هل العدسات تفطر الصائم، مع اقتراب شهر رمضان الكريم تكثر التساؤلات حول عدد من الأمور التي يعتقد بعض الناس أنها تفطر الصائم، والصحيح أن علماء الفقه عند الحكم على المفطرات في شهر رمضان، فإنهم يرجعون إلى القرآن الكريم، أو ما جاء في السنة النبوية الشريفة، أو ما أجمع عليه علماء الدين، وإلا فإن تأويل الأمور لا يُسمح به في الدين الإسلامي، ويتساءل الكثير من النساء عن العدسات اللاصقة سواء المستخدمة للنظر أو للزينة، هل تفطر الصائم؟ وهذا ما سنجيب عليه في مقالنا.

هل العدسات تفطر الصائم

بعد تساؤل أحد السيدات” أنا أرتدي العدسات اللاصقة في رمضان وذلك من أجل ضعف في نظري، فهل العدسات تفطر الصائم؟” ، وقد جاءت الإجابة من دار الإفتاء على النحو التالي:

  • أجمع فقهاء المسلمين على أن ارتداء العدسات اللاصقة في نهار رمضان لا تفطر الصائم.
  • وذلك لأن الصوم يكون بالإمساك عن المأكل والمشرب والجماع، ولا دخل للعدسات اللاصقة في هذه الأمور.
  • ويتساءل البعض عن فيما لو نزل القليل من محلول العدسات من مجرى العين الى الفم.
  • وعليه فانه بالقياس الى أن قطرة العين أو الاذن او الأنف لا تفطر الصائم، وإن نزل البعض منها في الحلق، وذلك لأن العين ليست منفذا مفتوحاً والله أعلم.
  • ومن ذلك نستخلص أن: “ألا يُفطر الصائم إلا ما أجمع الفقهاء عليه، وذلك مما استمد حكمه من القرآن الكريم وصحيح السنة الشريفة، اضافة الى ما اتفق مع حكمة الشارع من الصيام، وهو حرمان النفس عن الشهوات، وفطامها عن المألوفات.

مفطرات الصيام

أوضحت السنة النبوية الشريفة عدد من المفطرات التي تبطل الصيام في شهر رمضان، والتي جاءت كالتالي:

  • الأكل والشرب: من أفطر في رمضان لعذر فعليه قضاء اليوم أما من أفطر بدون عذر فقد وقع في ذنب عظيم، وقد ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم: “من أفطر يوماً في رمضان من غير عذر لم يقضه عنه صيام الدهر، وإن صامه”.
  • النكاح: إذا جامع الرجل زوجته في نهار رمضان فعليه القضاء، اضافة الى كفارة الظهار، لقوله تعالى: “‏والذين يظاهرون من نسائهم ثم يعودون لما قالوا فتحرير رقبة من قبل أن يتماسا ذلكم توعظون به والله بما تعملون خبير فمن لم يجد فصيام شهرين متتابعين من قبل أن يتماسا فمن لم يستطع فإطعام ستين مسكيناً ذلك لتؤمنوا بالله ورسوله وتلك حدود الله وللكافرين عذاب أليم”.
  • الحجامة: فقد أجمع علماء الفقه أن الحجامة في نهار رمضان تفطر الصائم، ويفضل تأجيلها الى بعد الافطار لو كان ذلك ضرورياً.
  • القيء: إن خرج القيء بدون ارادة الصائم فلا يفطر، أما ان كان اخراج القيء متعمداً فذلك من المفطرات التي توجب قضاء هذا اليوم.
  • خروج الدم من رعاف أو جرح: ان خروج الدم بالرعاف أو الجرح عن غلبة من الصائم فلا حرج ولا يفسد الصيام، ولكن ان كان متعمداً فحكمه كالقيء وعليه قضاء ذلك اليوم.
  • نقل الدم بالإبرة: في حالة تم أخذ دم من الصائم لفحص “تحليل”، أو التبرع به لمريض، فحكمه إن كان الدم كثيراً فحكمه كحكم الحجامة فإنه يفطر الصائم وعليه القضاء، وان كان قليلاً فلا بأس بذلك ولا يفسد الصيام.
  • المفطرات المعنوية: فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “ليس الصيام عن الطعام والشراب إنما الصيام عن اللغو والرفث‏”، فعلى الصائم أن يحفظ لسانه وهو صائم وإلا ينقص هذا من أجر الصيام.

صوم رمضان من الفرائض التي على المسلم الالتزام بها وأدائها على أكمل وجه، وفي رمضان تكثر التساؤلات عن مفطرات الصوم، والتي لا يمكن الإفتاء فيها إلا من خلال علماء الدين، وقد تعرفنا وإياكم على حكم لبس العدسات في نهار رمضان.