هل يجوز للابن دفع زكاة الفطر عن والديه، هناك الكثير من الأسئلة التي يتم طرحها بخصوص الامور المهمة والشرعية مع قدوم شهر رمضان المبارك، حيث ان الأشخاص يكون عندهم الشك في أمر معين لذلك يتم طرح سؤال حتي يحصل علي إجابة صحيحة وواضحة لها، حيث ان شهر رمضان المبارك هو شهر الخير والكرم والجود والبركة.

هل يجوز للابن دفع زكاة الفطر عن والديه

باتفاق الفقهاء فانه يجوز للابن أن يدفع زكاة الفطر عن والديه، في حالة كان الابن مسئول عن نفقة والديه، كما ان يكون الوالد لا يعمل أو لا يملك أن ينفق على نفسه، والشاهد على ذلك أن الرسول عليه الصلاة والسلام أجاز هذا التصرف من أبي هريرة وجعله مجزئاً مع أن المأخوذ منه زكاة، وأبو هريرة وكيل في الحفظ، لا وكيل في غيره.

شروط زكاة الفطر

  • الإسلام فزكاة الفطر خاصة بالمسلمين يتقربون فيها الى الله تعالى بغرض تطهير الصائم
  •  القدرة على إخراج زكاة الفطر لا بُدّ أن يكون المسلم قادراً على إخراج زكاة الفطر، ولا تجب عليه إن كان غير قادرٍ، وهناك اخلاف بين الفقهاء في هذا الأمر، القول الأول: ذهب المالكيّة، والشافعيّة، والحنابلة إلى عدم اشتراط الغِنى واليسار لأداء زكاة الفطر، وأيضا عدم اشتراط النصاب، ولكن تجب على من عنده زيادة عن قوته وحاجته ومن تلزمه نفقته في يوم العيد، أما في مذهب الحنفية فانهم اشترطوا بلوغ النصاب في أيّ مالٍ من الأموال؛ سواءً كان من الذهب، أو الفضة، أو الأنعام، أو عروض التجارة؛ فمن كان مالكاً للنِّصاب فاضلاً عن الحوائج الأساسية فانه وجبت عليه زكاة الفطر وذلك استنادا لقول الرسول صلى الله عليه وسلم: (خيرُ الصَّدقةِ ما كانَ عَن ظَهْرِ غنًى)،
  • دخول الوقت يشترط في اخراج زكاة الفطر دخول الوقت الذي تجب فيه، والذي يكون من غروب الشمس من ليلة العيد.
  • اشتراط النية زكاة الفطر لا تصح دون اشتراط النية فهي كغيرها من العبادات التي يجب عقد النية قبل أدائها لقول النبي صلى الله عليه وسلم: (إنَّما الأعْمالُ بالنِّيّاتِ).

ها قد وصلنا الى ختام موضوعنا والذي كان في توضيح مسألة هل يجوز للابن دفع زكاة الفطر عن والديه، قدمنا لكم كل ما ورد من اهل العلم والفقهاء بخصوص حكم زكاة الفطر وكذلك شروط زكاة الفطر.

شاهد أيضًا