هل يجوز الوضوء بماء البحر، يمكن تعريف الطهارة بأنها النظافة والتخلص النهائي من الجراثيم والنجاسة، وقد يتم تعريفها بكونها التخلص من الحدث وقد يكون المعني المقصود بإزالة الخبث، وقد تنقسم الطهارة الي قسمين اثنين حسب اعتبار المحل ويكون القسم الأول الطهارة الباطنة التي تكون عبارة عن طهارة القلب من الشرك والكره نحو المؤمنين الصالحين، وهو أيضا يتمثل في طهارة البدن، ويتمثل القسم الثاني في الطهارة الحسية التي تكون عبارة عن الطهارة من النجس والحدث، وتنقسم الطهارة من حيث الخبث الي نوعين ويتمثل بالغسل والمسح، والطهارة من الحدث، سنتعرف في مقالنا علي هل يجوز الوضوء بماء البحر.

هل يجوز الوضوء بماء البحر اسلام ويب

يعتبر الوضوء من الشروط الرئيسية التي يشترط الالتزام بها لتكون صلاة الانسان المسلم صحيحة وسليمة، وهناك العديد من الشروط التي يجب علي الانسان مراعاتها أثناء الوضوء، وقام أهل العلم بتقسيم الشروط الواجبة والصحيحة، اذ يعتبر الوضوء بماء البحر جائز وليس هناك أي ضرر في الدين الإسلامي، ويجوز الوضوء بالماء المالح بصورة عامة، واذا كان عذبا وتم وضع الملح به فليس هناك حرج أو ضرر في الوضوء من ذلك الماء، والدليل الشرعي الذي استند أهل العلم عليه في تلك المسألة حسب ما جاء عن أبي هريرة رضي الله عنه أنه قال” “سأل رجلٌ رسولَ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم- فقال: يا رسولَ اللهِ، إنا نركَبُ البحرَ معَنا القليلُ من الماءِ فإن توضَّأْنا به عطِشنا فنتوضأ من ماءِ البحرِ، فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: هو الطَّهورُ ماؤُه، الحِلُّ مَيْتَتُه”. والله أعلي وأعلم

هل يجوز الصلاة بعد السباحة في البحر

يعد الوضوء من المقاصد الهامة اتجاه الطهارة للإنسان المسلم في الدين الإسلامي، ويعد الدين الإسلامي من الأديان السماوية التي حرص علي تقديم الكثير من الشروط الممكنة لعدم الزام الانسان المسلم بالعديد من الأمور التي تجعله شخص قنوع بل أتي بكافة الاحكام الشرعية والفقهية لتيسير عليه وجعله ذو قيمة وانتماء للدين الإسلامي، ويجوز الصلاة بوضوء بماء البحر وليس هناك أي حرج في ذلك، ويعتبر ماء البحر من المياه الطاهرة بنفسها وطهارة لغيره، وقدم أهل العلم الدليل علي ذلك الرأي بحديث رسول الله صل الله عليه وسلم عن مياه البحر في الحديث الشريف السابق، وذلك دليل علي ماء البحر تعتبر من أجزاء المياه بالمعني المطلق، وبالتالي يجوز الصلاة بعد الخروج من السباحة في مياه البحر.

تعد الماء من المطهرات التي تكون طاهرة بنفسها، والاصل في الماء أنه لا يتغير لونه أو الطعم أو الرائحة بأشياء نجسة، واذا تغير لون الماء أًصبح نجسا، وذلك ما جمع عليه العلماء، واذا تغير الماء بأحد المكونات الكيميائية مثل الكلور فذلك ليس هناك ضرر في صحة الوضوء أو طهارة الماء، تعرفنا علي هل يجوز الوضوء بماء البحر.

شاهد أيضًا