هل يجوز قراءة القران اثناء الصلاة من المصحف، يسعى المسلمون خصوصا خلال شهر رمضان الى اكتساب أجر أوقاته الفضيلة والعمل على اغتنام أوقات شهر رمضان المبارك في أداء الصلوات، ويحرص الكثير من الناس على أداء صلا التراويح كل ليلة في رمضان، ولكن بعض الناس لم يتثنى له كامل كتاب الله عز وجل ويحب أن يردد أيات القرآن الكريم خلال صلاته، فالبعض يحفظ القران كاملا، ولكنه لا يتقنه تماما، فيلجأ الى استخدام المصحف والقراءة منه، لذلك يتساءل البعض هل يجوز قراءة القران اثناء الصلاة من المصحف.

هل يجوز الصلاة بالمصحف في قيام الليل

يسعى البعض ويحرص الى اغتنام أجر الصلاة في الثلث الأخير من الليل، فقد اوضح الله عز وجل فضل هذا الوقت، ففيه يستجيب الله دعاء المسلمين اللاجيئين الى الله المتضرعين الى الله بقبول أعمالهم وعباداتهم، وبسبب عدم مقدرة البعض غلى اتقان الحفظ يلجأون الى استخدام المصحف ليتمكنوا من قراءة القران أثناء الصلاة، فهل يجوز قراءة القران من المصحف:

  • قال بعض العلماء بجواز صلاة قيام الليل عن طريق قراءة القران اثناء الصلاة من المصحف، بشرط التزام المسلم بالمحافظة على التركيز والخشوع خلال أداءه الصلاة.
  • لكن في وضع لم يلتزم المسلم بالخشوع وقام بالانشغال بتقليب الصفحات في المصحف أثناء الصلاة، وسرح وانشغل عن الصلاة، فالأولى الصلاة بدون استخدام المصحف.

هل يجوز قراءة القرآن من الجوال في الصلاة

في خضم التطور التكنولوجي الحاصل، والتطور الرهيب الحاصل في مجال التطبيقات، فقد ظهرت العديد من التطبيقات الاسلامية والتي بدورها نشرت الكثير من القيم الاسلامية المهمة والمفيدة، ومن بين التطبيقات ظهر تطبيق يحوي المصحف كاملا مكتوبا، ولكن البعض تساءل عن امكانية حمل الجوال أثناء الصلاة والقراءة منه، حيث كان راي أهل العلم كما الآتي:

  •  في حالة أراد المسلم استخدام الجوال في قراءة القران في الصلاة فلا حرج في ذلك بشرط استخدام الجوال في قراءة القرآن فقط ولا تكون استخدام الجوال بشكل مفرط أثناء الصلاة فتبطل الصلاة.
  • يجب غلق بيانات الهاتف وكذلك الاتصالات الواردة ووضع الجوال على لصامت حتى لا تشغله الرسائل الواردة أو الأخبار عن الصلاة، فيتحول لأداة تلهيه عن الصلاة وليس لقراءة القرآن.
  • القراءة من المصحف أثناء الصلاة صحيحة وليست باطلة، ولكن الأفضل للمسلم أن يقرأ في صلاته بما يحفظ غيبا.
  • يجوز مسك المصحف لقراءة القرآن منه فى صلاة النافلة وصلاة الفريضة ولا حرج في ذلك.

كيف أحمل المصحف في الصلاة

يلجأ المسلم الذي لم يتمكن من حفظ الكثير من القران الكريم الى القراءة من المصحف خلال أداء الصلوات المفروضة، أو الصلاة النافلة، وذلك لكي ينال الأجر والثواب من الله عز وجل، ويتساءل البعض عن طريقة حمل المصحف خلال الصلاة سواء كانت الصلاة صلاة فرض او صلاة نافلة، وسنوضح ذلك كما يلي:

  • يجوز للمسلم حمل المصحف والقراءة منه أثناء صلاة القيام أو صلاة الفرض.
  • عندما يريد المسلم الركوع أو السجود يستطيع وضع المصحف على كرسي بجانبه، أو أن يقوم بوضعه على شئ قائم مرتفع أمامه، لكي يتثنى له القراءة من القران الكريم مباشرة، وهذا أفضل لكي يتمكن من عدم الانشغال بحمله ومكان وضع المصحف عند الركوع أو السجود.
  • يكره وضع القرآن الكريم على الأرض، ويجب وضعه على مكان مرتفع احتراما لقدسيته، ولكن في حالة تعذر ذلك وبشدة فوقتهايمكن للمسلم وضع المصحف الشريف على الأرض بشرط أن تكون الأرض طاهرة ونظيفة.

هل يجوز ختم القران اثناء الصلاة

يتقرب المسلم الى الله بشتى أنواع العبادات، وبعض الناس يحول الجمع بين عبدادتين فمثلا يجمع بين قراءة القران والصلاة، طمعا في كسب الأجر المضاعف من الله والفوز بالرحمة والمغفرة من الله تعالى، فيستعين على ذلك بقراءة القران أثناء الصلاة من المصحف، وذلك عن طريق حمله للمصحف في يديه، أو قيامه بوضعه على حامل بجانبه، وفي حكم ذلك أوضحت المذاهب اختلافا في هذا الأمر، والذي سنوضحه كالآتي :

  • مذهب الامام الشافعي، ومذهب الامام ابن حنبل فانهم أجازوا قراءة القران من المصحف أثناء الصلاة سواء للإمام أو للشخص المصلي بنفسةن وايضا لا وجود لفرق في ذلك بين فرض ونفل وبين حافظ وغيره، وهذا هو المؤكد عليه عند الأغلبية.
  • أما بخصوص مذهب الامام مالك فقد وضعو العديد من الفروق بين صلاة الفرض، والصلاة النافلة، فيرون بأن القراءة من المصحف في صلاة الفرض مكروهة، وذلك سواء كانت قراءة القرآن في الأول أو في الأثناء.

يحرص ويفضل المسلمون اغتنام الأوقات المباركة باللجوء إلى الله والتضرع له، سواء بأداء الصلوات او قراءة القرآن الكريم، وسائر الأعمال الصالحات، فنجد البعض ممن تيسر لهم حفظ كتاب الله، لكن البعض لا يتقن المهارة في الحفظ فنجده يقرأ من المصحف أثناء الصلاة، وقد أوردنا في هذا السياق الإجابة عن الفتوى المتكررة هل يجوز قراءة القران اثناء الصلاة من المصحف.