موضوع تعبير عن بر الوالدين بمقدمة وخاتمة، من واجب الانسان في حيات بر الوالدين وطاعتهما والإحسان اليهم حيث أنه جاء الدين الإسلامي وبين ان فضل بر الوالدين من أعلى مراتب جزاء الإنسان في الدنيا والأخرة، وأن طاعتهم من طاعة الله ورسوله، وجاء الحث على بر الوالدين والحديث عنه في كثير من مواضع القران الكريم وأهميته وفضله علينا، وسوف نتطرق الحديث عن موضوع تعبير عن بر الوالدين بمقدمة وخاتمة، عبر السطور الأتية من المقالة.

مقدمة موضوع تعبير عن بر الوالدين

أنعم الله علينا نعم كثيرة لا تعد ولا تحصى، ومن أهم هذه النعم العظيمة علينا، هي نعمة وجود الوالدين في حياتنا، ودعت كافة الأديان المساوية التي أرسلها الله الينا الى بر الوالدين، ونهت الكثير من مصادر التشريع من القران والسنة النبوية الشريفة على عدم عقوق الوالدين ومن الواجب طاعتهم، وذكر الله تعالى في قوله ( وقضى ربك ألا تعبد إلا إياه ، وبالوالدين احسنا، إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما ، فلا تقل لهما أف ولا تنهر هما ،وقل لهما قولا كريما )

وقد عانا أيضا الى الإحسان الى والدينا في الكبر ، ولا يتضايق منهم ، حيث جاء رجلٌ إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال  يا رسول الله، من أحق الناس بحسن صحابتي؟،  قال: (أمك) ، قال: ثم من؟ قال: (أمك) ، قال: ثم من؟ قال: (أمك) ، قال: ثم من؟ قال: (أبوك) متفق عليه، فقد دعانا رسول الله صلي الله عليه وسلم الى بر الوالدين سواء الأب أو الأم ويزيد في الحديث الأم لشدة اهتمامها وتضحيتها بسعادتها من أجل صحة طفلها وقوته.

أهمية وفضل بر الوالدين

إن لبر الوالدين أهمية عظيمة وفضل كبير علينا في حياتنا من الآباء والأبناء، حيث يقوم الإنسان ببر والديه من أجل التقرب إلى الله عن طريق الامتثال لأوامره والتي من أهمها حسن الطاعة والإحسان للوالدين وبرهما، كما يعد بر الوالدين أحد أهم وأبرز الطرق والوسائل لدخول الجنة وهذا اقتداءً بسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما أوصى ببر الوالدين وشدد على رعاية واحترام الوالدين.

حيث أن لبر الوالدين فضل كبير في سعة الرزق، وكذلك زيادة وبركة العمر، فمن يرغب توسيع في رزقه والبركة في عمره فلا بد أن يقوم ببر والديه وطاعتهما وتوفير كافة سبل الراحة لإسعادهما، وأيضا بر الوالدين فضل كبير في مغفرة من الذنوب والتقرب إلى الله، وأيضا أن بر الوالدين يكون شفيعًا لإنسان عند ربه ويكون جواز مروره من باب الجنة .

خاتمة موضوع تعبير عن بر الوالدين

إن الوالدين هما من أهم نعم الدنيا في حياتنا وهذه نعمة عالية، وبالتالي فحمد الله والثناء اليه مما تركوه من فضل علينا، حيث لا يوجد شيء في الوجود تساوي النظرة في وجه الوالدين وأن نري الابتسامة كل يوم، فالوالدين هما سر الحياة، الذي لا يمكن أن نتغافل عنه، وهما طريق الجنة، الذين لا يمكن أن نسلكه بدون طاعتهما.
ويجب على الأبناء أن يقدم كافة صور الإحسان للوالدين، من طاعة وحب ومودة، وتقديم الشكر لهم على ما قدماه لهم في صغرهم، ويذكر الله تعالى في كتابه الكريم (وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيراً”، وهنا يحث الله تعالى الأبناء على تقديم الرحمة واللين للوالدين).

وفي نهاية المقال نكون قد تعرفنا على أبرز عناصر موضوع التعبير بعنوان بر الوالدين تعرفنا على فضل الأبناء على والديهم ووضعنا لكم خاتمة.

شاهد أيضًا