فضل الموت ليلة النصف من شعبان، ليلة النصف من شعبان هي ليلة الخامس عشر من شهر شعبان الفضيل والتي تسبقه بليلة حيث تبدا من مغرب يوم اربع عشر وحتي فجر الخامس عشر من شعبان، والتي هي من اعظم الليالي التي ينظر اليها الله سبحانه وتعالي الي الدنيا فيغفر لكل عباده عدا اثنين هما” مشاحن، ومشرك بالله”، وهذا تعظيما بانها من اعظم الليالي التي اوصاني بها النبي عليه افضل الصلاة والسلام، كما انها في تلك الليلة تم تحويل القبلة من بيت المقدس الي البيت الحرام بمكة المكرمة وفي السنة الثانية للهجرة، وهنا عطمت ليلة النصف من شعبان علي المسلمين وكذالك ورد العديد من الاحاديث والاقوال حول فضل واهمية ليلة النصف من شعبان، لذالك فان هنالك العديد من الناس يبحثون عن اهيتها وفضلها ومن مات في ليلة النصف من شعبان وما فضل الموت بها، هنا سوف نتعرف علي اهيمتها وفضلها علي المسلمين وعلي من مات في ليلة النصف من الشعبان، فضل الموت ليلة النصف من شعبان .

اسماء ليلة النصف من شعبان

اسماء ليلة النصف من شعبان، هناك بعض الاسماء التي اطلقها البعض علي ليلة النصف من شعبان فمن تلك الاسماء التي يكرم بها المسلم افضل اليالي التي فضلها الله ورسوله صل الله عليه وسلم، فمن اسماء ليلة النصف من شعبان :

  • ليلة البراءة.
  • ليلة الدعاء.
  • ليلة القِسمة.
  • ليلة الإجابة.
  • الليلة المباركة.
  • ليلة الشفاعة.
  • ليلة الغفران والعتق من النيران.

كما انه وقيل بانها ليلة عيد لدي الملائكة في ليلة عيد في السماء كما ان المسلمين في الارض، فعيد الملائكة هي ليلة البراء وهي ليلة النصف من شعبان وكذالك ليلة القدر ولذالك سميت ليلة النصف من شعبان ليلة عيد الملائكة .

فضل ليلة النصف من شعبان

فضل ليلة النصف من شعبان، تعتبر ليلة النصف من شعبان ليلة لغفران المسلمين، حيث ان الله سبحانه وتعالي ينظر الي الدنيا بعين الرضا والغفران فيغفر لكل عباده الا اثنين وهما” مشاحن فوق ثلاث ليال، ومشرك بالله”، كما ورد الينا في الحديث الشريف حيث قال النبي عليه افضل الصلاة والسلام في الحديث”إن الله ليطلع في ليلة النصف من شعبان فيغفر لجميع خلقه إلا لمشرك أو مشاحن”، فهؤلاء لا ينظر الله اليهم، كما انه هنالك العديد من الاحاديث التي نقلها الينا الصحابة نقلا عن النبي عليه افضل الصلاة والسلام عن فضل ليلة النصف من شعبان، تأكد فضل ليلة النصف من شعبان ومن تلك الاحاديث التي تاكد فضل ليلة النصف من شعبان :

  • قال رسول الله صل الله عليه افضل الصلاة والسلام عن فضل ليلة النصف من شعبان”إن الله ليطلع في ليلة النصف من شعبان فيغفر لجميع خلقه إلا لمشرك أو مشاحن” .
  • “إن الله يطلع على عباده في ليلة النصف من شعبان، فيغفر للمؤمنين، ويملي للكافرين، ويدع أهل الحقد بحقدهم حتى يدعو” .
  • “إذا كانت ليلة النصف من شعبان فقوموا ليلها وصوموا نهارها، فإن الله ينزل فيها لغروب الشمس إلى السماء الدنيا، فيقول: ألا من مستغفر فأغفر له، ألا مسترزق فأرزقه، ألا مبتلى فأعافيه، ألا كذا، ألا كذا، حتى يطلع الفجر” .
  • “من أحيا الليالي الخمس وجبت له الجنة ليلة التروية وليلة عرفة وليلة النحر وليلة الفطر وليلة النصف من شعبان” .
  • “من قام ليلة النصف من شعبان وليلتي العيدين لم يمت قلبه يوم تموت القلوب ” .
  • “وبلغنا أنه كان يقال: إن الدعاء يستجاب في خمس ليال في ليلة الجمعة، وليلة الأضحى، وليلة الفطر، وأول ليلة من رجب، وليلة النصف من شعبان”. وهذه بعض أقوال أهل العلم من المذاهب الاربعة .

فضل الموت ليلة النصف من شعبان

فضل الموت ليلة النصف من شعبان، هناك العديد من المؤمنين الراغبين في قضاء ليلة النصف من شعبان بطاعة الله والتهجد لله وهناك من ينتظرها بفارغ الصبر، وهناك من يتهيأ من خلالها لاستقبال شهر رمضان المبارك بفضلها وعبادتها، ولكن سرعان ما يدهمه الاجل فيقبض روحه في ليلة النصف من شبعان، فهي من اعظم اليالي والتي لها الفضل والرحمة علي العباد والمسلمين، كما انه لا ينقل عن النبي عليه افضل الصلاة والسلام عن فضلها حول الموت او انقطاع الاجل، سوا انها من احدي علامات حسن الخاتمة فقط، وان اغلبية الاحاديث المتناقلة الينا حول فضل الموت في ليلة النصف من شعبان فهي ضعيفة ومنسوخة الينا، وهنا فان فضل الموت في ليلة النصف من شعبان ما هي الا علامة من الله بحسن خاتمة العبد، كما انها تشمل المغفرة في الحديث بان الله يغفر للمؤمن في ليلة النصف من شعبان فهنا تشمل المسلمين الاحياء والاموات .

فضل الموت ليلة النصف من شعبان، من اعظم اليالي التي يحب ان يسمع الله بها صوت عباده وخاصة في تلاوة القرأن الكريم والاذكار والتسبيح، وكذالك في التهجد والدعاء بتضرع الي الله، فانها ليلة يستجاب بها الدعاء ويغفر الله لعباده المؤمنين، كما ان ورد عن النبي صل الله عليه وسلم بانه كان يكثر الصيام في شهر شعبان، وذالك تمهيدا لاستقبال رمضان المبارك، وليلة النصف من شعبان لها فضل ولها اهمية عند المسلمين فمن له حاجة عند الله يرغب في قضائها فيدعو الله في اليلة النصف من شعبان .