هل يجوز اخراج زكاة الفطر عن الخادمة المسيحية، زكاة الفطر تلك العبادة الرائعة التي تطهر النفس البشرية من الاستعلاء والاستكبارعلى الغير، فهي تؤدب وتربي الغني وتبعده عن التسلط وهوس التعلق بالنفوذ، فبإعطاءه من ماله للغير يزكي ماله وكذلك يحس بحاجة الفقير، ويدخل بيت الفقير مظاهر الفرح محاولا بذلك تلبية بعض احتياجات الفقراء، يجب على ولي الأمر التكفل باخراج الزكاة عن نفسه وعن من يقع تحت سلطته كالزوجة والأبناء، لذا يتساءل البعض ممن تعمل لديهم خادمة عن السؤال التالي: هل يجوز اخراج زكاة الفطر عن الخادمة المسيحية؟

حكم اخراج زكاة الفطر عن الخدم

تعتبر زكاة الفطر فرض على كل مسلم أن يؤديه عن نفسه وعن من هم تحت سلطته مثل الزوجة والأبناء وهناك العديد من الأمور المتعلقة باخراج زكاة الفطر عن الخدم نجملها في النقاط التالية:

  • قد اختلف العلماء في حكم اخراج الزكاة عن الخادم وفق لحديث ابن عمر: فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم زكاة الفطر صاعاً من تمر، أو صاعاً من شعير، على الذكر والأنثى. متفق عليه، ووفقا لذلك نستطيع أن نقول بأن المسلم ملزم بإخراج الزكاة عن نفسه وزوجته وأولاده فقط.
  • أما بالنسبة للخدم فيجب عليهم أن يخرجوا زكاتهم بأنفسهم.
  • لكن اذا كان هناك اتفاق بين صاحب العمل والخادم بأنه سوف يدفع عنه زكاة عيد الفطر، حينها يجب على صاحب العمل التزام بشرطه ودفع مقدار زكاة الخادم، فمن خصال المؤمنين ايفاء العهود.
  • اذا كانت الخادمة غير مسلمة مسيحية مثلا، فهي غير ملزمة باخراج زكاة الفطر لانها فرضت على المسلمين فقط.

حكم اعطاء زكاة الفطر للخدم

يسعى المسلم الى محاولة وصول زكاته الى الفقراء، ويحاول البحث خلال شهر رمضان في محيطه عن الأشخاص الأكثر حاجة ليتثنى له كسب الثواب والأجر العظيم من الله، فيفكر في أن الخادم الذي يعمل لديه ربما يكون هو الأشد حاجة ولكن المختصون وضحوا العديد من الأمور قبل اتخاذ القرار سواء بإعطاء الخادم أو لا وسوف نذكرها كما يلي:

  • لا وجود لأي مانع من اعطاء الخادم أو اهله زكاة الفطر، اذا علم معطيها أنهم شديدي الفقر، ويجب أن يكونو مسلمون.
  • الخادم الذي لا تعرف ديانته تماما فالأفضل عدم اعطاؤه زكاة الفطر.
  • اذا كان للخادم مرتب يعتاش منه ويكفيه، فينبغي عدم اعطاؤه زكاة الفطر.
قد يعجبك:  الفرق بين البأساء والضراء

دفع الزكاة لتجديد الاقامة

أمر الله عباده المسلمين بضرورة اخراج زكاة الفطر لكل شخص، سواء كان ذكرا أو أنثى، صغيرا كان أو كبيرا، فالصغير يدفع عنه ولي أمره وهكذا، لكن عفا الله عن فئة الفقراء اللذين لا يستطيعون توفير احتياجاتهم ومتطلباتهم الأساسية المهمة لاستمرارية حياتهم،فهؤلاء يعتبرون من الفقراء اللذين يستحقون اعطاؤهم زكاة الفطر، لكي يستطيعون تحصيل متطلباتهم الحياتية المختلفة سواء كانت عبارة عن مأكل أو مشرب أو مسكن، فللفقير الحرية في استخدام مال زكاة الفطر على النحو الذي يخفف عنه أعباء الحياة اليومية، فيجوز للفقير أن يجدد اقامته من مال الزكاة التي أعطيت له، لأن اقامة العامل داخل بلاد غير بلاده من متطلبات الحياة المهمة بالنسبة له، لأنها تعتبر تلك الرسوم وسيلة لحصوله على راتبه من العمل الذي يشغله.

زكاة الفطر تهذب النفس البشرية، فالله هو الرازق وهو المعطي، فيتشجع الغني على الانفاق وهو متيقن بأن المال مال الله هو الذي رزقه به، لذا وجب على الغني التصدق ليشكر الله على نعمه التي وهبه اياها، وعلى الفقير الصبر واحتساب الأجر من الله، وعدم السخط على فقره، فالله هو الرازق وهو الذي ييسر له الخير عبر زكاة الفطر، التي بدورها تدخل أجواء الفرح لدى بيوت الفقراء، لقد تناول هذا المقال الاجابة عن السؤال: هل يجوز اخراج زكاة الفطر عن الخادمة المسيحية.