أفضل مراتب الناس عند المصيبة، تتغير الحياة وتتبدل في كل يوم وساعة، ومن الممكن ان تتغير في ثانية واحدة، فيحدث للانسان احداث مغايرة لما يتوقعه، فمن الممكن ان يموت احد عزيز عليك فجاة، وايضا ان تخسر مبلغ مالي كبير جدا، او ان تتعرض للسرقة، وكل هذه الاحداث ورادة وممكنة الحصول في الحياة، ولكن في تلك المصاعب والاحداث السيئة يقف بعض الاشخاص معك، وبعضهم يتجاهل الامر ويتجاهلك ايضا، ومن صفات المنافقين هي الخفاء عند الشدائد، والظهور مرة اخرى عندما تكون في افصل حال،

أفضل مراتب الناس عند المصيبة

يقع الانسان في العديد من المصاعب والاحداث السيئة، ولكن هل يكون الانسان حامد لله تعالى على تلك المصيبة، التي خففت عنه احمال وذنوب لا يعلمها الا الله، ام كان غير حامد لله تعالى عليها، والانسان السوي هو الذي يحمد الله في السراء والضراء،

السؤال المذكور هو: أفضل مراتب الناس عند المصيبة؟

الاجابة الضحيحة هي: المرتبة الرابعة، وهي مرتبة الحامد الشاكر لله تعالى، وتعد من افضل المراتب واعلاها عند الله،

شاهد أيضًا