منشورات عن شهر رمضان فيس بوك 2021، يأتي بعد شهر شعبان شهر رمضان المبارك، وهو الشهر التاسع في التقويم الهجري، يحمل شهر رمضان المبارك قدسية خاصة في قلوب المسلمين، لما لهذا الشهر الفضيل من نفحات البركات تتنزل من رب العباد عليهم، ومن نسائم الرحمة والمغفرة، فشهر رمضان الفضيل شهر أوله رحمة، وأوسطه مغفرة، وآخره عتق من النيران، فيه يضاعف الله تبارك وتعالى الثواب والجزاء، وفيه تغلق أبواب النار، وتفتح أبواب الجنة، وتصفد الشياطين، وفيه يعتق الله تباكر وتعالى رقاب عباده من النار، وفيه خير ليلة في ليالي العام، وهي ليلة القدر فهي خير من ألف ليلة، نزل فيها معجزة النبي محمد صلى الله عليه وسلم القرآن الكريم، ويبحث الكثيرون عن منشورات عن شهر رمضان فيس بوك 2021.

أجمل منشورات عن شهر رمضان فيس بوك 2021

يأتي شهر رمضان المبارك، حاملا معه الخير والبركات والرحمات من رب البرية تبارك وتعالى، فهو شهر الخير والعطاء والإحسان، وهو شهر يفيض بكل الخير والبركات والرحمات والعطاء والسخاء على كافة المسلمين، في كل بقاع الأرض، يحمل هذا شهر رمضان الفضيل شعائر تعبدية متنوعة فيها الأجر والثواب العظيم بل فيها مضاعفة للثواب والأجر عن بقية الشهور، وفيه الكثير من المناسك الدينية التعبدية بدءا من أداء فريضة الصيام والتي تعد الركن الخامس من الأركان الخمسة التي بني عليها الإسلام، ومن أداء صلاة التراويح وهي صيام القيام، ومن إخراج الصدقات والزكاة، ومن إحياء ليلة القدر التي تعد أعظم الليالي وأجلها عن الله تبارك وتعالى، وعند عباده المسلمين، وكثيرا ما يبحث المسلمون عن منشورات عن شهر رمضان فيس بوك، واليوم من خلال منصتنا الغراء المنصة سنقدم لكم أجمل منشورات عن شهر رمضان فيس بوك 2021.

  • عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ” الصيام والقيام يشفعان للعبد يوم القيامة، يقول الصيام : أي ربِّ منعته الطعام والشهوات بالنهار فشفعني فيه، ويقول القرآن: منعته النوم بالليل فشفعني فيه” قال صلى الله عليه وسلم : فيشفعان. رواه أحمد وصححه الألباني.
  • ربنا لا تزغ قلوبنا  بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب، ربنا إنك جامع الناس ليوم لا ريب فيه، إن الله لا يخلف الميعاد.
  • اللهم لا مانع لما أعطيت ولا معطي لما منعت، ولا ينفع ذا الجد منك الجد ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.
  • اللهم لا تحرمنا لذة رمضان، وسماع الآذان، وصلاة التراويح، وتجمع الأحبة، اللهم ارفع عنا الوباء والبلاء، اللهم أدخل علينا رمضان وعلى جميع المسلمين بالأمن والسلام والأمان.
  • اللهم أعنا على شهر رمضان المبارك على طاعتك، وذكرك وشكرك، وحسن عبادتك، وارزقنا فيه من حيث لا نحتسب، وبشرنا في هذا الشهر الفضيل بزوال البلاء والوباء والأحزان آمين يا رب العالمين.
  • أيها الصائمون المسلمون: ثلاثون يوما بلياليها، هذا ميدان الفلاح، هذا ميدان السباق، فماذا أنتم صانعون في هذه الأيام الثلاثون أيها الصائمون المسلمون؟ هل ستقضون شهر رمضان الفضيل أمام التلفاز وتعدون المسلسلات عداً عداً، وهل ستخرجون من شهر رمضان الفضيل كما دخلتم إليه، أم أنكم ستقبلون على ربكم إقبال العبد التائب المنيب على مولاه بقلب صادق منيب مخلص، الراجي لرحمة ربه ومولاه، والمحتاج إليه في كل حياته، والذي يقف ببابه ويطرق بابه، ويديم الطرق مراراً وتكراراً، ويبكي وتطيل البكاء وأنت ساجد، وأنت قائم، وأنت خائف من ربك ومولاك، وأنت جِلٌ بين يديه، تذرف دموع الندم على ما مضى من الذنوب والخطايا والآثام؟ لقد قال الله تبارك وتعالى: {إِنْ كُلُّ مَنْ فِي السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ إِلاَّ آتِي الرَّحْمَنِ عَبْداً، لَقَدْ أَحْصَاهُمْ وَعَدَّهُمْ عَدّاً، وَكُلُّهُمْ آتِيهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَرْداً} سورة مريم.
  • نسائم الرحمة تلوح في الأفق، اللهم في شهر رمضان المبارك على طاعتك وذكرك وشكرك وحسن عبادتك، وأعنا فيه على الصيام والقيام على الوج الذي يرضيك عنا.
  • أيها المسلم دع اللاهين، والضائعين والغافلين في غيِّهم سائرين، واغتنم أنت فرصة هذا الشهر الفضيل، التي أتاحها المولى تبارك وتعالى لك، فماذا سيقدم لك الناس في دنياك وآخرتك؟، وماذا يقدمون ويؤخرون؟ فإنهم لا يملكون شيئًا.
  • أيها العبد المسلم، أُذكر  أن ربك مطلعٌ عليك دائما في كل وقت وحين، وأنه تبارك وتعالى ناظرٌ إليك، وأنه سبحانه يعلم السر وما أخفى، وأنه فتح لك الأبواب لتؤوب إليه، وتقبل عليه، وتعود إليه، وفي النهار صائم تواصل ذكر الله عز وجل من حمد وتسبيح وتهليل واستغفار وتلاوة القرآن الكريم، وفي اليل أنت في قائم عابد ساجد، فربما قد لا يعود شهر  رمضان بالنسبة لك أبدًا، ولا تعلم متى قد تفارق الدنيا وتصبح من أهل الآخرة، وكان نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم إذا أقبل شهر رمضان المبارك، استيقظ وشد المئزر، وأيقظ أهله، واجتهد في الطاعة العبادة، هذا النبي صلى الله عليه وسلم وهو المبشر بالجنة، فما بالك بنا، ماذا نحن صانعون، وفينا نحن الذنوب والخطايا، والآثام والغفلة، فنحن في أمس الحاجة إلى الإنابة إلى الله تبارك وتعالى.
  • شهر رمضان الفضيل فرصة عظيمة سانحة لمن صدق العزيمة، وأراد التخلص من هذا الدخان الخبيث الضار السام.
  • اللهم إنا نسألك الهدى والتقى والعفا والغنى.
  • عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ” سددوا وقاربوا، وأبشروا فإنه لن يدخل الجنة أحد عمله “، قالوا : ولا أنت يا رسول الله، قال : ” ولا أنا، إلا أن يتغمدني الله منه برحمة، واعلموا أن أحب العمل إلى الله أدومه وإن قل”.
  • عن أنس ابن مالك رضي الله عنه : ” أن النبي صلى الله عليه وسلم جاء إلى سعد بن عبادة، فجاء بخبز وزيت، فأكل، ثم قال النبي صلى الله عليه وسلم : “أفطر عندكم الصائمون، وأكل طعامكم الأبرار، وصلت عليكم الملائكة” رواه أبو داوود وصححه الألباني.
  • اللهم إنا نسألك الجنة وما قرب إليها من قول أو عمل، وأعوذ بك من النار وما قرب إليها من قول أو عمل.
  • قال النبي صلى الله عليه وسلم : “مثل الذي يذكر ربه، والذي لا يذكر ربه مثل الحي والميت” رواه البخاري ومسلم.
  • اللهم إني استودعتك ذرتي وأهلي يا من لا تضيع عنده الودائع، فاحفظهم وعافهم من كل آفة وعاهة ومن كل سوء، ومن سوء الأمراض والأسقام، ومن شر طوارق الليل والنهار، ومن شر عين حاسد، وغل كل حاقد، اللهم آمين آمين يا رب العالمين.

يعتبر شهر رمضان الفضيل يحمل البركة والخير والعطاء، لكافة عباد الله تبارك وتعالى في الأرض، من مضاعفة الأجر والثواب، وتنزيل الرحمات والبركات من رب البرية، ويعتبر شهر رمضان الفضيل، فرصة سانحة عظيمة، لمن أراد التوبة والإنابة إلى الله تباك وتعالى، ولمن أراد التكفير عن ذنوبه وخطاياه، فباب التوبة مفتوح، ولا يعلم المرء كم سيعيش من العمر، فالكيس الفطن من يحسن استغلال فرصة شهر رمضان المبارك بأحسن فرصة، والتزود منه بالطاعات والعبادات، والحرص على إحياء ليلة القدر بالدعاء والاستغفار، وترك الملذات والشهوات والمحرمات، وقدمنا لكم من خلال منبرنا المنصة، أجمل منشورات عن شهر رمضان فيس بوك 2021.