هل يجوز صلاة القيام بعد الشفع والوتر، صلاة القيام هي صلاة تعتبر من صلوات النوافل وليس بالصلاة الفريضة التي فرضها الله على المسلمين لأن الفرائض خمس وهم: الفجر والظهر والعصر والمغرب والعشاء، اما غير ذلك من الصلوات فهى تعتبر من النوافل كصلاة القيام التي هي  اساس موضوعنا اليوم، وصلاة القيام  تعتبر من الصلوات التي تقرب الانسان بربه في ظلام الليل والكثير من الاشخاص ينفردوا بالتقرب الي الله في هذه الصلاة، وان سبب تسميتها بهذا الاسم لان الغاية منها هو القيام والاستيقاظ وترك النوم، وكما ورد عن النبي، (كانَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يُصَلِّي مِنَ اللَّيْلِ ثَلَاثَ عَشْرَةَ رَكْعَةً منها الوِتْرُ، ورَكْعَتَا الفَجْرِ)،وهذه الصلاة لاهميتها، جعلت الكثير من الناس مهتمون بالسؤال والمعرفة بكافة الامور التي تختص بها ومن ضمن هذه الأسئلة هو سؤال مقالنا اليوم والذي يثمتل حول ، هل يجوز صلاة القيام بعد الشفع والوتر.

هل يجوز صلاة القيام بعد الشفع والوتر

ان صلاة القيام تعتبر من صلوات الليل،وهي من ضمن الصلوات الليلة، كصلاة الوتر، صلاة التراويح في شهر رمضان المبارك، وهناك العديد من انواع صلاة القيام منها صلاة القيام بشهر رمضان وبغير شهر رمضان، بما اننا مختصون بصلاة القيام بعد الشفع والوتر ومن حيث جواز هذه الصلاة او غير جوازها سوف نقدم الأدلة الشرعية التي تبين لنا الاجابة لهذا السؤال وهي فيما يلي:

  • هناك العديد من علماء الدين قالوا لا وتران في أخر الليل  اي عدم اعادة الوتر، واستندوا الي حديث النبي صلى الله عليه وسلم بقوله( لا وتران في ليلة).
  • اما الرأي الأخر قالوا إن صلاة القيام بعد صلاة الوتر  دون وجود اي فاصل زمني فيما بينهم تعتبر من باب الكراهية اي مكروه.
    وهناك راي ثالث قال جواز صلاة القيام بعد صلاة الوتر وعدم وجود كراهة ف ذلك واستندوا الي، انه ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم، انه صلى ركعتين بعد ان صلى الوتر.
  • اما الرأي الاخير حيث قال يجوز التنقل في الصلاة بعد صلاة الوتر دون ان يكرره مرة اخرى.
قد يعجبك:  فضل الجلوس للاشراق

وبهذا ان صلاة القيام  كما تحدثنا من الصلوات النافلة التي تقرب الانسان بربه، لكن هناك بعض الاختلاف بين جمهور العماء حول أداء هذه الصلاة بعد صلاة الشفع والوتر، ونحن بدورنا قدمنا لكم كافة الدلائل التي تشير الي، جواز هذه الصلاة بعد صلاة الوتر ام لا.