اول من قال رمضان كريم حيث أن المسلمون جميعا يهنئون بعضهم البعض عند قدوم شهر رمضان الكريم، متمنين لبعض أن يكون هذا هو شهر الخير والبركات، شهر يتقبل الله فيها صالح الأعمال والأفعال، فوجود كلمة رمضان كريم كنوع من التهاني والتبريكات يستخدمها الكثير عند قدوم شهر رمضان المبارك، لذلك في هذه المقالة سنتعرف على اول من قال رمضان كريم وكان سبب في انتشار هذه العبارة بين المسلمون.

من اول من قال رمضان كريم

الكثير منا يتساءل كيف وجدت هذه العبارة، ومن الذي يعد اول من قالها، حيث استخدموها فيما بعد كنوع من أنواع التهاني والتبريكات التي استمر جميع المسلمين على استخدامها.

عليك عزيزي القارئ أن تكون على علم ومعرفة بمن هو اول من قال رمضان كريم وأن تتعرف عليه جيدا وهو : المعز لدين الله الفاطمي، حيث يعتبر المعز هو أول من عبر بهذه الكلمة وكان ذلك في شهر رمضان، ومن بعدها ضل المسلمون يستخدمون هذه العبارة إلى يومنا هذا.

أيهما أصح قول : “رمضان كريم” أم “رمضان مبارك”

في العادة ينتشر بين الناس أقوال وكلمات كثيرة دون معرفتهم من صحة قولها أو المعنى الدال عليها، فنجدهم يرددونها بينهم وفي مناسباتهم، حتى تصبح هذه الكلمات مثبتة في ذاكرتهم ويتناقلونها من جيل لأخر.

فنحن نعلم بأن المسلمون عند بداية حلول شهر رمضان المبارك نجدهم يتداولون عبارة  “رمضان كريم” بينهم دون معرفتهم بمدى صحتها والمعنى الدال  عليها، فقد كان دورنا هنا بتوضيح الدلالة وماالمعنى المراد بهذه العبارة.

عند قولك لأحدهم رمضان كريم عند حلول شهر رمضان فإنك بهذه العبارة تتمنى له بأن يكون رمضان كريم معه، وهذا بحد ذاته غير صحيح ولا يتماشى مع الشريعة الإسلامية، كما أن هناك فتوى متداولة للشيخ السعودي محمد صالح العثيمين قال فيها:” ينبغي أن يقال رمضان مبارك أو ما يماثلها، لأن رمضان في ذاته لا يستطيع أن يكون كريما، والحقيقة أن الله تعالى هو من وضع فيه النعم وجعله شهرا مميزا، يشكل واحدة من قواعد الإسلام”.

قد يعجبك:  دوام البريد السعودي في رمضان

وقد تبين مجموعة من رجال الدين والإفتاء أنه قد يكون المعنى من رمضان كريم المتداولة بين الناس بأن توضح للناس كمية النعم التي ينعمها الله تعالى علينا بهذا اشهر الفضيل، لذلك يرى بعضهم بأن المطلوب من قول هذه العبارة تمنيك أن يكرمك الله تعالى بالنعم والخير الموجود في شهر رمضان.

شهر رمضان هو كأي شهر هجري ولكن ميزه الله تعالى عن غيره بالصوم، والنعم التي أنعمها الله تعالى على عباده، فيكون الناس سعداء بقدومه وكأنه عيد، فيتبادلون عبارات التهاني والتبريكات، فهي عبارات قديمة ورثها جيل عن جيل، ماجعلهم ينسون من هو أول من قال رمضان كريم، وبدورنا استطعنا تقديمه لكم عبر مقالنا.