ربنا اتمم لنا نورنا واغفر لنا انك على كل شئ قدير، أنزل الله تعالى اياته الكريمة على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، ليتم التوضيح من خلال الايات من هو الله وما هي العبادات وافروض والاعمال التي فرضها واوجبها الله على عباده في الارض، وكان الرسول هو من أحد الرسل الذين بينوا للناس من هو ربهم ودينهم، ودعاهم للدخول الى الاسلام، ومنهم من رفضوا ومنهم من قبلوا تلك الدعوة، ويعد الدعاء من الكلمات المستنتجة من ايات القران الكريم، الذي تم وضعها في مكانها المناسب، وذلك لبيان دلالة ما،

ربنا اتمم لنا نورنا واغفر لنا انك على كل شئ قدير

لقد جاءت الاية الثامنة من سورة التحريم بالتالي، قال تعالى: ” يا ايها الذين ءامنوا توبوا الى الله توبة نصوحا عسى ربكم ان يكفر عنكم سيئاتكم ويدخلكم جنات تجري من تحتها الانهار يوم لا يخزى الله النبي والذين ءامنوا معه نورهم يسعى بين ايديهم وبايمانهم ويقولون ربنا اتمم لنا نورنا واغفر لنا انك على كل شىء قدير” صدق الله العظيم، ومن خلال تلك الايات استنتجنا في الدعاء السابق ” ربنا اتمم لنا نورنا واغفر لنا انك على كل شىء قدير”، ان المؤمنين يطلبون من الله دوام توبتهم بدون رجوعهم الى الذنب مرة اخرى، وان يغفر للهم جميع الذنوب الذي ارتكبوها، فان الله قادر ان يغفر لهم ويبدل سيئاتهم حسنات،

شاهد أيضًا