اقوال الامام علي عن الحب، يملك الامام علي بن أبي طالب سيرة عطرة ومميزه حاله كحال باقي الصحابة الأجلاء وقد يكون متقدماً عليهم في بعض النقاط، ولا نستطيع الجزم بقول ذلك لأن تفضيل العباد هو شأن بيد الله وحده فقط، وللإمام علي بن أبي طالب صولات وجولات في نظم الشعر والكلام الحسن، فهو الذي قال في الزواج كلاماً والحب شعراً وفي مدح النبي نثراً، والامام علي بن أبي طالب رضوان الله عليه يعد أحد أباطرة الكلام في زمانه، وما عزز جمال أقوله أنه كان فاعلاً بحق، فكان فارساً لا يشق له غبار، مقداماً لا يخشى مواجهة الأعداد، جسوراً لا يهاب الشدائد، فهيا لنمنح أرواحنا بعض المتعة من خلال قراءة مجموعة من أجمل أقوال الإمام علي عن الحب.

شعر الامام علي عن الحب

لقد نظم الإمام علي رضي الله عنه الكثير من الأبيات الشعرية التي تؤكد أنه كان يملك قلباً لؤلؤياً رائعاً يخرج من أعماقه أطيب الكلام، وما يميزه رضوان الله عليه أنه كان مميزاً في كافة المجالات التي كان يخوضها، فحتى الشعر وأطيب الكلام والقول تميز فيه، ولا شك أن مكانة الإمام علي لم تأتي من فراغ، فهيا لنقرأ بعض الأبيات الشعرية المميزة التي قالها كما يلي:

  • “خالص الودِّ، وثيق العهد، وفي العقد، شفيق، الحديث”.
  • “سبب الائتلاف الوفاء”.
  • “سبب المحبة الإحسان”.
  • “سبب المحبة البِشر”.
  • “عباد الله، الله الله في أعز الأنفس عليكم وأحبها إليكم، فإن الله قد أوضح لكم سبيل الحق وأنار طرقه، فشقوة لازمة، أو سعادةٌ دائمةَ”.
  • “على قدر الحميَّة تكون الغَيْرَة”.
  • “عين المُحب عميَّتٌ عن معايِب المحبوب، وأُذُنه صمَّاء عن سماع مساوية”.
  • “ليس يَفهم كلامكَ من كان كلامهُ أَحبَّ إليهِ من الاستماع منك”.
  • “ليكن أحبَّ النّاس إليك المُشفِقُ النّاصح”.
  • “لو أحبَّني جبلٌ لتهافتَ”.

اقوال الامام علي عن الصديق

لقد تحدث الإمام علي عن الأصدقاء لمعرفته على عظمة ومكانة الصديق، كما أنه كان يعلم أن الألم الذي قد يسببه الأصدقاء بقصد أو غير قصد هو أمر شديد جداً، لذلك كان يقول الامام الجليل عن الأصدقاء كلاماً محبباً مرغباً مبيناً للمكانة التي يتمتع بها الأصدقاء، فدعونا نقرأ بعض ما قال عن الصديق على النحو التالي:

  • ستة تختبر بها عقول الرجال المصاحبة والمعاملة والولاية والزل والغني والفقر.
  • وما اكثر الاخوان حين تعدهم ولكنهم في النائبات قليل.
  • اذا كان لك صديق فولي ولاية فأصبته علي العشر علي العشر مما كان لك عليه قبل ولايته فليس بصديق سوء.
  • وكن حافظاً عهد الصديق وراعيا .. تذق من كمال الحفظ صفو المشارب.
  • الصديق انسان هو انت الا انه غيرك.
  • واذا طلبت الي كريم حاجة فلقاؤه يكفيك والتسليم.
  • فلا تفشي سرك الا اليك فان لكل نصيح نصيحا.
  • ما اضمر احد شيئا الا ظهر في فلتات لسانه وصفحات وجهه.
  • لا خير فب ود امرئ متلون اذا الريح مالت مال حيث مالت.
  • فما كل من تهواه يهواك قلبه ولا كل من صافيته لك قد صفا.

أقوال الإمام علي عن الحياة

لم يترك الإمام علي شيئاً أجاد معرفة خباياه وأسراره إلا وتحدث فيه، فهو كان يحب ابداء الرأي والحديث في الأمور التي يوقن مغازيها والمراد بها وبما يتوافق مع أحكام الله وسنة نبيه، فلقد كان الامام علي يتخذ من القرآن الكريم والسنة النبوية مرجعية أساسية لكل ما يقول أو يفعل، فدعونا نطلع على ما قال الإمام علي عن الحياة كما يلي:

  • لا تعرف الحق بالرجال، اعرف الحب تعرف أهله.
  • حظيت يا عود الأراكِ بثغرها أما خفت يا عود الأراك أراكَ لو كنت من أهـل القتال قتلتك ما فـاز منـي يا سِواكُ سِواكَ.
  • إذا أحبّ الله عبداً ألهمه حسن العبادة.
  • بالإحسان تملك القلوب، بالسّخاء تستر العيوب.
  • إنّ النّفس لجوهرة ثمينة، من صانها رفعها ومن ابتذلها وضعها.

أقوال الإمام علي عن الحب والزواج

لم يغفل الإمام علي حقيقة أن القلوب لا سلطان عليها، فحاول شمل كافة ما يتعلق بتحركات القلوب في إطار ديني يستند للشريعة الإسلامية ولا يغضب الله أو يوقع المرء فيما يعلق القلب بغير الله، ولقد أيقن أهمية الزواج وعلاقاته التي تربط بين طرفيه، فهيا لنتعرف واياكم ماذا قال الإمام علي عن الحب والزواج كما يلي:

  • “خالص الودِّ، وثيق العهد، وفي العقد، شفيق، الحديث”.
  • “سبب الائتلاف الوفاء”.
  • “سبب المحبة الإحسان”.
  • “سبب المحبة البِشر”.
  • “عباد الله، الله الله في أعز الأنفس عليكم وأحبها إليكم، فإن الله قد أوضح لكم سبيل الحق وأنار طرقه، فشقوة لازمة، أو سعادةٌ دائمةَ”.
  • “على قدر الحميَّة تكون الغَيْرَة”.
  • “عين المُحب عميَّتٌ عن معايِب المحبوب، وأُذُنه صمَّاء عن سماع مساوية”.
  • “ليس يَفهم كلامكَ من كان كلامهُ أَحبَّ إليهِ من الاستماع منك”.

شاهد أيضًا