فضل الاعتكاف في العشر الاواخر من رمضان، الاعتكاف هو الانقطاع عن الاهل والاصحاب كل ملذات الحياة، والاكتفاء بالنفس والتقرب من الله سبحانه وتعالي، فهو اجتماع المحب مع من يحب علي الطاعة والتعبد، والصلاة وقراءة القرآن، والدعاء بقلب خاشع متذلل لله سبحانه وتعالي، اما عن حكم الاعتكاف فهو سنة مؤكدة عن النبي صل الله عليه وسلم، لهذا يتزاحم المعتكفين في العشر الاواخر من شهر رمضان المبارك للاعتكاف، حيث ان الفترة الاعتكاف تبدأ من اليلة العشرين وحتي اخر يوم من شهر رمضان، في ليلة العيد يخرج المعتكفين من الخلوة الي الناس، وجوهم منيرة من الخشوع، بعد ان اجتمع المعتكف بالله سبحانه الطاعة والتعبد في المحراب، لهذا فان الاعتكاف له الكثير من الفضل والتي يشعر بها كل من قام بالاعتكاف، وهنا اليكم فضل الاعتكاف في العشر الاواخر من رمضان .

كيفية الاعتكاف في العشر الأواخر من شهر رمضان

كيفية الاعتكاف في العشر الاواخر من شهر رمضان، عرف الاعتكاف بان هو خلو المسلم في المسجد بداية من اليلة العشرين وحتي ليلة العيد، وهو اخر يوم من شهر رمضان المبارك، ولا سيما بان الاعتكاف يعتمد بالنية، فان هنالك من يرغب بقضاء الاعتكاف طيلة العشر الاواخر، وهناك من ينوي ان يعتكف ساعة كاملة في المسجد، فمدة الاعتكاف مرتبطة بالنية التي نوي بها المعتكف، اما ان كيفية الاعتكاف في العشر الاواخر، فهو المكوث في المسجد طيلة العشر الاواخر لا يخرج من المسجد، ملتزم بالطاعة والتعبد لله سبحانه وتعالي، فالاعتكاف هو الانقطاع عن الاهل والاصحاب لتفرغ لطاعة والتعبد لله وحدة سبحانه وتعالي .

قد يعجبك:  اوقات ومواعيد دوام stc اس تي سي في رمضان

شروط الاعتكاف في العشر الاواخر من رمضان

شروط الاعتكاف في العشر الاواخر من رمضان، ان اقبال المسلم علي الاعتكاف في المسجد، يتشترط بعض من الشروط، والتي هي :

  • ان يكون المعتكف مسلم .
  • ان يكون المعتكف متميز، بالغ .
  • ان يكون المعتكف طاهر من الحدث الاكبر، سواء رجل كان او امرأة .
  • ان يكون الاعتكاف في المساجد .

أركان الاعتكاف في رمضان المبارك

اركان الاعتكاف في شهر رمضان المبارك، ان الاعمال العبادات والطاعة فانها مرتبطة بعدة من الاركان التي من خلالها يتم صحة العبادة، ولهذا فان اركان الاعتكاف في العشر الاواخر في شهر رمضان له  عدة من الاركان منها :

اولاً: النية، فان القيام باي فرض او عبادة يجب ان تكون مسبقة بالنية الخالصة لله سبحانه وتعالي، وذالك ما ورد في قول النبي عليه افضل الصلاة والسلام في الحديث الشريق حيث قال”إنما الأعمال بالنيات ، وإنما لكل امرئ ما نوى ، فمن كانت هجرته إلى دنيا يصيبها أو امرأة ينكحها فهجرته إلى ما هاجر إليه” .

ثانياً: ان يكون الاعتكاف في المساجد، وذالك من خلال المكوث في المسجدة فترة الاعكتاف، وهذا ما فسره العلماء في وقول الله تعالي حيث قال في كتابه العزيز”وعهدنا إلى إبراهيم وإسماعيل أن طهرا بيتي للطائفين والعاكفين والركع والسجود”، وهذا تأكيد علي ان الاعتكاف في المساجد .

فضل الاعتكاف في العشر الاواخر من شهر رمضان المبارك

فضل الاعتكاف في العشر الاواخر من شهر رمضان المبارك، ان فضل الاعتكاف من العشر الاواخر من شهر رمضان المبارك، وخاصة بان هنالك اليالي الوترية التي قد يصادف فيها ليلة القدر، والتي هي خير من الف شهر، نزل فيها القرآن الكريم، لهذا كان النبي صل الله عليه وسلم يجتهد في العبادة والتعبد في العشر الاواخر من شهر رمضان، كان الصحابة يفعلون ما يفعله النبي عليه افضل الصلاة والسلام، لهذا فان فضل الاعتكاف في العشر الاواخر من شهر رمضان المبارك كما جاء :

  • ان فضل الاعتكاف يتضاعف فيه الاجور، وخاصة في ليلة القدر .
  • حصيلة للحسنات والعبادات طيلة شهر رمضان المبارك .
  • العبد عن الترف المادي والزهد في الحياة .
  • يأدب قلب المسلم، ويجعله خاشع لله وحده، ويخرج من قلبه حب الدنيا، يقربه من الله سبحانه وتعالي .
قد يعجبك:  تحديد ليلة القدر ممدوح الجبرين

أخطاء بعض المعتكفين في شهر رمضان المبارك

اخطاء بعض المعتكفين في شهر رمضان المبارك، هناك بعض الاخطاء التي يقع بها المعتكفين خلال فترة الاعتكاف، فمن تلك الاخطاء التي يفعلها بعض المعتكفين منها :

  • الاجتهاد في الطاعة في بداية الاعتكاف، والتكاسل في الاواخر اليالي من الاعتكاف .
  • الاهمال في النظافة الشخصية، والاكتفاء بالوضوء فقط، وعدم الحفاظ علي حرمة المسجد .
  • تضيع الاوقات في المسامرة مع الاصدقاء، وهذا مخالف لصحة الاعتكاف، فالاولي هو التفرغ لطاعة والتعبد .

فضل الاعتكاف في العشر الاواخر من رمضان، الاعتكاف هو عكوف قلب المسلم الخاشع لله بربها في العشرة الاواخر من رمضان، فيشاق المحب لمن يحب، بتخلو بنفسه، ويدعوه ويلح عليه بالدعاء، فتقرقع ابواب السموات باصوات المعتكفين الخاشعين لله، كما يتسابق الملائكة لتلبية ما يطلبه المعتكفين، فيتباهي الله بهم امام الملائكة في السبع السموات والارض، فهم عبادي الصالحين يتنافسون بالمحبة، في اظهار حبهم لله عزوجل، فيذكرون الله ويسبحونه ويحمدونه، في الاعكتاف، فان ليالي الاعتكاف هي فرح لكل قلب خاشع متعلق بالله سبحانه وتعالي فيهرول اليه .