صحة حديث من قام مع الامام حتى ينصرف، تكثر الأحاديث التي تتحدث عن شهر رمضان المبارك والتي يتم تداولها بين الناس مع حلول شهر رمضان الكريم، لذلك يتم البحث عبر المواقع التفاعلية علي شبكة الإنترنت عن صحة هذه الأحاديث وهل هي بالفعل منسوبة الي النبي محمد صلى الله عليه وسلم ام لا.

صحة حديث من قام مع الامام حتى ينصرف

كثير من العلما وضح لنا صحة حديث من قام مع الامام حتى ينصرف، وقد بينوه للعامة من المسلمين، ولم يختلف على صحته العلماء، فقد ورد هذا الحديث عن نبينا ورسولنا الكريم محمد عليه الصلاة ولسلام، انه قال هذا الحديث، وهناك ايضا حديثا مشابها له، حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: : إِنَّ الرَّجُلَ إِذَا صَلَّى مَعَ الْإِمَامِ حَتَّى يَنْصَرِفَ حُسِبَ لَهُ قِيَامُ لَيْلَةٍ، لذلك فان صحة حديث من قام مع الامام حتى ينصرف، انه:

الإجابة: الحديث المذكور صحيح، وقد جاء لفظه كالتالي، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من قام مع الإمام حتى ينصرف كتب الله له قيام ليلة»

شرح حديث من قام مع الامام حتى ينصرف

لقد وضح علماء الدين والعلماء قصد الرسول عليه الصلاة والسلام في الحديث الشريف:إِنَّ الرَّجُلَ إِذَا صَلَّى مَعَ الْإِمَامِ حَتَّى يَنْصَرِفَ حُسِبَ لَهُ قِيَامُ لَيْلَةٍ، وايضا الحديث الاخر: من قام مع الإمام حتى ينصرف كتب الله له قيام ليلة»، فبعد اختلاف الكثير من المسلمين على عدم الفهم الصحيح لهذه الاحاديث، فقد ورد عن بعض رجال الدين اثابهم الله، ان يقوموا بتوضيح معناهم، حتى لا يفهم المسلمون، كلام رسولنا الكريم خطأ،  فالمقصود من الحديث الذي ذكرناه سابقا، أن ثواب قيام ليلة يكتب للمسلم إذا قام مع إمامه في صلاة التراويح حتى تنتهي هذه الصلاة، وليس المقصود بالانصراف خروج الإمام من المسجد أو خروجه من المحراب، فقد جاء في فيض القدير للمناوي: (إن الرجل إذا صلى مع الإمام) :أي اقتدى به واستمر، (حتى ينصرف) من صلاته، (كتب) وفي رواية حسب (له قيام ليلة)، اي ان المعنى كما قال شراح الحديث: أَيْ حَصَلَ لَهُ ثَوَاب قِيَام لَيْلَة تَامَّة، وهذا لا يعني أنه إذا انصرف قبل أن ينصرف الإمام أنه لا يكتب له أجر القيام، بل يكتب له أجر ما قامه، وقد قال الله تعالى: وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُضِيعَ إِيمَانَكُمْ إِنَّ اللَّهَ بِالنَّاسِ لَرَءُوفٌ رَحِيمٌ {البقرة: 143} أي: صلاتكم.

وعليه حتى ينال المسلمون الاجر العظيم من صلاة التراويح، وينالون بها اجر قيام الليلة، ينتظر حتى ينهي الامام صلاة التراويح، وبعدها يخرج من المسجد ان اراد.

ومن خلال هذه التوضيحات والتفسيرات التي قام بها العلماء ورجال الدين نكن قد تاكدنا من صحة حديث من قام مع الامام حتى ينصرف، وكذلك فضل الصلاة مع الامام حتي ينتهي، لننال عظيم الاجر والثواب من الله تعالى.

شاهد أيضًا