هل يجوز الاغتسال بعد الفجر في رمضان، يجتهد المسلمون والمسلمات في شهر رمضان الكريم في الطاعة والعبادة والتضرع الى الله سبحانه وتعالى، رغبة في نيل الاجر والثواب والرضا من الله عز وجل، وفعل كل عمل يقرب الى الله عز وجل، ففي شهر رمضان المبارك خير وبركة كبيرة لمن احسن استغلالها، فهو ايام معدودات سريعة الانقضاء، كذلك هناك الكثير من الاسئلة والاستفسارات تواجه الكثير من الصائمين، حيث يبحثون عن اجابات صحيحة وفق ما جاء في الكتاب والسنة النبوية الشريفة، من خلال فتاوي اهل العلم والفقه الاسلامي وسنتعرف على كافة الاجابات المتعلقة باحد اهم الاسئلة الشائعه في شهر رمضان الا وهو : هل يجوز الاغتسال بعد الفجر في رمضان.

هل يجوز الاغتسال بعد الفجر في رمضان

تكثر الاسئلة والاستفسارات من قبل الكثيرين حول ما اذا يجوز الاغتسال بعد الفجر في نهار رمضان، وهل ذلك يبطل الصيام ولا يصح فعل ذلك، فقد يقع الكثير من المتزوجين في مثل هذه الاشكالات ويلجؤون الى المشايخ وفقهاء الدين الاسلامي، من اجل توضيح الحكم وما لا يجوز فعله ومن خلال مقالنا هذا سنوصح لكم بعض الاسئلة التي وردت في نفس السياق واجابات اهل العلم عنها كما وردت بنصها، ومنها:

سؤال حول حكم صيام من جامع زوجته ولم يغتسل من الجنابة إلا بعد الفجر في نهار رمضان؟

هنا جمهور الفقهاء ذهب إلى أن تأخير الغسل من الجنابة أو الحيض إلى بعد طلوع الفجر لا يبطل الصوم.

واستدلوا بما ورد عن عائشة وأم سلمة رضي الله عنهما: «أن رسول الله صلى الله عليه واله وسلم كان يدركه الفجر وهو جنب من أهله، ثم يغتسل، ويصوم» أخرجه البخاري في «صحيحه».

واستشهدوا ايضا بما ورد عائشة رضي الله عنها أن رجلا قال لرسول الله صلى الله عليه واله وسلم وهو واقف على الباب: يا رسول الله، إني أصبح جنبا، وأنا أريد الصيام؟ فقال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم: «وأنا أصبح جنبا وأنا أريد الصيام فأغتسل وأصوم»، فقال الرجل: يا رسول الله، إنك لست مثلنا؛ قد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر، فغضب رسول الله صلى الله عليه واله وسلم وقال: «والله إني لأرجو أن أكون أخشاكم لله، وأعلمكم بما أتبع» أخرجه أبو داود في «سننه».

قد يعجبك:  قصة مسلسل عيشة فل

وأوضحوا ايضا أنه يمكن الاغتسال في اليوم التالي على الإبقاء صائما، حيث من شروط الصيام النية والإمساك والوقت، وليس من شروط الصيام الطهارة، فشرط الطهارة يكون للصلاة، لذلك فوجوب الطهارة مع الصوم لأداء الصلاة لنيل المزيد من الثواب.

وانتهت فتواهم إلى أن تأخير غسل الجنابة أو الحيض حتى طلوع الفجر لا يبطل الصوم، ولكن يجب عدم تأخيره حتى يخرج وقت الصلاة؛ فتأخير الصلاة عن وقتها بغير عذر حرام شرعا.

حكم تأخير غسل الجنابة بعد الفجر برمضان لابن باز

قد ورد هذا السؤال لفضيلة الشيخ العلامة القدير رحمه الله ابن باز، حيث كان رأيه وفقا لما قد ورد عن الحبيب محمد صلى الله عليه وعلى اله وصحبه وسلم، حيث يسعى الكثير من الازواج الى معرفة الحكم الشرعي لذلك وما هي الامور المنهي عنها وفقا لما انزله الله تعالى ولا يتعارض مع الصيام، وقد ورد السؤال للشيخ ابن باز كما يلي:

السؤال: رجلٌ قام يُجامع زوجته في ليل رمضان، وناما دون أن يغتسلا بحجة أنَّهما يقومان بذلك الغسل وقت السّحور، ولكن  ناما ولم يستيقظا إلا حوالي الساعة الثامنة صباحًا، فقالا: إننا مُفطران، ويجب علينا القضاء، ولا صيام لنا، فقاموا وعملوا الجماع في ذلك النهار بحجة أنَّهما مُفطران، حيث لا يعلمان عن الحكم بمَن كانت عليه الجنابة في نهار رمضان، ولا يعلمان عن الكفَّارة في ذلك، ولا يعرفان إلا قضاء اليوم ذلك، والآن عرف الكفَّارة وذلك اليوم، ولهذه الحالة ما يقرب من تسع سنوات، فما الحكم عليهما؟ جزاكم الله خيرًا

الاجابة:

هذه نتائج الجهل، هذه الأشياء نتيجة الجهل، وعدم السؤال، وعدم حضور مجالس العلم، وعدم الاستفادة من حلقات العلم، وما يُذاع من العلم.
كثيرٌ من الناس ما يهمّه إلا بطنه وشهوته وحاجاته العادية، ما يهتم بدينه، ويسأل ويتبصَّر: ماذا يجب على الصائم؟ ماذا يحرم على الصائم؟ ماذا يجب على المُصلي؟ ماذا يجب على المُزكِّي؟ ماذا يجب على الحاج؟ ماذا يجب عليه حول أهله وجيرانه؟ إعراضٌ وغفلةٌ حتى يقع في المحارم.
الصائم له أن يُصبح جنبًا ثم يغتسل، لا يضرُّه ذلك، فإذا جامع في الليل ثم أصبح واغتسل بعد الفجر فلا حرج عليه، في “الصحيحين” عن عائشة رضي الله عنها قالت: كان النبيُّ ﷺ يُصبح جنبًا من جماعٍ ثم يغتسل ويصوم عليه الصلاة والسلام، وهكذا قالت أمُّ سلمة: كان يُصبح جنبًا من جماعٍ ثم يغتسل ويصوم ولا يقضي عليه الصلاة والسلام.
فلا بأس أن يجامع الإنسانُ في آخر الليل، ثم يتسحر، ثم يغتسل بعد أذان الفجر، لا حرج في ذلك.
وهذان لما قاما الساعة الثامنة كان الواجبُ عليهما الاغتسال وقضاء صلاة الفجر، وصومهما صحيحٌ؛ لأنَّهما أصبحا صائمين ناويين الصيام، فعليهما أن يغتسلا، وأن يُصليا صلاة الفجر ويكفي.
أما جماعهما بعد هذا فهذا منكرٌ، فالصائم يلزمه الإمساك، ولو ما استيقظ إلا الظهر يلزمه الإمساك، هو صائم، قد أصبح صائمًا بالنية، فعليهما الكفَّارة، وهي عتق رقبةٍ مؤمنةٍ، فإن عجزا صاما شهرين متتابعين، كل واحدٍ يصوم شهرين متتابعين، فإن عجزا أطعما ستين مسكينًا، كل واحدٍ عليه ثلاثون صاعًا، فعليهم ستون صاعًا جميعًا، ستون مسكينًا، كل مسكينٍ يُعطى صاعًا واحدًا، نصفه عن الرجل، ونصفه عن المرأة، من التمر، أو من الشعير، أو من الحنطة، أو من الأرز، طعامًا لا نقودًا، مع التوبة الصادقة، والإنابة إلى الله، والاستغفار الكثير، والحذر في المستقبل، مع قضاء اليوم.

حكم تأخير غسل الجنابة بعد طلوع الشمس في رمضان

يواجه الكثير من المتزوجين بعض الاسئلة والاستفسارات وبعض الامور التي يصعب عليهم معرفة حكمها الشرعي، حيث يلجؤون الي اهل العلم والفقهاء من الدين الاسلامي الحنيف، ولان اكثر الاسئلة تكرارا في شهر رمضان ووفقا لما سئل الشيخ العلامة ابن باز رحمه الله بخصوص ذلك كانت فتواه وفقا لما يلي:

  • السؤال: تقول: إذا وجب الغسل على المرأة في الليل في ليالي رمضان لكنها لم تغتسل إلا في النهار، فماذا عليها؟ جزاكم الله خيرًا.
  • الاجابة: هذا فيه تفصيل: إن كانت أخرت الغسل حتى طلع الفجر فلا يضر الصوم صحيح تصوم تغتسل والحمد لله، المحرم الجماع إذا كان الجماع في الليل قبل الفجر ولكن تأخر غسلها أو غسل الزوج حتى طلع الفجر فلا مانع، كان النبي ﷺ يأتي أهله في الليل ويصبح صائمًا ويغتسل بعد الصبح، كما أخبرت عائشة وأم سلمة عن ذلك كان يصبح جنبًا من جماع ثم يغتسل ويصوم عليه الصلاة والسلام.
فتأخير الغسل إلى بعد طلوع الفجر أمر لا حرج فيه، لا من الرجل ولا من المرأة إذا كان الجماع في الليل، أما لو أخر الغسل أو أخرت الغسل إلى طلوع الشمس هذا لا يجوز؛ لأن معناه تأخير الصلاة، فالواجب أن يبادر بالغسل في الوقت حتى تؤدى الصلاة في الوقت وحتى يؤدي الرجل الصلاة في الوقت وفي الجماعة مع إخوانه والصوم صحيح بكلها الصوم صحيح؛ ما دام الجماع حصل في الليل إنما تأخر الغسل فالصوم صحيح.
ولكن على المرأة وعلى الرجل الغسل في الوقت، والبدار بذلك حتى تؤدى الصلاة في الوقت قبل طلوع الشمس، والرجل يبادر بذلك حتى يؤدي الصلاة مع الجماعة في مساجد الله. نعم.

هل يجوز أن أغتسل من الجماع بعد آذان الفجر في رمضان

يقع الكثير من المتزوجين في امور قد تبطل صيامهم نتيجة لجهلهم وعدم معرفتهم لتعاليم الدين الاسلامي الحنيف، وعدم حضورهم لمجالس العلم والفقه الاسلامي، وعدم تفقههم في امور دينهم، لذلك وجب الحذر على الجميع حتى لا يقعوا في الاثم والمحرمات، ومن هنا قد ورد سؤال احد السيدات حول هل يجوز ان اغتسل من الجماع بعد اذان الفجر في رمضان؟

قد يعجبك:  كلام قصير عن رمضان 2021 مكتوب

وقد كان الاجابة وفقا لجمهور اهل العلم والدين الاسلامي كالتالي : حيث أباح الإسلام الجماع خلال الليل في رمضان حتى مطلع الفجر وذلك لأن الجماع من الفطرة وهو من أسس استقرار الحياة الزوجية لأن فيه السكن والمودة، ولكن قد تتأخر بعض النساء وكذلك الأزواج في الغسل من الجماع لما بعد آذان الفجر الذي يعني أن يوماً جديداً من الصيام قد بدأ، فما هو الحكم الشرعي في هذا الموضوع؟

فضيلة الداعية الشيخ محمد رزاز أشار إلى الحكم الشرعي بهذه النقاط:

  • الجماع لا يجوز في نهار رمضان ويجوز طيلة الليل حتى مطلع الفجر.
  • الغسل إذا تأخر حتى ما بعد آذان الفجر فيجوز الصيام ولا إثم على الزوجين.
  • صيام المرأة يكون صحيحاً إذا ما اغتسلت من الجنابة بعد الفجر.
  • يجب أن تغتسل من الجنابة قبل طلوع الشمس في ذلك اليوم لأن تأخير الغسل يعني ضياع صلاة الفجر.
  • ليس معنى ذلك أن الصيام يكون غير صحيحاُ ولكن يجب عدم التهاون بفريضة على حساب فريضة أخرى.
  • قد يحدث السهو والنوم حتى آذان الظهر في نهار الصيام فيجب على الزوجين المبادرة بالغسل ويكون الصيام صحيحاً.

ختاما لما ورد اعلاه، قد اوجزنا ما قد يتم ذكره حول هل يجوز الاغتسال بعد الفجر في رمضان؟ وهل يجوز ان اغتسل من الجماع بعد اذان الفجر؟ وما حكم الاغتسال بعد طلوع الشمس؟ وما حكم تاخير الاغتسال من الجماع بعد اذان الفجر؟ وقد اوردنا الحكم او الاحكام الشرعية وفقا لما جاء في الكتاب والسنة النبوية الشريفة، من خلال فتاوي الامام العلامة الشيخ ابن باز رحمة الله عليه، وكذلك وفقا لفتوى الشيخ محمد رزاز بارك الله فيهم وجزاهم خير الجزاء.