من هي روان الغامدي ويكيبيديا تنتشر الكثير من الأقاويل والأحداث على مواقع التواصل الاجتماعي البعض منها ملفق وكاذب وعبارة عن إشاعات ورغبة في تشويه سمعة الآخرين والبعض الآخر صادق وفي منتهي الشفافية، ولكن لا يعلم الأفراد أي الأخبار كاذبة وأيها واقعي، إلا في حال قيام الشخص الذي ينشر هذه الأخبار بالاعتراف وقول الحق، وسنتحدث في هذا المقال عن أحد الشخصيات التي اشتهرت جراء الأخبار والأحداث المنتشرة.

من هي روان الغامدي

مما لا شك فيه أن الجميع يعلم اسم الغامدي فهي أحد أكبر العائلات في المملكة العربية السعودية التي تتمتع بثقل خاص في المجتمع السعودي ودوى صدى أحد البلاغات المعنية بالاختفاء في أرجاء المملكة، ألا وهو اختفاء روان الغامدي ذات الجنسية السعودية المقيمة في جدة بحي السالمية.

ولقد أبلغ والدها الشرطة بأن ابنته روان اختفت من امام المنزل، ومع ذلك حدد والدها مبلغ مالي كبير لمن يعثر على ابنته ويصل المبلغ إلى مائة ألف ريال سعودي، ولقد أعلن والد روان أن ابنته تعاني من أمراض نفسية وذلك نتيجة خروج الخادمة الآسيوية من بيتهم، إذ كانت تهتم بالمنزل ولكن تعلقت بها روان بصورة مبالغة.

وأضاف والد روان أنه يتشكك في أن الخادمة الآسيوية قد سحرت روان بالتعلق بها، واستمر اختفاء روان لمدة زمنية تقرب ستين يوماً حتى وجدها الأفراد في منزل الجيران.

قصة روان الغامدي ومريم حسين

أشعلت الفنانة العراقية مريم حسين مواقع التواصل الاجتماعي كالعادة من الفيس بوك والتويتر والانستقرام ولكن كان محتوى الموضوع مختلف إذ لم تنشر أي صور خليعة أو صور حميمية لأشخاص آخرين، بل جل ما قامت به هو الهجوم على فتاة سعودية تنتمي لعائلة الغامدي ألا وهي روان الغامدي.

اتهمت الفنانة الفتاة مريم بأنها أرسلت صوراً عارية إلى خطيبها فيصل الفيصل ونشرت صورة الفتاة على الصفحة الشخصية بروان الغامدي، مع إرفاق دعوة للرجال من أجل إضافتها والتحدث معها، داعية الآباء والأمهات إلى توخي الحذر من أفعال بناتهن إذ تتسم الفتاة بالأدب والهدوء وهي مرتدية العباية وعندما تخرج تزيل العباية وتتصرف بوقاحة.

أطلق المغردون عامة والسعوديون خاصة حملة ضد الفنانة مريم حسين، إذ تجاوزت حدودها وتطاولت على إحدى الفتيات المعروفة بأدبها وبأخلاقها الحسنة فهي أحد أفراد عائلة الغامدي، وعبر المتابعون عن استيائهم جراء التصرف المخزي والمجنون الصادر من مريم حسين.

مريم حسين وروان الغامدي

أوضحت الفتاة الغامدية السعودية مريم حسين عن واقعة الصورة التي رفعتها مريم حسين على صفحتها الخاصة بأنها دخلت إلى صفحة مريم حسين الشخصية وقالت لها ألا تلتزق ببنات السعودية وبنات الخليج وأنها أحد الدخلاء على المجتمع الخليجي.

وبالتالي ردت مريم حسين وهي تنف أن بنات الخليج يمتلكن بعض الجمال ولهذا السبب أرسلت روان صورتها الشخصية إلى حساب مريم حسين، كي تعي أن جمائل البنات القبلية لا يوجد مثله، كي لا تنسب مريم حسين نفسها إلى المجتمعات الخليجية وبنات السعودية، ولكن استغلت مريم حسين صورة روان أسوأ استعمال إذ نشرت صورة الفتاة ولفقت قصة مختلفة تماماً عن الواقع.

ونشرت بعض المواقع أن مريم حسين أعلنت أنها لا دخل لها بهذه القصة، حيث نفذت جل ما طلبه منها شخص آخر لا تعلم عنه شيء إذ أرسل لها صورة روان الغامدي وطلب منها أن ترفعها على العام وأن تشهر بها وهي تتـأسف على ما فعلت ولكن لا نعلم أي الأقاويل صحيحة أهي فعلت ذلك بمحض إرادتها أم كانت مجبرة؟