دعاء دخول العشرة الأواخر من رمضان 1442، يتساءل الكثير عن دعاء العشر الأواخر من رمضان وكما نعرف أن العشر الأواخر من رمضان تبدأ من الليلة الواحد وعشرين من شهر رمضان وتستمر هذه الليالي المباركة حتى نهاية شهر رمضان وينتهي بثبوت هلال شهر شوال سواء بكمال ثلاثين يوما 29 يوماً، فهذه الأيام العشر الأواخر من رمضان لها فضل عظيم عند المسلمين، حيث أن الرسول عليه الصلاة وسلام كان يقيمها ويحييها بالصلاة والذكر وقراءة القرآن والأدعية والاستغفار، ففيها ليلة القدر التي هي خير من ألف شهر كما قال الله عز وجل في سورة القدر لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ، فيستحب على كل مسلم التعبد والدعاء بقلب نقي وتغيير السيء في نفسه ليخرج من شهر رمضان نقي النفس، مطهرا من الذنوب، وفيما يلي سنتعرف على دعاء دخول العشرة الأواخر من رمضان .1442

دعاء دخول العشرة الأواخر من رمضان 1442

دعاء دخول العشرة الأواخر من رمضان 1442، ان الدعاء مستحب في العشرة الأواخر من رمضان، ويوجد أدعية مختلفة مستحبة في هذه الأيام الفضيلة التي خصها الله للتعبد، فيها ليلة القدر التي هي خير من ألف شهر، فيستحب كثرة الدعاء ومناجاة الخالق والتقرب اليه، وفيما يلي سنذكر بعض من الادعية لمن يستفسر عن دعاء دخول العشرة الأواخر من رمضان 1442:

  • من أدعية ليلة القدر المستحبة، ومن أكثر الأدعية التي ذكرت عن الرسول صلى الله عليه وسلم روسته عنه عائشة رضي الله عنها وهو دعاء اللَّهمَّ إنَّك عفُوٌّ كريمٌ تُحِبُّ العفْوَ، فاعْفُ عنِّي.
  • ودعاء أيضاً مأثور ومذكور بالتواتر عن الصحابة رضي اللهم عنهم عن الرسول علية الصلاة والسلام (اللَّهمَّ إنِّي أعوذُ بِك من شرِّ ما عَمِلتُ، ومن شرِّ ما لم أعمَلْ).
  • بالإضافة الى الدعاء (اللهمَّ إنَّي أعوذُ بك من شرِّ سمْعي، ومن شرِّ بصري، ومن شرِّ لساني، ومن شرِّ قلْبي، ومن شرِّ منيَّتي) فهو دعاء مستحب أيضا في العشرة الأواخر من رمضان.
  • وأيضا من الأدعية المستحبة في كل وقت وأيضا في شهر رمضان الدعاء المذكور في القرآن، (اللَّهُمَّ آتِنَا في الدُّنْيَا حَسَنَةً وفي الآخِرَةِ حَسَنَةً، وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ).
  • اللهم تقبّل صيامنا، وقيامنا، وصلاتنا، ودعاءنا، وسائر أعمالنا، وبلّغنا برحمتك ليلة القدر، يا أرحم الراحمين، من الأدعية المتكررة في رمضان طلبا بالقبول والمغفرة والرحمة من الله عزوجل.
  • اللّهم اجعلنا في هذه الليالي من الذين نظرت إليهم وغفرت لهم ورضيت عنهم، اللّهم اجعلنا في هذه الليالي من الذين تُسلّم عليهم الملائكة، يارب تقبل منا وعلى طاعتك أعنّا وأكرمنا ولا تهنّا.
  • (اللَّهُمَّ فإنِّي أَعُوذُ بكَ مِن فِتْنَةِ النَّارِ وَعَذَابِ النَّارِ، وَفِتْنَةِ القَبْرِ وَعَذَابِ القَبْرِ، وَمِنْ شَرِّ فِتْنَةِ الغِنَى، وَمِنْ شَرِّ فِتْنَةِ الفَقْرِ، وَأَعُوذُ بكَ مِن شَرِّ فِتْنَةِ المَسِيحِ الدَّجَّالِ، اللَّهُمَّ اغْسِلْ خَطَايَايَ بمَاءِ الثَّلْجِ وَالْبَرَدِ، وَنَقِّ قَلْبِي مِنَ الخَطَايَا، كما نَقَّيْتَ الثَّوْبَ الأبْيَضَ مِنَ الدَّنَسِ، وَبَاعِدْ بَيْنِي وبيْنَ خَطَايَايَ، كما بَاعَدْتَ بيْنَ المَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ، اللَّهُمَّ فإنِّي أَعُوذُ بكَ مِنَ الكَسَلِ، وَالْهَرَمِ، وَالْمَأْثَمِ، وَالْمَغْرَمِ.)، هذا الدعاء به الاستعاذات التي كان يستعيذ بها النبي صلى الله عليه وسلم ويعلمها لأصحابه لإنها من أكثر الشرور التي تصيب الانسان ويجب أن يستعيذ بها، ليبعدها الله عنه وعن عائلته.
  • (اللَّهُمَّ إنِّي أَسْأَلُكَ الهُدَى وَالتُّقَى، وَالْعَفَافَ وَالْغِنَى)، قال الفقهاء أن هذا الدعاء يجمع بين خير الدنيا وخير الآخرة وهو مستحب في العشرة الأواخر من رمضان، وهذا الدعاء يعتبر من جوامع الكلم التي ذكرها الرسول صلى الله عليه وسلم.
قد يعجبك:  متى نتحرى ليلة القدر

أحاديث في فضل العشر الأواخر من رمضان

أحاديث في فضل العشر الأواخر من رمضان، ذكر عن الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام عدة أحاديث في فضل العشر الأواخر من رمضان، حيث يكثر فيها العبادات والصلاة والصوم والقيام والزكاة أيضاً لما لها من فضل عظيم وثواب العمل بها أضعافه في الأيام المعتادة، فعندما يعرف المسلم فضل هذه الأيام المباركة، يجب علية الاجتهاد والعمل المضاعف بها ليكسب الكثير من الأجر، قبل رحيل هذه الأيام ونفتقدها بعد ذلك، ونتمنى رجوعها ولا نعلم هل سيبلغنا الله اياها في السنوات المقبلة أم لا ومن الأحاديث في فضل العشر الأواخر من رمضان ما سنذكره فيما يلي:

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أرَى رُؤْيَاكُمْ قدْ تَوَاطَأَتْ في السَّبْعِ الأوَاخِرِ، فمَن كانَ مُتَحَرِّيهَا فَلْيَتَحَرَّهَا في السَّبْعِ الأوَاخِرِ)، هذا الحديث يحثنا على تحري الأيام الأخيرة وليلة القدر.
  • وعن فضل هذه العشر الأواخر، وتحري ليلة القدر فيها، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (مَن قَامَ لَيْلَةَ القَدْرِ إيمَانًا واحْتِسَابًا، غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِهِ، ومَن صَامَ رَمَضَانَ إيمَانًا واحْتِسَابًا غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِهِ)، من أقوى الأحاديث الشريفة التي نقلت بالتواتر عن رسول الله والتي يبلغنا بها قيام ليلة القدر وفضلها في مغفرة الذنوب وان الله ينقينا من كل ذنب ويرحمنا برحمته بوجوب مغفرته .
  • حثنا الرسول الكريم على الاعتكاف في ليلة القدر وتحريها في هذا الحديث الشريف، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إنِّي اعْتَكَفْتُ العَشْرَ الأوَّلَ، أَلْتَمِسُ هذِه اللَّيْلَةَ، ثُمَّ اعْتَكَفْتُ العَشْرَ الأوْسَطَ، ثُمَّ أُتِيتُ، فقِيلَ لِي: إنَّهَا في العَشْرِ الأوَاخِرِ، فمَن أَحَبَّ مِنكُم أَنْ يَعْتَكِفَ فَلْيَعْتَكِفْ).

أفضل أوقات استجابة دعاء العشر الأواخر من رمضان

أفضل أوقات استجابة دعاء العشر الأواخر من رمضان، يتحرى المسلمون العشرة الأواخر وليلة القدر بالأخص لما فيها من أوقات استجابة، وجميع الأوقات بإذن الله في شهر رمضان هي أوقات رحمه ومغفرة وعتق من النار، لذلك يجب علينا الجد والاجتهاد في الدعاء، لنيل الرضى والاستجابة من الله سبحانه وتعالى ويطمح الكثير من الناس لمعرفة وتحري أفضل أوقات استجابة دعاء العشر الأواخر من رمضان:

  • الدعاء لحظة أذان المغرب من الأدعية التي لا ترد وقت غروب الشمس، حيث أنه كما نعرف أن دعوة الصائم لا ترد.
  • وأيضاً الدعاء في الصباح الباكر لحظة شروق الشمس في العشر الأواخر أوقات مباركة لا ترد فيها الأدعية.
  • وكما ذكر الله تعالى أن ليلة القدر خير من ألف شهر، فالدعاء ليلة القدر أيضا دعاء لا يرد بإذن الله تعالى.
  • ووقت الدعاء في الثلث الأخير من الليل، بثقتنا بالله تعالى فإن الدعوة بالثلث الأخير من الليل وأثناء قيام الليل في العشر الأواخر من رمضان وحتى شروق الشمس فلك فيها دعوة لا ترد بإذن الله تعالى.
  • بالإضافة الى الدعاء في صلاة التراويح يكون أيضاً دعاء مستحب في العشر الأواخر من رمضان.
  • ومستحب أيضاً الدعاء في الفترة من صلاة الفجر وحتى الشروق، يكثر بها الاستغفار والدعاء المستجاب تلك الفترة، وكثرة الذكر وقراءة القرآن فيها مستحبة.
قد يعجبك:  دعاء الافطار في رمضان عند الشيعة

هكذا نكون قد شرحنا بإسهاب في هذا المقال عن دعاء دخول العشرة الأواخر من رمضان 1442، وأيضاً فضل العشرة الأواخر، وذكرنا آيات وأحاديث نبوية تثبت صحة ذلك، وليلة القدر التي تصادف في هذه العشر الأواخر من رمضان وفضل الاجتهاد بها، والدعاء بكثرة لعلها تكون ساعات استجابة من رمضان، وعلينا أن نستغل هذه الأوقات المباركة من العشر الأواخر من رمضان بالذكر والاستغفار والدعاء، والله كريم وغفور ورحيم، بإذنه تعالى سيستجيب الدعوات، والله يتقبل منا جميعاً ومن جميع المسلمين صالح الأعمال والدعوات.