اول من كتب بسم الله الرحمن الرحيم سؤال يخطر في بال الكثير منا، فالناس دائما السؤال عن البدايات في كل الأمور، يكون لديهم الفضول بمن هو أول من قام بالفعل، أو من أول من قام بالعمل لأول مرة، لذلك وددنا أن نجيب عن أسئلتكم حول البدايات وأن تجد هنا الكثير من الأمور التي تخطر في بالك وتسأل عنها، ولأن البسملة نكررها في حياتنا اليومية، وعند قيامنا بأي عمل نسبقه بقول بسم الله الرحمن الرحيم، لهذا قدمنا لكم هنا اول من كتب بسم الله الرحمن الرحيم لتكون على دراية ومعرفة بهذا الشخص.

من اول من كتب بسم الله الرحمن الرحيم

دائما يخطر في بال الإنسان السؤال عن البدايات، وكيف تعرفوا على كلمة شائعة بينهم، لذلك نجدهم كتيروا السؤال عن الأوائل في عصرهم، فكلمة بسم الله الرحمن الرحيم متداولة بين الناس في شتى أنحاء حياتهم اليومية، فقد بحثنا جيدا لمعرفة من أول من كتب بسم الله الرحمن الرحيم.

حيث تبين لنا عبر كتاب قام بتأليفه الكاتب حيث جمع فيه الأوائل في كل شي، وكان من بين هذه الكتابات أنه قام بكتابة من أول من كتب بسم الله الرحمن الرحيم، حيث أنه استدل عليه من قول عبدالله بن عباس رضي الله عنه حيث قال: أول من كتب بسم الله الرحمن الرحيم هو نبي الله سليمان عليه السلام، وقد أكد ذلك أكثر من كاتب عن هذا الموضوع.

وقد روي عن إبراهيم بن عقبة قال ” سمعت أم خالد بنت خالد بن سعيد بن العاص أنها قالت : كان أبي أول من كتب بسم الله الرحمن الرحيم.

فلا يوجد اختلاف في من أول من كتب بسم الله الرحمن الرحيم، لأن نبي الله سليمان عليه السلام هو أول من كتب بسم الله الرحمن الرحيم في البشرية جميعا، أما خالد بن سعيد بن العاص هو أول من كتبها عند العرب.

متى قال نبي الله سليمان بسم الله الرحمن الرحيم لأول مرة

من نعم الله تعالى على نبيه سليمان عليه السلام، أن من الله عليه بمعرفة لغة الطيور والحيوانات، فكان يتحدث معهم ويفهمهم، ويرسلهم برسالات، من بين الطيور التي يفهمها نبي الله سيلمان هو الهدهد.
وفي يوم من الأيام خرج نبيه الله تعالى سليمان عليه السلام من أجل تفقد الجيش لكنه لم يجد الهدهد كعادته بين صفوف الجيش وكان غائبا، حيث انتظر نبي الله سيلمان الهدهد حتى عاد من مكانه، فما كان من هذا الطائر إلا أن يقدم لنبي الله سليمان سبب غيابه وعدم وقوفه بين صفوف الجيش عندما خرج عليهم سيدنا سليمان لتفقدهم، فقد قال الهدهد لسيدنا سليمان بأنه طار من هذه المملكة وعلم أشياء لم يكن يعلمها سيدنا سليمان  فقد وصل لمملكة تسمى مملكة سبأ وهي مملكة يحكمها سيدة تدعى بلقيس، ولكن أهلها كانوا يعبدون عبادة أخرى غير عبادة الله، وهي عبادة الشمس، فما كان من نبي الله إلا أن أرسل الهدهد لهذه الملكة برسالة منه مكتوب فيها إنه من سليمان وإنه بسم الله الرحمن الرحيم، ودعاهم إلى ترك هذه العبادة وعبادة الله وحده.

الله تعالى يبارك بكل عمل يبدأ بقول بسم الله الرحمن الرحيم، لذلك نجد دائما قول البسملة متداول بين الناس في أقوالهم وأفعالهم، لهذ كان من الجدير بينا أن نقدم لمن من اول من كتب بسم الله الرحمن الرحيم من بداية البشرية، وأيضا عند العرب.