حقيقة تأجيل العودة الحضورية للمدارس لذوي ال12 عام، أثارت أخبار تأجيل عودة الطلاب الذين تقل أعمارهم عن 12 عام وهم طلاب المرحلة الابتدائية ورياض الأطفال للتعليم الحضوري لغطاً كبيراً وإرباكاً في مواقع البحث الشهيرة العالمية ومنصات التواصل الاجتماعي المتاحة في المملكة العربية السعودية، حيث أن القرار صدر في إطار عدة أحداث هامة في المملكة أبرزها احتفالات المملكة العربية السعودية بذكرى المولد النبوي الشريف والاستعداد غداً لبدء موسم الرياض بالإضافة لمجريات مباراة النصر السعودي والهلال السعودي في إطار منافسات دوري أبطال أسيا الدور نصف النهائي.

تأجيل العودة الحضورية للمدارس لذوي ال12 عام

شكك بعض المغردين والناشطين على منصات التواصل الاجتماعي المختلفة في بداية الأمر في صحة خبر تأجيل العودة الحضورية لطلاب المملكة العربية السعودية لذوي الـ 12 عام، حيث فند البعض الأنباء التي بثها نشطاء ووسائل إعلامية مختلفة، ولكن سرعان ما تأكدت حقيقة الأخبار التي تحدثت عن التأجيل فور صدور إعلان رسمي على لسان الناطق الرسمي باسم وزارة التعليم السعودي في الساعات الأخيرة، وقال الناطق الإعلامي لوزارة التعليم السعودي أنه تم إلغاء الموعد الذي كان محدداً في نهاية الشهر الجاري أكتوبر لعودة الطلاب الصغار ما هم دون ال 12 عام لمقاعد الدراسة، وأردف الناطق الإعلامي للوزارة أن القرار جاء بعد عدة مشاورات ومباحثات لتقييم الحالة الوبائية ومخاطر العودة على طلاب المملكة.

سبب تأجيل العودة الحضورية للمدارس لذوي ال12 عام

أعلن الناطق الرسمي باسم وزارة التعليم السعودي أنه وبالتشاور مع كافة الجهات المعنية بإدارة أزمة فيروس كورونا المستجد كوفيـد 19 وكافة الجهات المعنية الأخرى أن الوزارة اتخذت قراراً بتأجيل العودة المفترضة أواخر شهر أكتوبر الجاري، وأتى هذا القرار بعد سلسلة مشاورات أجرتها الوزارة مع الوزارات الأخرى، الأمر الذي أفضى في النهاية لاتخاذ قرار هام بالتأجيل، كما أن الناطق باسم وزارة التعليم السعودية أكدت أنه لم يتم إلى الآن تحديد موعد جديد لعودة الطلاب الذين تقل أعمارهم عن اثنى عشر عاماً لمقاعد الدراسة، وأن القرار بالعودة والموعد الجديد سوف يتم اتخاذه وتحديده بعد أن تجرى بعض الدراسات الهامة الاستطلاعية لتقييم الحالة الوبائية بالشراكة مع الجهات والوزارات المعنية الأخرى.

شاهد أيضًا