لماذا سمي يوم الجمعة بهذا الاسم، كون يوم الجمعة من أيام الأسبوع وهو نهاية الأسبوع، حيث يعتبر من أفضل الأيام عند المسلمين وعند الله سبحانه وتعالى وقد بين الفضل له للكثير من مواضع القران الكريم والسنة النبوية الشريفة، لما له من فضل على حياة الفرد والمسلمين، فتقام فيه الشعائر الدينية والخطب والصلاة وذكر الله تعالى والدعوات المستجابة فيه فهو يوم مبارك، والسؤال المطروح والمتعلق بهذا الموضوع،
لماذا سمي يوم الجمعة بهذا الاسم، حيث يبحث الكثير من الطلبة عن معرفة الإجابة على السؤال والذي سوف نتطرق الى وضعها عبر السطور الأتية من المقالة فيما يلي.

لماذا سمي يوم الجمعة بهذا الاسم

سبب تسمية يوم الجمعة بهذا الاسم الى ذلك السبب، لأن كلمة جمعة من جمع في اللغة العربية وتعني وحد والتئم، ومنها الجمع والتجمع والاجتماع، حيث خلال يوم الجمعة يؤمن المسلمون أن القيامة سوف تقوم، وأن الله سوف يجمع الخلق على صورة واحدة للحساب والجزاء على أعمالهم التي تركوها في الحياة الدنيا، وفي ذلك اليوم من كلِّ أسبوعٍ يجتمع المسلمون لأداء صلاةٍ الجمعة الخاصة به تلك التي يطلق عليها صلاة الجمعة، ولتي تعتبر من الشعائر الإسلامية، والدليل على ذلك قوله تعالى( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِي لِلصَّلاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ).

ما هو حكم صلاة الجمعة

إن حكم صلاة الجمعة فرض على كل مسلم ذكر حر مكلف مسلم متواجد في بناء، ولا تجب الجمعة على مسافر سفر قصر، ولا على عبد وامرأة، ومن حضرها منهم أجزأته، وتسقط الجمعة بسبب مجموعة من  الأعذار منها المرض والخوف والسفر، وهي تجب على كل مسلم بالغ عاقل ذكر غي معذور، ولا تجب على الرجل الكافر وواجبة على كل من قام في بلد سفر ونوى الصلاة.

والى هنا نصل الى ختام المقالة بوضع الإجابة على السؤال المطروح، لماذا سمي يوم الجمعة بهذا الاسم، حيث يجتمع فيه المسلمين كافة يوم تقام فيه الساعة ولأداء صلاة الجمعة، وأيضا تعرفنا على حكم الصلاة وعلى من تجب.

شاهد أيضًا