عبارات عن الانتظار الطويل مكتوبة، الانتظار الطويل من أصعب الأمور التي يمكن أن يشعر بها الشخص دون أن يحدث، حيث ينتج عنه حالة من القلق والتوتر النفسي، وتطفو حالة من الحزن والشعور بفقدان الأمل واليأس، لذا يجب على الإنسان أن يتحلى بأحد الصفات التي ربطها الله سبحانه وتعالى بالصالحين، وهي الصبر، كما قال الله عز وجل أن الله مع الصابرين، فلولا الصبر لكان الإنسان قطع الأمل، وتملك منه بعض الصفات السلبية التي تؤثر على حياة الإنسان بشكل سلبي، مثل اليأس وفقدان الأمل والكآبة، فالانتظار الطويل مؤلم فعلياً ويصعب على الإنسان تحمله، ولكن الله يجعل في قلوبنا الصبر، وسوف نقدم لكم في هذا المقال مجموعة من عبارات عن الانتظار الطويل مكتوبة.

عبارات عن الانتظار الطويل مكتوبة

الانتظار هو أحد الأمور الصعبة، والتي يصعب التعامل معها، ولكنها قد تعلم الصبر، الذي يعتبر من الأمور التي يجازي الله سبحانه وتعالى عليها بالثواب، وسوف نقدم لكم فيما يلي عبارات عن الانتظار الطويل مكتوبة، على النحو التالي:

  • متعب في الانتظار، ألست مثلي، انتظار العالم ليصير طيباً ورائعا ولطيفا، لنأخذ سكينا ونقسم العالم إلى شطرين، ولنرى أي ديدان تأكله تحت الإخاء.
  • لأن أحداً لا يأتي في موعده، ولأن الانتظار يشبه الجلوس على صفيح ساخن، أعاد عقارب الساعة اليدوية عشرين دقيقة إلى الوراء، هكذا خفف عن نفسه عذاب الانتظار ونسي الأمر.
  • وما أطول ساعات الانتظار وأنت تجلس وحيداً تحدق أحياناً في وجهك، وأحياناً أخرى تنظر للهاتف في عتاب.
  • نحن نخاف من أن يمضي قطار العمر ما بين محطات الانتظار لا يائسين، فتمضي ولا تأتي الرسل ببشائر تشد من أزر آمالنا.
  • أجمل الأفراح هي تلك التي تجيء على غير انتظار، وأسوء الأحزان هي أيضاً تلك التي تأتي على غير انتظار.
  • قد لا يكون الموت بتوقف النبض فقط، إنما الانتظار موت، والملل موت، واليأس موت، وظلمة المستقبل المجهول موت.
  • تعب الليل من انتظارك الطويل، وجاء صباح يوم آخر جديد يجالسني على مقاعد الانتظار.
  • القهوة صديقة الانتظار.
  • وما أطول ساعات الانتظار وأنت تجلس وحيداً تحدق أحياناً في وجهك، وأحياناً أخرى تنظر للهاتف في عتاب.

الغياب وطول الانتظار

الغياب وطول الانتظار قد يكشفان مدى تعلق الشخص بأمر ما آخر، سواء كان شخص آخر عزيز على قلبه، أو ربما بعض المناسبات الهامة التي يرغب في حدوثها، أو غيرهما، وربما في فترة الغياب نشتاق لمن هو كان معنا ولم تدرك مدى أهميته إلا في حالة غيابه، ولكن الله سبحانه وتعالى كان لطيف بعباده، إذ من علينا بنعمة الصبر، فهي إحدى النعم التي وهبها الله سبحانه وتعالى لبعض من الأشخاص، حتى يتمكنون من تخطي لحظات الانتظار الطويل، والتي في بعض الأحيان يشعر بها المرء وكأنها سنوات بكل سهولة.

الانتظار هو أحد طرق العقاب بين شخصين، وخاصة في حالة ما إذا انتظر شخص ما شخص آخر، وهو يعلم علم اليقين بأنه لن ينظر إلى الوراء، ويأتي مرة أخرى إليه، وهنا تعد لحظات الانتظار كسهام تنغرس في القلوب، أو كطعنات السكين التي تمزق شرايين القلب، ولكن في النهاية دون فائدة، ولا يقتصر الغياب هما على الحبيب فقط، إنما غياب شخص قريب إلى القلب مثل الأم بعد موتها، أو الأب أو غياب الأخ، أو فقدان شخص مقرب إلى القلب.

في حالة الغياب وطول الانتظار يكون الشخص كالغريب التائه، الذي يقف في منتصف الطريق، دون أن يعلم أين مسلكه الصحيح.