اول من صدق حادثة الاسراء والمعراج، الاسراء والمعراج والتي اكرم الله سبحانه وتعالي النبي العظيم محمد عليه افضل الصلاة والسلام  وذالك من اجل تكريم النبي بعدما مرور عام علي الحزن بعد وفاة زوجته خديجة وعمه ابوطالب رضي الله عنهم، كما انه لاقي العديد من العذاب من كفار قريش، وتعتبر من احدي المعجزات التي حدثت مع النبي عليا افضل الصلاة والسلام، وتعتبر من اهم واعظم المعجزات التي ذكرها الله سبحانه وتعالي في القراءن الكريم وسوف تبيقي الي يوم القيامة، فهنالك العديد من المعجزات التي اكرم الله سبحانه نبيه الكريم بها وتعتبر الاسراء والمعراج من تلك المعجزات التي جاء بها النبي عليه افضل الصلاة والسلام، وهنا العديد يسال عن اول من صدق حادثة الاسراء والمعراج .

من معجزات النبي عليه الصلاة والسلام

من معجزات النبي عليه افضل الصلاة والسلام، حيث كرم الله سبحانه وتعالي النبي عليه افضل الصلاة والسلام بالعديد من المعجزات والكرمات التي اثبت من خلاله بانه نبي الله المرسل الي امته، لذال فان من اعظم المعجزات النبي عليه الصلاة والسلام وهي :

  • الاسراء والمعراج .
  • القراءن الكريم .
  • انشقاق القمر .

معنى الإسراء والمعراج

معنى الإسراء والمعراج، جاءت رحلة رحمة من الله تعالى بنبيه الكريم، بعد كل معاناته من أشكال والون العذاب من قريش، وبعد أن أحزنه وفاة عمه أبي طالب، ووفاة السيدة خديجة رضي الله عنهما،  وآخر ما عاناه رسول الله صلى الله عليه وسلم هو ما لاقاه من أهل الطائف من الأذى، فعاد من الطائف وهو مهموم النفس، وفي كتلة من الاحزان هذه الأحزان والمآسي، وتكذيب القوم ونفورهم من الإيمان، ومحاربتهم لرسالة النبي الكريم، تتجلى رحمة الله بسيد الأنبياء والمرسلين ليبعد الحزن عن فؤاده، وليخبره بمقامه الرفيع عند أهل السماء بعد ما عاناه من أهل الأرض، فكانت الإسراء والمعراج، وهنا فان المعني للاسراء والمعراج كما جاء في تفسير اهل العلم حيث فسروه كما التالي:

الإسراء : هو انتقال رسول الله بأمر الله صلى الله عليه وسلم من المسجد الحرام في مكة المكرمة إلى المسجد الاقصى في القدس الشريف، وكان ذلك ليلًا، ثم عاد إلى مكة في الليلة نفسها، والإسراء ثابت في القرآن الكريم والسنة النبوية، اذا انها ذكرت في سورة الإسراء في قوله تعالى: “سُبْحانَ الَّذِي أَسْرى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بارَكْنا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آياتِنا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ” .

المعراج: هو صعود النبي بأمر من الله تعالى إلى السموات ووصوله إلى السماء السابعة، وذلك من بيت المقدس وعودته إليه، وجاء ذكر المعراج في الأحاديث الصحيحة عن رسول الله، باتفاق الصحيحين بخاري ومسلم .

اول من صدق حادثة الاسراء والمعراج

اول من صدق حادثة الاسراء والمعراج، إن اول من صدق حادثة الاسراء والمعراج هو أبو بكر الصدّيق رضي الله عنه، فبعد عودة النبي الكريم صلى الله عليه وسلم، من رحلة الإسراء والمعراج إلى مكة المكرمة، أخبر أهله بما حدث معه في هذه الرحلة الطويلة، فكذبه المشركون تكذيبًا شديدًا، كما ارتد عدد من المسلمين عن الإسلام ممن لم يكن الإسلام قد ثبت في قلوبهم بعد، كما استغل بعض الناس هذا الموقف فذهبوا لأبي بكر رضي الله عنه وأعلموه بخبر رسول الله صلى الله عليه وسلم، وجاء عن ذلك في حديث روتها السيدة عائشة رضي الله عنها، “لما أُسرِيَ بالنبيِّ إلى المسجدِ الأقْصى، أصبح يتحدَّثُ الناسُ بذلك، فارتدَّ ناسٌ ممن كانوا آمنوا به، و صدَّقوه، و سَعَوْا بذلك إلى أبي بكرٍ، فقالوا: هل لك إلى صاحبِك يزعم أنه أُسرِيَ به الليلةَ إلى بيتِ المقدسِ؟ قال: أو قال ذلك؟ قالوا: نعم، قال: لئن كان قال ذلك لقد صدَقَ، قالوا: أو تُصَدِّقُه أنه ذهب الليلةَ إلى بيتِ المقدسِ وجاء قبل أن يُصبِحَ؟ قال: نعم، إنِّي لَأُصَدِّقُه فيما هو أبعدُ من ذلك، أُصَدِّقُه بخبرِ السماءِ في غُدُوِّه أو رَوْحِه، فلذلك سُمِّي أبو بكٍر الصِّديقَ”، ومن خلال هذا الذي ورد  بان اول من صدق بحادثة الاسراء والمعراج هو أبو بكر الصديّق، والله أعلم .

قصة رحلة الاسراء والمعراج

قصة الاسراء والمعراج، كما ورد عن اهل العلم والكتب التي وصلت الينا حول قصة الاسراء والمعراج، حيث قصها العلماء وفق ما ذكرها الصحابة والتابعين وصولا الينا كما جاءت علي النحو التالي، حيث كانت رحلة الاسراء والمعرج جزاء لنبي عليه الصلاة والسام بعد ان قضي عام كامل بالحزن والذي ماتت به زوجته خديجة رضي الله عنها، وتبعها عمه ابو طالب، مما جعله يحزن حزن شديد، حيث بدأت الرحلة بعد ان انتهي النبي عليه الصلاة والسلام من لاسراء وبدأ بالعروج الي السماء علي الصخرة مشرفة ارتفعت به من عن الارض والمتواجدة الان في المسجد الاقصي، ثم بدأت تلك الصخرة في تخطي طبقات الهواء والفضاء الي حيث لايعرف الانسان حينها وجد النبي نفسه امام بابا عليه ملك ويسمي باب الحفظة، وعند وصوله فتح الملك الباب لمحمد عليه الصلاة والسلام وادخله وجعله يسلم علي سيدنا أدم وقال له هذا ابوك ادم الذي بدوره قال النبي اهلا بالنبي الصالح والابن الصالح، ثم بعدها بدأ في رؤية اهل النار وبدأ في معرفة كيف كا نمصير كل انسان عمل معصية او اذنب بذنب، بعدها رع النبي حتي السموات السبع وصولا به الي صدرة المنتهي وحينها فرض الله سبحانه عليه خمسين صلاة في اليوم، ومن ثم طلب من الله يخفضها علي امته حتي وصلت الي عشرة، وبعدها تم وصولها الي خمس صلوات في السوم والليلة، ثم بعدها رجع النبي الي الدنيا وقص ما شاهده علي صحابته في الرحلة، وحنيها كان ابو بكر الصديق اول من صدق برحلة الاسراء والمعراج، وهنالك من احتل قلبه الشك ما بين التصديق واحتياج الي ادلة قطعية، وجائهم الرد من ابو بكر حيث قال كيف لا تصدقون محمد وهو لصادق الامين ورسول الله المختار للامة .

اول من صدق حادثة الاسراء والمعراج، ختاما لمقالنا والذي نحتفل من خلاله برحلة الاسراء والمعراج فهي من احدي معجزات رسول الله صل الله عليه وسلم، وكان اول من صدق بهذه الحادثة هو الصديق الصدوق ابو بكر الصديق رضي الله عنه وارضاه، فهو خليل النبي عليه افضل الصلاة والسلام ورفيقه في نشر الدعوة الاسلامية ورفيقه في الهجرة .