لماذا دول الخليج غنية، الخليج العربي هو المنطقة التي تقع بين الجنوب الغربي من إيران وشبه الجزيرة العربية حيث يبلغ مساحته نحو 241 كيلو متر مربع، وتم تسميته بذلك الاسم نسبة إلى الخليج العربي الذي يمر به، ويضم الخليج العربي سبعة دول وهي المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان والإمارات العربية المتحدة ودولة الكويت ودولة قطر ومملكة البحرين ودولة العراق، وترتبط الستة بلدان الأولى معًا عبر مجلس التعاون الخليجي بينما تظل العراق ضمن دول الخليج ولكن دون دخول مجلس التعاون الخليجي. وتشتهر دول الخليج بثرائها في العموم، لذا سنناقش في هذا المقال الجواب على سؤال لماذا دول الخليج غنية وبعض الجوانب الأخرى التي تتميز بها دول الخليج.

سر ثراء بعض البلدان

يتساءل الكثير من الأشخاص حول سبب ثراء دول الخليج، وللإجابة عن ذلك السؤال لابد وأن نعرف أن هناك بعض العوامل البشرية التي تؤدي إلى ثراء الأمم وتقدمها مثل الإدارة الذكية والأيدي العاملة والتخطيط السليم وغيره من العوامل، ولكن هناك بعض العوامل الأخرى والتي ليس للبشر أي دخل بها مثل وجود بعض الثروات الطبيعية في جوف الأرض في تلك البلاد. على سبيل المثال إذا كان هناك الكثير من الذهب الخام –والذي يعتبر الوسيلة الثابتة لقياس احتياط النقد لأي بلد- داخل البلد فإن مواطنيها سيشعرون بالثراء حتى لو كانت الإدارة سيئة أما لو اقترنت الموارد الطبيعية بالإدارة والتخطيط المحنك فسيؤدي بدوره إلى ارتفاع شأن الأمم بين البلاد إلى جانب الثراء الذي سيزيد بدوره أيضًا

لماذا دول الخليج غنية

وهذا هو الحال مع دول الخليج العربي، فعلى الرغم من حداثة معظم دول إلا أن الله قد من عليهم بأحد الموارد الطبيعية والتي لا غني عليها في عصر الثورة الصناعية وهو البترول والنفط والذي يدخل تقريبًا في صناعة جيع الأشياء. فإذا لم يكن النفط صناعة في حد ذاتها فإنه الوسيلة التي تُدار بها جميع الآلات والماكينات المستخدمة في صناعة كافة المنتجات الأخرى، ولكن السؤال الأهم هل هذه الموارد محدودة أم متجددة وإذا كان الجواب بمحدودية تلك الموارد، فهل أعدت دول الخليج نفسها لاستقبال تلك المرحلة؟!

أغنى أربع دول من دول الخليج

أشارت مجلة الإيكونوميست العالمية أن هناك أربعة من دول الخليج يمتلكون لوحدهم ما يصل إلى 25% من صناديق الثروة السيادي حول العالم والتي يصل قيمتها حوال ثمانية تريليونات دولار، وقد جاءت دولة الكويت على رأس تلك الدول والتي حصلت على الكثير من الأسهم الناجحة للغاية إضافة إلى المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة ودولة قطر

هل دول الخليج غنية حقًا كما يراها الغرب

ينظر الغرب إلى دول الخلج العربي باعتبارها الكنز الذي لابد من الاستفادة من ثرواته الهائلة وأنها البلاد التي تعيش في نعيم دائم بسبب كثر ثرواتها، فهل الأرقام تؤكد ذلك بالفعل؟ فلنأخذ المملكة العربية السعودية مثالًا لمناقشته ونرى كيف أصبح الحال في النقاط التالية:

  • كان الاحتياطي النقدي للمملكة العربية السعودية قبل تولك الملك سلمان بن عبد العزيز 740 مليار دولار وأصبح الآن 480 مليار دولار
  • كان الدين الخارجي صفر قبل تولي الملك سلمان وأصبح الآن 220 مليار دولار
  • لو طرحنا قيمة الدين من الاحتياطي النقدي الحالي فيتبقى لنا 260 مليار دولار وهذا ولم نقم بحساب صفقات السلاح والعقود الأخيرة التي لو قمنا بافتراض تكلفتها لأصبح الاحتياطي النقدي في المملكة صفرًا
  • ربما يفسر ذلك مصادرة أموال بعض الأمراء بما يقرب من مائة مليار دولار، ويفسر أيضًا رغبة المملكة في بي 5% من أسهم شركة أرامكو التي يمتلكها العائلة المالكة في السعودية والتي إن قمنا بحسابها بالمنطق سنجد أن المملكة ستكون بحاجة إلى بيع الشركة بأكملها إن سارت على نفس النهج الذي تنتهجه.