معنى قوله صلى الله عليه وسلم فأدلجوا، اشتهر العرب بالبلاغة والفصاحة، وكان النبي صلى الله عليه وسلم يمتلك لساناً فصيحاً، ويعرف من أمور البلاغة والحكمة في الكلام، ما يجهله الكثير من الناس، فكان صلى الله عليه وسلم، يستخدم ألفاظاً بلاغية لها دلالة في اللغة العربية، مثل معنى قوله صلى الله عليه وسلم فأدلجوا.

معنى قوله صلى الله عليه وسلم فأدلجوا

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “فأطَاعَهُ طَائِفَةٌ مِن قَوْمِهِ، فأدْلَجُوا”، وهو من الأحاديث النبوية التي وردت في مناهج اللغة العربية، للطلاب والطالبات في المملكة العربية السعودية، والمقصود هنا بكلمة أدلجوا ما جاءت من كلمة أدلج يُدْلج إدلاجاً، فنقول فلاناً مدلجاص أي سائراً.

حل السؤال/ معنى قوله صلى الله عليه وسلم فأدلجوا

ساروا في أي وقت من ساعات الليل، في أوله، أو في آخره، أو في الليل كله أو في أي ساعة غير محددة.

معنى قوله صلى الله عليه وسلم فأدلجوا، ساروا في أي وقت من ساعات وأوقات الليل.

شاهد أيضًا