بحث عن دور الاسلام في المحافظة على البيئة، الاسلام والبيئة فكلاهما بينهما علاقة طرية متناغمة وتناسق كبير، وذالك من وضحه الله سبحانه وتعالي عندما خلق الانسان، ولاسيما بان الاسلام جاء من اجل طرح السلام والامن والامان في البيئة، ولاسيما بان امان البيئة والطبيعية مرتبط كامل الارتباط في اسلام وصلاح الانسان بشكل عام وخاص علي حدا سواه، فاذا صار الناس علي الطاعة وعبادة الله سبحانه، وكذالك نشر السلام، والعمل علي صلاح الارض وعمارها كما امره الله، حينها يعم السلام والامان في البيئة، ولاسيما بانه المحافظة علي البيئة مرتبط بمحافظة الانسان علي الاسلام، فكلاهما مرتبط بالاخر، وهنا في هذا المقال سوف نبحث عن دور الاسلام في المحافظة علي البيئة .

مفهوم البيئة في الإسلام

مفهوم البيئة في الإسلام، حيث يعرف الاسلام بانه هو الدين المتبع والذي جاء اخر الديانات الثلاثة، ومن الجذير ابلذكر بان الدين الاسلامي منظمة متكاملة شاملة من كاف النواحي، ولا سيما بانها تسع كامل الكون دون اي خلاف علي ذالك، اما في مفهوم البيئة فهي الارض والسماء، الجبال والبحار، الهواء والفضاء، والاخضرة والرياح والامطار، فكافة ما يوجد علي الطبيعية الارض فهو من مكونات البيئة، كافة المخلوقات المختلفة والمتنوعة، وكذالك طبيعية العلاقة بين المخلوقات، فكلا من ذالك له تأثير علي الاخر، وهناك تناغم وتناسق ابداعي في الكون باكمله، وفيما ذكر حول مفهوم البيئة في الاسلام، فلقد جعل الله تبارك وتعالى الإنسان خليفته في الأرض، كما وامره بالعمل وصلاح الارض، وكذالك امره باعمارها ونهاه عن إحداث الفساد والتخريب بهان ولقد جاء ذلك في قوله تعالى”وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً” .

بحث عن دور الاسلام في المحافظة على البيئة

تعرف البيئة بانها المكان الذي يعيش فيه الانسان، ولا سيما كافة المخلوقات الحي علي سطح الارض، حيث حيث القرآن الكريم الانسان علي المحافظة علي البيئة، والعمل علي صلاحها واعمارها، والذي يعتبر الهدف من خلق الانسان وجعله خليفة الله في الارض هو صلاح الارض وعمارها،  ولا يكون ذلك بطبيعة الحال سوى بالحفاظ على البيئة.

عند التدقيق والبحث في آيات الله في كتابه العزيز، وما سردته الينا السنة النبوية، سوف نعرف بان الله سبحانه وتعالي ورسوله صل الله عليه وسلم قد تحدثا في كافة ما يخص المحافظة عل يالبيئة بان من يعثوا فساد في الارض ويسبب الخراب والدمار، يعتبر العامل المساعد في احداث العديد من التلوثات والفوضي في البيئة، والتي يعد من مخالفات الشريعة الاسلامية، وهو في الحكم اثم شرعاً، ولكن العكس من ذالك فان من يحافظ علي البيئة من التلوث، ينشر السلام والامن، يسعي لجعلها من نظيفة امنة، فهو من الصالحين الذين يسعون في نشر الاسلام في الارض، وهو خليفة الله في الارض، وهذا ما نص عليه القرآن والاحتديث، والتي تعلمنا جميعنا، حيث ورد عن النبي عليه فضل الصلاة والسلام في الحديث الشريف”إماطة الأذى عن الطريق صدقة”،

كذالك جاء في الاية القرانية توضيح بسيط والذي توجه المخلوق الي المحافظة عل يالبيئة وذالك بامر الله سبحانه وتعالي”وَهُوَ الَّذِي سَخَّرَ الْبَحْرَ لِتَأْكُلُوا مِنْهُ لَحْمًا طَرِيًّا وَتَسْتَخْرِجُوا مِنْهُ حِلْيَةً تَلْبَسُونَهَا وَتَرَى الْفُلْكَ مَوَاخِرَ فِيهِ وَلِتَبْتَغُوا مِن فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ”، وتعتبر هذه من الاشارات التي توضح أن ما خلقه الله تعالى من مكونات بالطبيعة ومخلوقات أخرى هو ملك للبشر كافة، ولزامًا عليهم تأدية شكر هذه النعمة بالحفاظ عليها والالتزام بالطريقة الصحيحة والسلينة في التعامل مع البيئة .

من الجذير بالذكر بان اهتمام الانسان بالبيئة والطبيعة، والحفاظ عليها من كافة الوسائل التي تعمل علي التلوث والخراب والتدمير البيئة، كما ويعتبر من الامور التي تعود علي الانسان بالنفع والامن، كما ويجدر بان العائد علي اسرته واولاده من المحافظة عليهم من الاصابة بالامراض الوباء، لذالك فان المحافظة علي البيئة مهم جدا من اجل السلامة العامة للبيئة والمجتمع، ولاسيما يجدر بالانسان بان يقوم بنشر الوعي من اجل المحافظة علي سلامة البيئة .

بحث عن دور الاسلام في المحافظة على البيئة، جاء في حديث النبي عليه افضل الصلاة والسلام حيث قال”ما من مسلم يغرس غرسا، أو يزرع زرعا، فيأكل منه طير أو إنسان أو بهيمة إلا كان له به صدقة”، وهذا يدل علي ان الاسلام يحث ويحرص علي المحافظة علي البيئة، والتي تعتبر ايضا المحافظة علي البشرية بكافة اكملها، وذالك طبقاً لمبدأ لا ضرر ولا ضرار، وهنا فان الاسلام هو الوسيلة التي من خلالها يتم المحافظة علي البيئة والمجتمع، من خلال اتباع الدين الاسلامي، وكذالك اتباع السنة والنبوية، والاقتداء بالنبي الكريم والقرآن الكريم .