أفضل دعاء قبل وبعد الوضوء ، الدعاء هو صلة العبد المؤمن مع ربه، ويفعله الانسان المسلم ليتقرب ويتودد الي الله في طريقه للتوبة وفعل الصالحات، فقد ورد من فضائل الأعمال ما يتم أخذه من السنة في الدعاء وهو أن كان النبي -صل الله عليه وسلم-   عند وضع النية للوضوء كان يسمي باسم الله سبحانه وتعالي ويتمم بسم الله الرحمن الرحيم، وكان النبي عند وضع النية لغسل أي جزء من أعضاء جسده الكريم يدعو بدعاء خاص به، علي سبيل المثال عند غسل اليدين ويغسل اليد اليمني يدعو اللهم ناولني كتابي بيميني، وغسل اليد الشمال يدعو الله لا تعطني كتابي بشمالي، وكذلك أثناء غسل الوجه يدعو النبي ويتمم بدعاء اللهم بيض وجهي يوم تسود الوجوه وتبيض الوجوه.

دعاء ما يقال قبل الوضوء

الدعاء أصبح شي أساسي في حياة العبد المؤمن، حيث لا يمكن الاستغناء عنه ، وقد تعود الانسان علي تمتمت الدعاء وقت الوضوء وهي عادة وليست من السنة شيئا، ويجب أن يواظب الانسان المسلم علي قول الدعاء أثناء الوضوء لجميع الصلوات الخمس، حيث يسن المتوضيء أن يقول البسملة قبل الوضوء، فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : ” لَا صَلَاةَ لِمَنْ لَا وُضُوءَ لَهُ، وَلَا وُضُوءَ لِمَنْ لَمْ يَذْكُرِ اسْمَ اللَّهِ تَعَالَى عَلَيْهِ ” (رواه أبو داود وصححه الألباني).

ما يقال بعد الوضوء

عند وضع النية للانسان المسلم للوضوء يضع الله عز وجل جميع ذنوب الانسان علي أماكن فوق الرأس وفوق الكتفين وعند بدء الانسان المسلم بالصلاة تتساقط ذنوبه كما تتساقط حبات الثلج في ليلة باردة، حيث يقال أدعية بعد انتهاء الوضوء، ومن هذه الأدعية:

  1. “اللَّهُمَّ اجْعلْني من التَّوَّابِينَ واجْعلْني مِنَ المُتَطَهِّرِينَ” (صححه الألباني).
  2. عنْ عُمَر بْنِ الخَطَّابِ رضي اللَّه عَنْهُ عنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ: ” ما مِنْكُمْ مِنْ أَحدٍ يتوضَّأُ فَيُبْلِغُ أَو فَيُسْبِغُ الوُضُوءَ ثُمَّ قَالَ: أَشْهدُ أَنْ لا إِله إِلاَّ اللَّه وحْدَه لا شَريكَ لهُ، وأَشْهدُ أَنَّ مُحمَّدًا عبْدُهُ وَرسُولُه، إِلاَّ فُتِحَت لَهُ أَبْوابُ الجنَّةِ الثَّمَانِيَةُ يَدْخُلُ مِنْ أَيِّها شاءَ ” (رواه مسلم).

شروط الوضوء السليمة

أهم شرط لقبول الوضوء السليم هو الطهارة، وتتحقق هذه بواسطة الوضوء، ويعود علي العبد المؤمن  بالفائدة الصحية الكبيرة، ومن هذه الفوائد العظيمة:

  • إعادة الحيوية والنشاط للإنسان، وزيادة في النظافة الشخصية حيث يعمل الوضوء علي إزالة الجراثيم، والبكتيريا، والأوساخ، وخاصة في الأماكن البارزة وتتعرض للهواء بشكل مباشر.
  • إعطاء الجسم الحيوية والنضارة و الرطوبة، ويساعد الوضوء في التخلص السريع من الإفرازات الدهنية الخاصة بالبشرة، والعرق.
  • المضمضة تحافظ بشكل كبير في نظافة الأسنان والفم واللثة، والوقاية من تعرض اللثة للأمراض، ومنع الأسنان من التسوس، وتعمل المضمضة بشكل فعال ومهم في عضلات الوجه والفم.
  • عملية الإستنشاق تعمل علي منع الأوساخ والجراثيم والأتربة، وتمنح عملية التنفس بسيرها بشكل صحي وسليم دون أي أضرار.
  • يعمل غسل اليدين علي منع تراكم الأوساخ والأتربة الناتجة عن لمس الأسطح غير معقمة ونظيفة، ويساعد الغسل المتكرر لليدين خمس مرات يوميا من عدم الإصابة بالتنشيط والعدوي والحيوية في الدورة الدموية.
  • الوضوء يبث في روح الإنسان حالة من الطمأنينة والراحة النفسية والهدوء وعدم القلق والتوتر و الغضب، وعدم ارتكاب الذنوب والخطايا.

ما هي فرائض الوضوء

فرائض الوضوء هي:

  • يجب قبل الإقدام الي الوضوء وضع النية.
  • غسل الوجه ويكون من بداية الشعر حتي بلوغ اللحية والبدء بالمضمضة من الفم ثم الإستنشاق من الأنف.
  • وأثناء غسل اليدين ويكون من بداية أطراف الأصابع حتي نهاية المرفقين، ومن ثم المسح علي الرأس ويمكن غسل جزء بسيط من الرأس أو غسل الرأس كاملا.
  •  انتهاءا بغسل القدمين  والبلوغ الي الكعبين.

سنن الوضوء

يبدأ العبد المؤمن أثناء الوضوء بقول البسملة، وهي بسم الله الرحمن الرحيم، ثم غسل اليدين، ثم المضمضة وغسل الفم بالماء، مع تحريك الفم بالماء ثلاث مرات، وشفط الماء وإخراجه مباشرة من الأنف، ومسح الأذنين من الداخل والخارج ثم مسح الرأس بالماء من المقدمة، ويجب علي كل مسلم ومسلمة المحافظة علي كمية الماء المستخدمة في الوضوء.

يجب كل انسان أن يحافظ علي الصلاة ويجعلها من أولويات حياته، حيث أن حياة الانسان المسلم لن يكون لها معني دون وجود الصلاة بها، والصلاة لها آثار جانبية وايجابية في حياة الانسان المسلم حيث تبث حالة من الراحة والطمأنينة والهدوء والبهجة، والمحافظة علي شخصيته وثقته في النفس.