حكم قول اللهم اني نويت صيام رمضان فان توفيتني، قبلَ قدومه فاكتبني مِن الصَّائمين ؟ تهب علينا نفحات ايمانية كلما اقترب شهر الخير والطاعة، شهر رمضان المبارك، افضل شهور السنة على الاطلاق، شهر الرحمات والعفو والغفران، شهر الطاعة و التعبد والتقرب الى الله سبحانه وتعالى، فيجتهد المسلم فيه بالطاعة طلبا في الاجر والثواب العظيم والجزيل من الله جل وعلا، فما يكون منه الا اتباع كل ما قد ورد عن الرسول محمد صلى الله عليه وعلى اله وصحبه وسلم، وما قد جاء عن السلف الصالح، والابتعاد عن النواهي والمبطلات للصيام، وقد يلجأ المسلم الي اهل العلم طلبا في السؤال والاستفسار حول ذلك، وقد كان من ماحكم قول اللهم اني نويت صيام رمضان فان توفيتني.

حكم قول اللهم اني نويت صيام رمضان فان توفيتني

قد ورد الكثير من الاسئلة على اهل العلم والشريعة الاسلامية، وكبار علماء الدين الاسلامي الكثير من الاسئلة التي غالبا ما تتكرر كل عام عند مجيئ شهر رمضان المبارك، ومن اكثرها سؤال ما حكم قول اللهم اني نويت صيام رمضان فان توفيتني قبلَ قدومه فاكتبني مِن الصَّائمين ؟؟

وقد كانت الاجابة كالتالي:

قال شيوخ علماء المسلمين ان حكم قول اللهم اني نويت صيام رمضان فان توفيتني فاكتبني من الصائمين”. القول بدعة وفيه اعتداء في الدعاء، لان النية محلها في القلب، والتلفظ بها بدعة في الدين ليس لها دليل شرعي وفي الحديث الصحيح :” من عمل عملا ليس عليه امرنا فهو رد” وهو مردود والاعتداء في الدعاء في طلبه ان يكون صائمي الشهر قبل دخول رمضان، والمعلوم انه اذا توفى قبل رمضان فهو لم يدركه فكيف يكتب له صيامه وكاتب الرسالة مجهول وليس لها مصدر ولا يجوز نشر مثل هذا الدعاء والرسالة.

ما حكم حكم قول اللهم اني نويت صيام رمضان فان توفيتني

وقد جاء سؤال ما حكم قول اللهم اني نويت صيام رمضان فان توفيتني قبلَ قدومه فاكتبني مِن الصَّائمين ؟..؟ على لسان الكثير من الناس وقد كان للشيخ ابو اسحاق الحويني الاجابة الشافية لها باذن الله تعالى كالتالي:

ما حكم قول: اللهمَّ إني نويتُ صيامَ رمضان فإن توفيتني قبلَ قدومه فاكتبني مِن الصَّائمين ؟
الجواب: لا، هذا ما له أصل، قل: اللهمَّ بلِّغني رمضانَ، وبس [فقط]، ووفّقني فيهِ لصيامِهِ وقيامِهِ إيمانًا واحتسابًا.
كثير منا هذه الايام يكتب اللهم انى نويت صيام رمضان فإن توفيتني قبل قدومه فاكتبني من الصائمين
اولا هذا لا يجوز لان النية محلها القلب ولا يجوز التلفظ بها
حكم التلفظ بنية الصيام الشيخ ابن عثيمين -رحمه الله
السؤال:
يا فضيلة الشيخ، تقول أم مصعب: بالنسبة للتلفظ بالنية في صيام الفريضة أو صلاة التطوع هل يجوز ذلك؟
الشيخ: التلفظ في النية؟
السؤال: نعم.
الجواب:
الشيخ: التلفظ بالنية في جميع العبادات بدعة، فلا يقول الإنسان عند الوضوء: اللهم إني نويت أن أتوضأ، ولا عند الصلاة نويت أن أصلي، ولا عند الصدقة نويت أن أتصدق، ولا عند الصيام نويت أن أصوم، ولا عند الحج نويت أن أحج، فالتلفظ بالنية في جميع العبادات لم يرد عن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم، ولماذا تتلفظ بالنية؟ أليس النية محلها القلب، أليس الله عز وجل يقول: ﴿ولقد خلقنا الإنسان ونعلم ما توسوس به نفسه﴾. بلى نقول هذا: فالله عالم بالنية، كيف تعلم ربك بأنك ناوي؟ قد يقول: أقول هذا لإظهار الإخلاص لله فنقول: الإخلاص محله القلب أيضاً، وما كان محله القلب يكفي النية في القلب. نعم.
مع حلول شهر رمضان تكثر الاسئلة التي تخص شهر رمضان والصيام فيه وما قد يتعلق بمبطلاته، ومن اكثر الاسئلة الشائعة والمطروحة بكثرة على اهل العلم وومنها: ما حكم قول اللهم اني نويت صيام رمضان فان توفيتني، قبلَ قدومه فاكتبني مِن الصَّائمين ؟ وقد اوردنا الاجابات كما وردت لدي جمهور اهل العلم والمعرفة من علماء الدين الاسلامي.