اول من اتخذ الرياض عاصمة للدولة السعودية بحث الكثير عنه في كافة المواقع ووسائل التواصل الاجتماعي لمعرفة بمن قام بجعل الرياض عاصمة للسعودية التي تعد من حيث المساحة هي أكبر الدول العربية مساحة، وفيها العديد من المعالم الدينية كالمسجد الحرام والنبوي، ويأتي إليها الملايين من المسلمين لأدار فريضة الحج التي هي فرض على كل مسلم ومسلمة يستطيعون القيام بها، لهذا تجد الكثيرون ممن زارها وسمع عنها يسأل اول من اتخذ الرياض عاصمة للدولة السعودية، وقاموا بالبحث عنه.

مؤسس الدولة السعودية الثانية

جميعنا يعلم بأن المملكة العربية السعودية هي من دول شبه الجزيرة العربية، فهي دولة عربية من أوسع البلدان العربية من حيث مساحتها، فقد نشأت هذه الدولة على يد تركي بن عبدالله بن محمد آل سعود وكان ذلك بعد أن انهارت وسقطت الدولة السعودية الأولى، وكان ذلك في العام الهجري 1233، الذي يوافق العام الميلادي 1818،حيث كان سابقا عاصمة للسعودية هي مدينة الدرعية، وبعدها استبدلها تركي آل سعود بالرياض التي بقيت ليومنا هذا عاصمة للمملكة العربية السعودية، ورغم ما قدمه تركي ال سعود للملكة العربية السعودية فقد نشأت صراعات وخلافات بين أبناء فيصل بن تركي بن عبدالله بن سعود، وهذه الخلافات تسبب بإضعاف دولة السعودية، وسقطت بعدها على يد أميرها آنذاك وهو من آل رشيد، حيث حدث ذلك الانهيار والسقوط في العام 1309 الهجري، والموافق 1891 الميلادي.

تأسست الدولة السعودية الثانية عام

هناك اختلاف بين الكثيرون حول العام الذي تم به تأسيس السعودية واتخاذ الرياض عاصمة للدولة السعودية، وهنا سنوضح الاختلاف الذي دار بين العامين 1235هـ/1820م هل هوا هذا التاريخ الذي تأسست فيه السعودية، أم أنها تأسست في 1240هـ/1824م.

هنا سنبين لكم سبب الاختلاف الذي قام عند تحديد السنة التي تأسست وأنشأت فيها السعودية واتخاذ الرياض عاصمة للدولة السعودية، بداية حاول الأمير السعودي مشاري بن سعود إعادة الحكم السعودي الذي كان موجود في الدرعية وحاول انتشالها بعد الضعف والسقوط الذي كانت به، لكن محاولته باءت بالفشل، مما جعلهم يشعر بخيبة الأمل، لأنها لم تدم إلا فترة محدودة حتى عادت لما كانت عليه بعد شهور قليلة، واستمرت بعدها السعودية الأولى في الضعف والسقوط إلى أن جاء الأمير تركي بن عبدالله بن آل سعود وأنشأها، وحاول بكل جهوده تقويتها واتخذ الرياض عاصمة للدولة السعودية الثانية، وكان هادا في العام الهجري 1235 والموافق 1820 ميلادي.

الدولة السعودية الثانية 

تم تجهيز كتابة وطباعة كتب تحكي قصص وتاريخ البلاد، ومن بين هذه الكتب التاريخية كتاب يسمى “تاريخ البلاد العربية السعودي” والذي كان من محتوياته ومواضيعه التي اشتملت عليها صفحات هذا الكتاب، قصة تاريخ اليمامة القديم وكتب فيه المؤلف عن بعض الدول في شبه الجزيرة العربية وكان ذلك قبل أن تظهر السعودية، كما تطرق فيه الكاتب عن سيرة الأمير السعودي محمد بن سعود، وكذلك الشيخ محمد بن عبد الوهاب، ولم ينسى الكاتب والمؤلف من الخوض في تفاصيل المعارك والحروب التي قامت بين الأمير محمد بن سعود وواحد من أمراء المناطق الأخرى في الجزيرة العربية، وأضاف إلى سطوره وكتاباته أساليب الحكم والسياسة، وكيف كانت الدعوة في هذه الأزمان.

ومن بين الأمور التي تحدث فيها الكاتب كانت سيرة الشيخ محمد بن عبد الوهاب وحياته وأبنائه، وبين الكابت أن هناك العديد من الأجزاء التي يتكون منها الكتاب، حيث يمكن من خلاله معرفة كل ما يتعلق بدولة السعودية.

الدولة السعودية الأولى

قبل تأسيس دولة السعودية الحالية التي كانت الرياض عاصمة للدولة السعودية الثانية، فقد كانت دولة تسبقها وكان لها عاصمة سابقة ومؤسس لها يختلف عن مؤسس دولة السعودية الثانية الأمير تركي آل سعود.

في هذه المقالة سنتحدث معك عن الكثير من المعلومات التي تتعلق وتخص دولة السعودية الأولى التي سبقت في حكمها وتأسيها دولة السعودية الثانية، حيث تعد دولة السعودية الأولى من دول شبه الجزية العربية فقد نشأت السعودية الأولى في منطقة وسط شبه الجزيرة العربية وكانت تدعى قديما إمارة الدرعية، حيث كان هذا الحديث في عام 1157هـ/1744م، حيث كان المسئول عن تأسيسها الأمير محمد بن سعود بن محمد بن مقرن الذي كان وقتها أميرا لإمارة الدرعية، حيث وقع عليها الاختيار بأن تكون عاصمة لدولته السعودية الأولى، التي تغيرت بعد ذلك حتى أصبحت الرياض عاصمة للدولة السعودية، وبعدها ضلت قائمة السعودية الأولى إلى أن جاء الجيش العثماني بقيادة ابراهيم باشا الذي كان قائدا للجيش العثماني، حيث عدت السنة 1233 الهجرية وما يرافقها بالميلادي 1818 هي نهاية دولة السعودية الأولى.

مؤسس الدولة السعودية الثانية

سنتعرف سويا إلى مؤسس الدولة السعودية واعتبار الرياض عاصمة للدولة السعودية، من ناحية نسبه وأصله : هو الإمام تركي بن عبد الله بن الإمام محمد بن سعود بن محمد بن مقرن بن مرخان بن إبراهيم بن موسى بن ربيعة بن مانع بن ربيعة المريدي والمردة من حنيفة من بكر بن وائل بن قاسط الذي ينتهي في ربيعة بن نزار بن معد ابن عدنان، وأمه هي الجوهرة بنت محمد بن الأمير علي بن مزروع التميمي، حيث قام تركي بن عبدالله بتأسيس السعودية واتخذ الرياض عاصمة للدولة السعودية.

ولديه أخوة وهم:

  • الأمير سعود بن عبد الله بن محمد آل سعود.
  • الأمير محمد بن عبد الله بن محمد آل سعود.
  • الأمير زيد بن عبد الله بن محمد آل سعود.
  • الأمير إبراهيم بن عبد الله بن محمد آل سعود.

أما أبنائه من زوجاته المختلفة فهم:

  • الإمام فيصل بن تركي بن عبد الله آل سعود،  وابنه هذا من زوجته هيا بنت حمد بن علي الفقيه العنقري التميمي.
  • الأمير مساعد بن تركي بن عبد الله آل سعود.
  • الأمير جلوي بن تركي بن عبد الله آل سعود، حيث ان أمه هي زوجته هويداء الشامري العجمي.
  • الأمير عبد الله بن تركي بن عبد الله آل سعود، من زوجته الأميرة الجوهرة بنت إبراهيم بن فرحان آل سعود، ويعد عبدالله  أصغر الأبناء الذكور.
  • الأمير محمد بن تركي بن عبد الله آل سعود.
  • الأميرة هيا.
  • الأميرة طرفة.
  • الأميرة الجوهرة.
  • الأميرة سارة.

الدولة السعودية الثانية

عندما أسس الملك تركي بن عبدالله بن سعود الدولة السعودية الثانية، قد اختار مدينة لرياض عاصمة للدولة السعودية، ولم يكن الاختيار هذا سدى، بل كان وفق شروط ولأسباب أمنية وضحها في قرار مفصلي ولأسباب تاريخية، حيث بيقت الرياض عاصمة للدولة السعودية ليومنا هذا، والأسباب هي:

  • بعد سقوط وانهيار مدينة الدرعية على يد ابراهيم باشا قد تعرضت للكثير من التدمير والخراب، حيث أصبح من الصعب عليه أن يقوم بتعميرها وإصلاحها رغم أنها عاصمة أجداده القدامى، الا أن مدينة الدرعية تحتاج لوقت طويل لإصلاحها فتم تغييرها وأصبحت الرياض عاصمة للدولة السعودية.
  • مدينة الرياض من المعروف عنها أنها ذات جو جميل ورائع وخلاب حيث تجد فيها الروضات الخلابة التي تحيط بتلالها وتعطيها الدعامة والأمن والتحصين من الأعداء وهذا سبب من الأسباب التي جعلت الأمير تركي بن عبدالله بجعل الرياض عاصمة للدولة السعودية.
  • ومن تلك الأسباب أيضا أن الرياض قامت وأسست على بواقي وآثار حجر اليمامة التي هي من الأصول التي ينتمي لها تركي بن عبدالله والتي تمتد إلى مانع المريدي الذي هو جد آل سعود، وبعدها قد ترتب على اختيار الرياض عاصمة للدولة السعودية وأصبحت الدرعية هي التابعة لها بعد أن كانت الرياض تابعة للدرعية.

وقد قدم الأمير الكثير من الامتيازات لمدينة الرياض عاصمة للدولة السعودية حيث قدم لها الكثير من الأعمال الهندسية والتي من أبرزها:

  • بناء جامع كبير في وسط الرياض والذي لا يزال موجودا الى يومنا هذا ولكن تم إضافة ترميمات وتصليحات عليه
  • تم انشاء قصر للحكم فيها.
  • تم العمل على إعادة بناء سورها من أجل التحصين والحماية.

وبهذا نكون قد ميزنا لكم الدولة السعودية الأولى والثانية، حيث بينا ماهي أسباب نشأت السعودية الثانية ولماذا وقع الاختيار على الرياض عاصمة للدولة السعودية، ودور تركي بن عبدالله الدور الكبير في تأسيسها وإقامتها.