هل يجوز إخراج زكاة الفطر عن الوالدين، من أكثر التساؤلات التي يسألها الناس في شهر رمضان، ان زكاة الفطر صدقة يخرجها من يملك قوت يومه وفاض عن حاجته للفقراء والمحتاجين، ولها موعد محدد لا تجوز بعده ووقتها هو قبل الخروج لصلاة العيد ويجوز تقديمها قبل العيد وهي فرض وركن من أركان الإسلام، وقال عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم في وجوب إخراجها انها تطهير للنفس من الكبر والرياء ولكي يحس كل مسلم بأخيه المسلم، وفيما يلي سنتعرف على هل يجوز إخراج زكاة الفطر عن الوالدين.

هل يجوز إخراج زكاة الفطر عن الوالدين

هل يجوز إخراج زكاة الفطر عن الوالدين، قال رسول الله صلى الله علية وسلم “أنت ومالك لأبيك” يتساءل الناس فيما يتعلق بهذا الحديث الشريف ان الابن مجبور برعاية والدية والإنفاق عليهم، وفي ضوء هذا الحديث سنوضح هل يجوز إخراج زكاة الفطر عن الوالدين:

  • يقول العلماء في اخراج زكاة الفطر عن الوالدين انها جائزة وصحيحه وهي تعتبر نوع من أنواع بر الوالدين، هذا والله أعلم.
  • في حال كان الوالدين لا يعملا ولا يملكان نقود للإنفاق على نفسيهما وإخراج الزكاة، وجب على الابن المقتدر الذي يعمل ويصرف على أهله وهو ميسور الحال.
  • قال كثيرا من الفقهاء أن من يخرج عن أحد أو عن والديه زكاة فطرهما فيجب أن يأخذ إذنهما.
  • هناك اختلاف كبير بين العلماء على ذلك ولكن أغلبهم قال أن إخراج زكاة الفطر عن الوالدين أو عن الغير يجوز لكن بأخذ إذنهما.

هل يجوز زكاة الفطر عن الوالدين المتوفين

هل يجوز زكاة الفطر عن الوالدين المتوفين، يسأل الكثير في هذا الأمر بالنسبة  لزكاة الفطر عن المتوفي، وفي ذلك اختلف كثير من الناس فإن الزكاة تكون إذا كان المتوفي أدرك وقت وجوب الزكاة، ولكن إذا أخرجت  الزكاة عن المتوفي في غير وقتها كانت صدقه عن الشخص المتوفي، وقد يصله أثر هذه الصدقة حيث أن الصدقة تختلف بمفهومها عن الزكاة والفروض، وسنتعرف على هذه المعلومات في تفسير هل يجوز زكاة الفطر عن الوالدين المتوفين:

  • قال الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام، أن زكاة الفطر واجبة على جميع الناس من المسلمين الأحياء من ذكر وأنثى، كبير وصغير السن يكونوا قد أدركوا وقت الزكاة.
  • زكاة الفطر عن الوالدين المتوفين لا تجوز لأنها فقط تجوز على الأحياء الذين أدركوا وقت زكاة الفطر.
  • ووقت إخراجها بغروب الشمس ليلة العيد، لأن في هذا الوقت قد ينتهي الصوم، لذلك سماها الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام زكاة الفطر.
  • اذا أخرجت زكاة الفطرعن الوالدين المتوفين بعد هذا الوقت، فلا تكون زكاة بل تسمى صدقه عن المتوفي.
  • في حال مات الشخص وقد أدرك وقت وجوب زكاة الفطر قبل العيد تبقى دين عليه ويجب إخراجها من أحد المقربين له.
قد يعجبك:  صحة حديث يعتق الله في اخر ليلة من رمضان

زكاة الفطر أوجبها رسول الله بالفطر من رمضان حيث قال ابْنِ عَبَّاسٍ: (فَرَضَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ زَكَاةَ الْفِطْرِ طُهْرَةً لِلصَّائِمِ مِنْ اللَّغْوِ وَالرَّفَثِ وَطُعْمَةً لِلْمَسَاكِينِ مَنْ أَدَّاهَا قَبْلَ الصَّلاةِ فَهِيَ زَكَاةٌ مَقْبُولَةٌ وَمَنْ أَدَّاهَا بَعْدَ الصَّلاةِ فَهِيَ صَدَقَةٌ مِنْ الصَّدَقَاتِ) وفي ذلك نكون قد أوجزنا الاستفسار عن هل يجوز إخراج زكاة الفطر عن الوالدين سواء الوالدين الأحياء أو المتوفين، بسبب ما قاله رسول الله صل الله عليه وسلم أنت ومالك لأبيك، وأوجزنا مشروعيتها وما إذا كانت يجوز إخراجها عن الميت ووضحنا وقتها وفي ذلك قد شملنا بالتفصيل الإجابة عن هذا السؤال.