قصة الطفل عبد الرحمن الخلايلة سوكه كاملة، ما بين مشاعر الغضب التي خيمت على الشعب الأردني وأقارب الطفل عبد الرحمن والاستنكارات المتبادلة من قبل المواطنين الى جانب الشعب الإسرائيلي نظرا لما قام به الطفل عبد الرحمن الخلايلة والملقب بسوكة، حيث أنه قام بالفعل لعداوة اسرائل للعالم، وقد تصد اسم الطفل عبد الرحمن الخلايلة الشهير بـ »سوكة«  على مختلف موقع التواصل الاجتماعي بعد أن تم استدعائه للتحقيق معه ووالده في إحدى القضايا، وقد صدرت بعد ذلك الكثير من الأسئلة حول العالم من قبل راود التواصل الاجتماعي والمواطنين في الأردن عن معرفة القصة كاملة والتي سوف نورد الحديث عنها عبر السطور الاتية من المقالة.

 الطفل عبد الرحمن الخلايلة الملقب سوكه

الطفل عبد الرحمن الخلايلة المعروف بـ »سوكه«  وهو طفل أردني ويقيم في الأردن، حيث انتشر اسمه على كافة موقع التواصل الاجتماعي في هذه الأثناء بعد أن تم استدعائه للتحقيق معه ووالده في إحدى القضايا، فقد طلب محافظ إحدى المدن في الأردن الطفل عبد الرحمن الخلايلة من أجل التحقيق معه في ما نسب إليه من بعض اتهامات، ووالده الذي قال أنه قد هرب وتلاحقه السلطات الأردنية، وقد ذكرت الحكومة الأردنية أن سبب القبض على الطفل عبد الرحمن الخلايلة هو إهانته علم الكيان الإسرائيلي، وجاء هذا بعد ما أسقطه على الأرض وقام بقضاء حاجته عليه.

قصة الطفل عبد الرحمن الخلايلة سوكه كاملة

تمحورت قصة الطفل عبد الرحمن الخلايلة خلال الوقت الذي قام فيه من الفعل، وهو إهانته علم الكيان الإسرائيلي، وجاء ذلك بعد ما أسقطه على الأرض وقام بقضاء حاجته عليه، في حين قد طالب الإعلامي الإسرائيلي إيدي كوهين، السلطات الأردنية بضرورة القبض عليه ووالده.

وصرح أحد قرابة الطفل عبد الرحمن الخلايلة أن أبيه فراس الخلايلة مطارد وستة عشر آخرين بتوجيه تهمة في قضية مخابراتية، وبالتالي أن أخ الطفل عبد الرحمن الخلايلة استنكر إلقاء القبض عليه وبث الرعب في نفسه وغيره من الأطفال ممن هم في عمره.

وقد ظهر الطفل في الفيديو الذي تداولته كافة مواقع التواصل الاجتماعي، الطفل عبد الرحمن الخلايلة أثناء توجهه إلى مكان محافظة الزرقاء في الأردن بصحبة أخيه لاستئناف التحقيق معه في قضية إهانة العلم الإسرائيلي.

وكانت ردة فعل الشعب الأردني على هذه الجريمة وهي القبض على الطفل عبد الرحمن الخلايلة بالاستنكار، وبالفخر بما قام من سوكة من رد فعل حيال الاحتلال الإسرائيلي.

والى هنا نصل الى نهاية المقالة والذي ذكرنا خلال السطور فيها عن قصة الطفل عبد الرحمن الخلايلة سوكه كاملة.

شاهد أيضًا