هل عمليات التجميل حرام، لم يترك الدين الإسلامي أي بابا الا وتطرق الي شرحه وبيان الحكم فيه، وهناك العديد من الأحكام الشرعية التي يمكن أن يتعرض الانسان المسلم لها في الحياة الدينية الا وتمكن من تفصيلها، واستمد الانسان المسلم كافة الاحكام من مصادر التشريع الإسلامي الذي يتمثل بالقرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة، ويعتبر القرآن الكريم من الاحكام الدينية الرئيسية وأتت السنة النبوية الشريفة لتفصيل تلك الاحكام، ولكن هناك العديد من الأمور ذات العهد الحديث التي ظهرت مع تطور الحياة الحديثة بالاعتماد علي اجتهاد العلماء وقياس الاحكام الحديثة، سنتعرف في مقالنا علي هل عمليات التجميل حرام.

هل عمليات التجميل حرام عند السنة

تعتبر عملية التجميل من أحد الأشياء الحديثة التي تم التطرق اليها والعمل بها مع تطور العلم الحديث، وهي عبارة عن العمليات التي يقوم الانسان بإجرائها لتجميل بعض الأشياء المحددة في جسده، وانتشرت تلك العمليات بصورة كبيرة في الفترة الأخيرة، ويتم استخدامها في تجميل جسد الشخص الذي يمكن أن يكون قد تعرض الي حادث مؤلم أدي الي تشويه الجسد أو الوجه خاصة، واتفق العلماء أن عمليات التجميل للضرورة أنه لا حرج في القيام بتلك العملية في الدين الإسلامي، والضرورة هي اصلاح أو تجميل شيء قبيح في جسد الانسان أو شيء مضر بجسده، ويكون الحكم الشرعي لعمليات التجميل الغير ضرورية لا يجوز اجرائها من قبل الانسان المسلم، وتتمثل لغير الضرورة في تحسين الشكل والمظهر دون الحاجة الطبية لتلك العملية، وبالتالي العمل علي تغيير خلقة الانسان التي خلقها الله عز وجل له.

هل عمليات التجميل حرام إسلام ويب

خلق الله عز وجل الانسان في أفضل وأحسن صورة وأخبر ذلك في القرآن الكريم حينما قال ” لقد خلقنا الانسان في أحسن تقويم”، وذلك الاحسان في خلق الانسان من الظواهر المميزة التي تبث في نفس الشخص الطمأنينة، ويكون الهدف الرئيسي من اجراء عمليات التجميل الي تحسين مظاهر أحد الأجزاء الجسدية البارزة ويمكن أن تكون ضرورية أو اختيارية، وقسمها الفقهاء في الحكم الي نوعين ويكون النوع الأول منها ما هو جراحة تجميلية ضرورية وهو إمكانية التخلص من عيب قد نتج عن التعرض لحادث مثل الحروق أو العيوب الخلقية، وتلك العيوب التي تسبب الضرر للإنسان بصورة واضحة فأجاز العلماء اجراء مثل تلك العيوب، وفي تلك الحالة إجازة اجراء العملية التجميلية نتيجة الضرر الذي يمكن أن يصيب الجسد، بينما النوع الآخر من أنواع عملية التجميل من حيث الحكم الذي تتمثل بعملية التجميل التحسينية وهي عبارة عن العمليات الجراحية الهادفة الي تحسين منظر جزء من الجسد مثل تصغير الأنف أو تكبير الثدي وذلك الامر ليس بالضرورة أو الحاجة اليه ويكون الحكم النهائي للنوع الثاني التحريم وليس الاجازة.

ويشترط علي الشخص الذي سيقوم بإجراء عملية التجميل الدراية بهدف اجراء العملية التجميلية وأن لا يكون القصد السوء فأجراء العمليات التجميلية الغير ضرورية محرمة وذلك يساهم علي فعل الحرام، واذا لم يعلم الطبيب المختص القصد من تلك العملية فلا حرج عليه من اجراء العملية، تعرفنا علي هل عمليات التجميل حرام.

شاهد أيضًا