عبارات عن زوجي المتوفي حزينة، هو أقل ما يمكن أن نتذكر به أشخاص كانوا يعيشون بجوارنا لسنوات، والآن أصبحوا بعيدين عنا كل البعد، ولا يربطنا بهم سوى الذكريات الجميلة والحياة الماضية، الزوج هو اقرب الأشخاص لزوجته، قد عاصر معها أطول فترة في حياتها، بما تتضمنه من مواقف ومناسبات وأفراح وأحزان كان لها السند والعضد الذي يشد ازرها، لذا جعل الله سبحانه وتعالى الزواج كالميثاق الغليظ الذي يجمع بين الزوجين بمودة ورحمة، وجعل بينهم الحب والاحترام هو أساس المعاملة، وعند وفاة أحدهما يفقد الآخر جزء كبير من حياته، وأقل ما يمكن أن نقدمه له عبارات بسيطة تعبر عن الحزن والاشتياق، وسوف نقدم لكم في هذا المقال مجموعة مختارة من عبارات عن زوجي المتوفي حزينة.

عبارات عن زوجي المتوفي حزينة

قال الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز ﴿أَيْنَمَا تَكُونُوا يُدْرِكُّمُ الْمَوْتُ وَلَوْ كُنتُمْ فِي بُرُوجٍ مُشَيَّدَةٍ﴾[النساء:78] الموت هو الفاجعة التي تصيب الأسرة، وقد يأتي غفلة ليحرمنا من شخص عزيز على قلوبنا، ويعد الزوج هو السند والعضد هو الكيان الشامل والصرح الكبير الذي يحمي أفراد أسرته، وفقدانه ما هو إلا خسارة كبيرة لا يمكن أن تعوض، فهو رمز الأمان والحماية، وأقل ما يمكن أن نقدمه له بعد وفاته، هي عبارات تعبر عن مدى الحزن والأسى عن فقدانه، وهو ما حرصنا على تقديمه لكم من خلال السطور التالية، على النحو التالي:

  • اللهم صبرني على فقدان زوجي واشرح صدري، فإنها ضاقت واستحكمت حلقاتها، رحمك الله زوجي العزيز يا اجمل عمر عشته، اشتقت إليك.
  • اشتهي العودة إلى الوراء كي اضم أرواحا لم تخبرني بموعد رحيلها، زوجي اشتقت لك رحمك الله سبحانه وتعالى.
  • لا زالت الدعوات ترافق روحه الغائبة، ربي اجعل مقامه في الفردوس الأعلى من الجنة، عدد ما نبض قلبي شوقاً إليه، رحمك الله يا زوجي رحمة واسعة ملأت السماء والأرض.
  • زوجي الحبيب الغالي، الراحل إلى السماء، تركت شوق لا تطفئه السنين، وذكرى لا تمحوها أشغال الحياة رحمك الله عز وجل وثبتك عند السؤال، وغفر لك ذنوبك وتغمدك بكريم عفوه وغفرانه.
  • زوجي الحبيب، اشتقت إلى رؤياك، الله يرحمك ويغفر لك ويجعل مأواك الفردوس الأعلى من الجنة، فقيد قلبي وروحي أتى رمضان ولم تكن معنا لأول مرة، وسيطل علينا العيد ولن نشعر به دونك، أي فرحة سنفرحها وأنت لست معنا، نائم تحت التراب، جعل الله سبحانه وتعالى عيدك في الجنة يا رفيق عمري، كلما أشعر أني اشتاق إليك سأقرأ آية من القرآن الكريم على روحك، واهديك ثوابها، واردد اللهم ارحم زوجي وقرى عيني.

مكانة الزوج وكيفية طاعة الزوجة لزوجها

حددت الشريعة الإسلامية الحياة الزوجية بين الطرفين على خطوط عريضة في إطار الحقوق والواجبات، وكان الهدف من ذلك هو تنظيم الحياة الزوجية بصفة عامة في المجتمع، ومعرفة كلا من طرفي الزواج ما يلتزم به من واجبات، وتقع على عاتقه المسئوليات، وما له من حقوق يتمتع بها، وجعل بينهما المودة والرحمة كأساس للعلاقة.

على الزوجة بعض الواجبات التي حددتها الشريعة الإسلامية، والتي يجب عليها الالتزام بها وتأديتها على أكمل وجه، والتي تتمثل فيما يلي، على سبيل المثال:

  • حق الطاعة

على الزوجة طاعة الزوج، وهو أمر ناتج عن القوامة، كما قال الله سبحانه وتعالى” الرجال قوامون على النساء” وهي تشمل إسداء النصيحة والرعاية وتنفيذ أوامره فيما عدا معصية الله.

  • على الزوج تأديب الزوجة

وليس الضرب والإهانة هو المقصود في ذلك إنما بالهجر في المضاجع، ولا يحق له ضربها لأي سبب.