هل يجوز قيام ليلة القدر في البيت، ليلة القدر هي ليلة عظيمة عند المسلمين، سميت بهذا الاسم لأن لها قدر وشأن ومكانة عظيمة، وأيضا لأن فيها يكتب قدر الشخص أي ما سيحدث معه خلال العام، والقدر بمعنى التضييق أي انها تضيق من كثرة الملائكة في هذه الليلة، ليلة القَدْر ليلةٌ من الليالي العشرة الأخيرة من شهر رمضان المبارك، وهي غير مُحدَّدةٍ بليلةٍ مُعيَّنةٍ إذ ثبت في صحيح البخاريّ عن أبي سعيد الخدريّ -رضي الله عنه-، أنّ النبيّ -عليه الصلاة والسلام- قال: (فَالْتَمِسُوهَا في العَشْرِ الأوَاخِرِ، والتَمِسُوهَا في كُلِّ وِتْرٍ)، وفي هذا المقال سنوفيكم بالإجابة عن هل يجوز قيام ليلة القدر في البيت

هل يجوز قيام ليلة القدر في البيت؟

كما ذكرنا أن ليلة القدر ليلة عظيمة، فهي خير من ألف شهر كما ورد في القرآن الكريم، لذلك يسعى الكثير الى احياؤها وعدم تضييع هذه الفرصة الذهبية التي أعطانا الله إياها في هذه الليلة المباركة من كل عام حيث قال صلى الله عليه وسلم (مَن قَامَ لَيْلَةَ القَدْرِ إيمَانًا واحْتِسَابًا، غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِهِ)، قيام ليلة القدر له أجر كبير أثر عظيم على نفس المسلم ولكنه ليس فريضة، لذلك فان قيام ليلة القدر في البيت جائز، فالكثير من الناس لا يستطيعون قيامها في المساجد بسبب المرض أو قد يكون بسبب العمل الباكر في صباح اليوم التالي فيصح قيامها في المنزل.

علامات ليلة القدر

يحرص المسلمون على تتبُّع ليلة القَدْر، ومعرفة علاماتها التي تدلّ على وقوعها في العشر الأواخر من شهر رمضان، مع العلم أنّ العلامات الخاصّة بها لا تظهر إلّا بعد وقوعها، ومن أبرز العلامات الدالّة عليها

  • طلوع الشمس دون شعاعٍ في صباح اليوم التالي لها؛ فقد ورد عن أبيّ بن كعب -رضي الله عنه-: (وآيةُ ذلك أنْ تَطلُعَ الشَّمسُ في صَبيحَتِها مِثلَ الطَّسْتِ، لا شُعاعَ لها، حتى تَرتفِعَ).
  • نزول الملائكة أفواجاً؛ فقد قال -تعالى-: (تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ)
  • اعتدال الجوّ فيها؛ فلا يُوصف بالحرارة، أو البرودة؛ إذ رُوِي عن عبدالله بن عباس -رضي الله عنهما-: (ليلةُ القدْرِ ليلةٌ سمِحَةٌ، طَلِقَةٌ، لا حارَّةٌ ولا بارِدَةٌ، تُصبِحُ الشمسُ صبيحتَها ضَعيفةً حمْراءَ)
  • النقاء والصفاء؛ فقد رُوي في أثرٍ غريبٍ عن عبادة بن الصامت -رضي الله عنه-: (أمارَةَ ليلةِ القدْرِ أنها صافيةٌ بَلِجَةٌ كأن فيها قمرًا ساطعًا ساكنةٌ ساجيةٌ لا بردَ فيها ولا حرَّ ولا يحِلُّ لكوكبٍ يُرمى به فيها حتى تُصبِحَ، وإن أمارتَها أنَّ الشمسَ صبيحتَها تخرُجُ مستويةً ليس لها شُعاعٌ مثلَ القمرِ ليلةَ البدرِ ولا يحِلُّ للشيطانِ أن يخرُجَ معَها يومَئذٍ)
قد يعجبك:  كلام عن قدوم رمضان 2021

ها قد وصلنا الى نهاية مقالنا نأمل أن نكون قد استطعنا أن نعطيكم الإجابة الواضحة عن مسألة هل يجوز قيام ليلة القدر في البيت، أعانكم الله على الصيام والقيام وتقبل منكم صالح الأعمال والطاعات، وكل عام وأنتم بألف خير.