الحجامة لمرض التهاب الأذان الوسطى، تعد الحجامة من وسائل الطب التقليدية لعلاج الكثير من الأمراض الشائعة، حيث يلجأ البعض منا اليها لما لها من فوائد ايجابية، حيث إن لم تنفع الإنسان فية لم تضرة، لذلك يلجأ لها البعض في الكثير من الأمراض لعلاجها، حيث تتميز الحجامة بأنها ذات تكفلة بسيطة، ولذالك يلجأ البعض منها الهيا كحل بديل لعلاج الكثير من الأمراض التي يصعب الشفاء منها بالطرق الخاصة بالطب الحديث، حيث وصى عليها الرسول صلى الله علية وسلم وذكرها في سنتة، فسوف نتحدث عن مواضيع الحجامة لمرض التهاب الأذن الوسطى.

أعراض الاصابة بالتهاب الأذن الوسطى

قد يعاني البعض من أعراض، وهذة الأعراض تدل على أنه مصاب بالتهاب الأذن الوسطى، وأكثر فئة تكون معرضة للإصابة بالتهاب الاذن الوسطى تكون عند الأطفال، وتكون أغراض التهاب الإذن الوسطى كالآتي:

  • فقدان التوازن.
  • ألم في الأذن وخاصة عند الاسترخاء,
  • الشعور الدوخة والدورات.
  • نزول سائل من الأذن.
  • تغيرات في نبرة الصوت، وحدوث ألم وورم في منطقة الأذن.
  • ضعف في السمع و ويكون هناك رشح والتهاب في الحلق، والجيوب الأنفية.
  • يظهر على المريض بالتهاب الأذن الوسطى الحمى، حيث ترتفع درجة الحرارة لدية لتصل “38” درجة مئوية.
  • التغيرات في نبرة الصوت لدى المصاب بالتهاب الأذن المتوسطة.

التهاب الأذن الوسطى والدوخة

من الأعراض المصاحبة لالتهاب الأذن الوسطى هي شعور المريض بالدوخة والدوران الشديد، فهناك ما يشخص الحالة بأنها التهاب في الأذن الوسطى، وللحد والعلاج السريع لمشكلة التهاب الاذن الوسطى والدوخة المصاحبة لها وأنت في بيتك لديك الآتي:

  • الحرص على ابقاء الرأس مستقيم أو عمودي أثناء الجلوس.
  • المضمضة باستخدام المياه المالحة.
  • الضغط خلف الأذن باستخدام كمادة دافئة.
  • الحفاظ على هدوء المريض والراحة له.
  • وضع القطرة الخاصة بالأذن.
  • منع استخدام أي دواء دون استشارة طبية لتجنب أي طاءئ ومخاطر.

أماكن الحجامة لعلاج مرض التهاب الأذن الوسطى

مرض التهاب الأذن الوسطى يتم علاجة عن طريق الحجابة بشكل بسيط، فهو لا يحتاج الى الكثيرمن الجلسات فقط يحتاج الى حلسة واحدة، وقد لا يستغرق وقت كبير لعمل الحجامة لهذا المرض، ومن أماكن ومواضع الحجامة لعلاج مرض التهاب الأذن الوسطى:

  • كأس 1\55 يوضع عند منطقة الكاهل.
  • كأس 20\21 يوضع عند اللوزتين، بين الرقبة والكتف,
  • كأس 37\38 وذالك يكون فوق الأذن بمسافة 2 الى 3 سم

فوائد استخدام الحجامة لمرضى التهاب الأذن الوسطى

الحجامة تساعد على شفاء مرضى التهاب الاذن الوسطى، وذالك يكون من خلال القضاء على كريات الدم البيضاء التي تكون هي المسببة للالتهاب، وأيضاً تساعد الحجامة على التقليل من التهاب الحلق وقت التهاب الاذن، كما وتعمل الحجامة على التقليل من وجود الفيروسات والبكتيريا المسببة لالتهاب الأذن الوسطى، وأيضاً تساعد الحجامة على تنشيط الدورة الدموية في جسم الإنسان وتساعد على زيادة النشاط والشفاء من أي مرض قد يتعرض له في اي وقت.

الحجامة والإلتهابات

الحجامة من وسائل الطب البديل الذي يستخدم عن طريق شفت الدم الفاسد في جسم الانسان، وتكون هذة العملية عن طريق استخدام كاسات خاصة ومخصصة، وعن طريق أيضاً استخدام مشرط طبي مخصص، ويكون المكان المخصص لعمل الحجامة مهيء ومعد ونظيف لتتم العلمية بنجاح وسلامة، حيث تساعد الحجامة على سريان الدم السليم في الجسم والتخلص من الدم الفاسد، وأيضاً تساعد على التخفيف من الآلام لدى المصابين بالالتهابات بشكل عام والتهاب الأذن الوسطى بشكل خاص.

سبب التعرض للاصابة بالتهاب الأذن الوسطى

السبب الذي يعرض الانسان الاصابة بالتهاب الأذن الوسطى، يختلف السبب من شخص لآخر وذلك تبعاً لاختلاف العمر والسن والمناعة لدى كل شخص، فبعض الاشخاص تأتي لهم نتيجة وجود بعض الفيروسات والبكتيريا، البعض الآخر نتجة التهاب في الحلق والجيوب الأنفية، البعض الآخر قد يكون من التدخين حيث أن التدخين له أضرار سلبية كثيرة على صحة الإنسان.

الحجامة من الأساليب العلاجية المفيدة التي تعود بالنفع على الانسان، حيث إن لم تنفعة لن تضرة، فوصى بها الرسول صلى الله علية وسلم، حيث أن الحجامة تفيد في التخفيف من آلام الالتهابات والتقليل من الاصابة فيها، وتساعد على تجديد النشاط في جسم الانسان، فلحجامة مرتبطة في التخفيف من آلام الاتهابات التي تصيب الانسان وخاصه التهاب الأذن الوسطى كما ذكرنا سابقاً.