تلخيص نص اثر النزعة العقلية في القصيدة العربية 2 ثانوي، تحتوي الدروس العربية على العديد من التراكيب اللغوية والأساليب وكذلك الصور الجمالية التي يتعلمها الطالب، كما يتعلم مدلولات الجمل والمقصود منها، ونصوص القراءة تزيد من مهارة الطالب على استخراج الأفكار الرئيسية وكذلك الفرعية، واستخلاص المفيد من النص، ومن بين الدروس المهمة والتي بحث الطلاب في تلخصيها درس أثر النزعة العقلية والذي سنقدم لكم تلخيصه خلال السطور التالية.

تلخيص نص اثر النزعة العقلية في القصيدة العربية 2 ثانوي

درس أثر النزعة العقلية من بين الدروس المهمة والذي احتاج الطلبة إلى تلخيصها وكتابة العبر المستفادة من هذا النص، وإليكم تلخيص مختصر للنص:

الحياة في العصر العباسي كانت قد ارتقت وتطورت في شتى المجالات ليس في مجال الأدب فحسب بل بالعلوم العديدة، ولكن أكثر جانب تم تسليط الضوء عليه آنذاك هو جانب الشعر والقصائد العربية والتي اشتهرت وبشدة حيث ظهر العديد من الأدباء والشعراء المتميزين، كما وازدهرت الكتب التي تم ترجمتها من لغات أخرى وذلك كان بهدف الاطلاع على ثقافة الشعوب الأخرى، ومن بين هذه الشعوب، الهند والفرس واليونان، الذين عرفوا بتطورهم الثقافي والحضاري في ذلك الوقت مما دفع العرب إلى ترجمة كتبهم وتوظيفها في مجالات الحياة المتنوعة، ومن أشهر العلوم التي حرص العرب على نقلها وترجمتها علوم طبائع عند الهنود،  ومن علم فلك وفلسفة ومنطق  عند اليونان وشتى الحكم والوصايا في الصداقة والمشورة عند الفرس ومن أشهر  ما ترجم عن الفرس : كتاب كليلة ودمنة والأدب  الصغير والكبير، كل ما تم ذكره ساعد في تطور الحياة وازدهارها وتطورها في العصر العباسي حتى أطلق عليه المؤرخون العصر الذهبي، والجدير بالذكر أن الحركة العقلية في العصر العباسي سببه الانفتاح على الفكر الفلسفي وأبواب المنطق ومقاييسه.

شاهد أيضًا