موضوع حول الهدر المدرسي كامل، من لمواضيع المهمة والضرورية التي تواجه حياة الطلبة حيث يبحث الكثير من الناس والطلبة عن التعرف على موضوع التعبير حول مفهوم الهدر المدرسي، والذي سوف نتناول الحديث عنه عبر السطور الاتية من المقالة ومعرفة معناه والأسباب والعواقب التي يمكن ان تساهم في انتشاره، واليكم المزيد من المعلومات عبر السطور الاتية فيما يلي.

موضوع حول الهدر المدرسي كامل

يعتبر الهدر المدرسي أو الفاقد التعليمي من أهم الأمور التي من الواجب تجنبها من قبل الطلبة، وهو يعني التسرب الذي يناله الطفل خلال العملية التعليمية والتدريسية التي تتوقف في مرحلة معينة دون أن يكمل دراسته، وهذا يكون نتيجة الفشل الدراسي الذي يكون مرتبط لدى الكثير من الطلبة بالاستهتار في الدراسة م ن خلال التأخر ويكون انقطاع الطلبة عن الراسة بشكل كلي قبل استكمال المرحلة التعليمية أو ترك الدراسة قبل انتهاء مرحلة محددة.

الأسباب التي تؤدي الى الهدر المدرسي

توجد العديد من الأسباب التي ينتج عنها الهدر المدرسين ولكل منها أثار ونتائج كبيرة على كل من الطالب أو الاسرة أو المجتمع وهذه الأسباب نسردها على النحو التالي:

  • الأسرة : يعد الجانب الأسري من أبرز الأسباب الحاحا، حيث أن الطلاق والمشاكل المستمر بين الأب والأم يسبب عند الطفل حالة من الرغبة في التهرب من المدرسة وواجباتها وأيضا الانقطاع عن المدرسة أو في وسط غياب الاهتمام عند الأسرة وتقصيرها وعدم متابعتها لمرحلة الطفل الدراسية إضافة إلى قسوة المعيشة وصعوبة منح العيش الكريم الأمر الذي يدفع الابن إلى هروبه من التعليم.
  • المجتمع : حيث أن المكان الذي يقيم فيه الفرد يؤثر على تحصيله المعرفي، فالمجتمع الذي يكون أبناءه أميين لا يعرفون القراءة والكتابة، ولا يعبرون عن اهتماما للعلم ومن جانب آخر، وبالتالي تلعب العادات والتقاليد دورا بارزا حيث نجد أسر في العالم القروي لا تقبل على تعليم البنات اذا كان لهن بيت زوج المستقبل هو رصيد دخلها، وأيضا أن الفرد يتأثر بزملائه الغير المحبين في التعليم، و قد يكون الأب في حاجة إلى من يسنده ويقم المساعدة له، في تحمل مصاعب وعبء الحياة فيزج بابنه في عالم العمل بدل البحث له عن مقعد داخل المدرسة.

العواقب الناتجة عن ظاهرة الهدر المدرسي

هناك مجموعة من العواقب التي يمكن ان تنتج عن ظاهرة الهدر المدرسي والتي سوف نستدرجها على النحو التالي:

  • عواقب الانقطاع عن الدراسة في سن المراهقة

حيث إن الدراسة هي أهم من البقاء دون درجة يعيشون على المساعدات الاجتماعية للحصول على وظائف غير مضمونة، ومواجهة المتاعب الصحية، وتطوير مشاكل تعاطي المخدرات والدخول في الجريمة لمنح احتياجاته وحسب نشر إحصاءات كندا في سنة 2009 ميلادي.

  • العواقب الاقتصادية

إن عواقب الهدر ضخمة وكبيرة وهي ليست فقط سلبية على الأفراد المعنيين، ولكن يؤثر على كافة العوال الخاصة بالاقتصاد، وبالتالي فإن الهدر من المدرسة الثانوية يؤدي بدوره إلى الخسائر الفادحة على الضرائب والمزيد من الضغط على النظم الاجتماعية، وتقلص النمو الاقتصادي، وتقلص اليد العاملة الخبيرة وتبعا للبيانات الكندية التي نشرت في سنة 2009 ميلادي.

الحلول من أجل مواجهة الهدر المدرسي

هناك الكثير من الحلول التي يمكن اتباعها من خلال الأهالي والمجتمع الذي يتواجد فيه الطلاب أو الأفراد في المجتمع، وهذه الحلول قد تساهم في السيطرة ومواجهة ظاهرة الهدر المدرسي، حيث لا بد من متابعة الطالب في الحالات الاتية :

  • الغياب.
  • التأخير.
  • ممرات المستوصف.
  • عدم الامتثال للتنظيم.
  • صعوبة الاندماج والتواصل ومنها حالة العزلة والصمت.
  • صعوبة السلوك.
  • المشاكل الاجتماعية.

شاهد أيضًا