تفاصيل تقديم جورج قرداحي استقالته للحكومة اللبنانية غداً الجمعة، بعد أن اشتعلت منصات التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية بالتصريحات التي قالها جورج قرداحي قبل عدة أسابيع في حرب السعودية مع اليمن أذيعت الأقاويل بأن جورج قرداحي قد تم إجباره على التنحي من منصبه كوزير للإعلام في لبنان، ويذكر بأنه قد تولى هذا المنصب حديثاً حيث أنه وبشهر سبتمبر قد تم تعيينه في هذا المنصب، وقد أحدثت تصاريحه ضد السعودية الكثير من الخلافات بين السعودية ولبنان، حيث قامت المملكة بطرد سفير لبنان لديها، كما وطلبت من سفيرها في لبنان بالمغادرة آنذاك، كما وأوقفت السعودية الرحلات الجوية من وإلى لبنان، وفي هذا المقال سنتعرف على تفاصيل تقديم جورج قرداحي استقالته للحكومة اللبنانية غداً الجمعة

تفاصيل تقديم جورج قرداحي استقالته للحكومة اللبنانية غداً الجمعة

تُطرَح الكثير من التساؤلات حول استقالة جورج قرداحي من منصبة وزير الإعلام في لبنان وهل تمت استقالته بالفعل أم لا، وفي الحقيقة أن جورج قرداحي كان قد رفض التخلي عن منصبه وأنه متمسك به وبشدة وذلك كما أعلن عنه في الأيام القليلة الماضية، ولن تدفعه المشكلات التي حدثت في الآونة الأخيرة بسبب تصريحاته ضد السعودية والتي أشعلت الأزمة الدبلوماسية بين المملكة ولبنان إلى الاستقالة من منصبه، حيث أكد أكثر من مرة على أنه لن يستقيل ولن يغير موقفه، كما ودعى رئيس الوزراء للحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي إلى ضرورة تحكيم قرداحي لضميره  مؤكداً على أن الحكومة تواجه الكثير من الصعوبات بعد أن تم دخوله إلى وزارة الإعلام، ولكن وقبل ساعات قليلة قد تم نشر خبر أنه سيعلن عن استقالته يوم غد الجمعة الامر الذي أحدث ضجة إعلامية كبيرة، خصوصاً أنه رفض الاستقالة في منتصف نوفمبر، ولكن الحقيقة وحسب ما أكدت المصادر أنه سيقدم استقالته غداً الجمعة الموافق 3 ديسمبر 2021.

سبب اشتعال الأزمة بين لبنان والمملكة العربية السعودية

لقد تم نشر فيديو مسجل من مقابلة تلفازية كان قد أجراها وزير الإعلام في لبنان جورج قرداحي وهذا الفيديو يحمل تصريحات تسيء إلى السعودية، حيث عبر وخلال هذه المقابلة التلفازية أن أنصار الله اليمنية كانت تدافع عن نفسها ضد الهجمات الخارجية التي تعرضت لها قبل سنوات، وكانت هذه المقابلة قد سجلت قبل أن يتولى قرداحي منصبه، والأمر الذي أدى إلى تدهور العلاقات بين لبنان والسعودية هو رفض القرداحي الاعتذار على ما بدر منه في المقابلة.

وطالب رئيس الوزراء في لبنان نجيب ميقاتي من جورج قرداحي بتحكيم ضميره وتغليب المصلحة العامة على المصالح الشخصية والابتعاد عن الشعارات الشيعوعية التي يتهاتف بها، كما وأكد الرئيس على حرص لبنان على تخطي هذه الأزمة ووضع الخطط السليمة لحلها، كتلة الوفاء للمقاومة في البرلمان اللبناني جددت دعمها لوزيرِ الإعلام وحمّلت السعوديةَ مسؤوليةَ افتعال الأزمة.

 

شاهد أيضًا