حتى غفر له، وهي: تبارك الذي بيده الملك.

  • الملك.
  • المانعة.
  • المنجية.
  • الواقية.
  • تبارك الملك