هل تشقير الحواجب يضر الحامل والجنين في بطنها، حيث انتشرت العديد من المعلومات التي تبين بان الصبغات بكافة اشكالها تؤثر على صحة الجنين في اشهر الحمل، حيث بين بعض الدراسات بانه يمنع للمراة الحامل ان تقوم باستخدام الصبغات طوال فترة حملها، حتى لا تضر صحتها وصحة جنينيها، فنحن نعلم ان الجنين يمتص غذائه والاكسجين الخاص به من جسم الام، لهذا سنبين مدى تاثير هذه الصبغات على صحته وهو بداخل رحم امه، كما انه قد تحتاج السيدات الى صبغة وتشعير الحواج، فيبدان بالسؤال هل تشقير الحواجب يضر الحامل، وغيرها من الاسئلة المتعلقة باستخدام الصبغات للسيدة الحامل، كل هذا سنجيب عليه من خلال موقعنا ومقالنا هذا، فابقي سيدتي معنا لمعرفة كل ما تريدن وترغبين من معلومات حول تشقير الحواجب للحامل.

تشقير الحواجب للحامل في الشهور الاولى

تسعى السيدات دوما الى ازالة الشعر الزائد في جسمهم، فقد تستغرق هذه العمل الوقت والجهد الطويل، كما ان السيدات قد تقوم بعم عمليات ازالة الشعر الزائد، ولكنها تحتاج الى مبلغ مالي كبير، ما يجعل السيدات يفضلن تشقير الحواجب والوجه، من اجل اخفاء الشعر الزائد في الحواجب والوجه، حيث ان تشقير الحواجب والوجه يتم بطريق كيماوية، وقد تم الاختلاف حول حل تشقير الحواجب يضر الحامل، حيث انه تم الاختلاف هل تشقير الحواجب يتم امتصاص منتجات المبيض المستخدم في تشقير الحواجب في مجرى الدم، وبالتالي يتم دخوله الى الجنين داخل رحم المراة.

ام ان هذه اقاويل، فقد بينت نتائج بعض الدراسات، أن امتصاص الجلد لهذه المواد ضئيل نسبيًا وليس من المحتمل أن يكون خطرًا على صحة الجنين، اي ان تشقير الحواجب يضر الحامل هذه عبارة خاطئة، ولكن يجب استشارة الطبيب قبل استخدام أي منتجات تبييض على بشرتك، فقد تواجه النساء عديدًا من مشاكل الجلد خلال هذه الفترة مثل كلف الحمل، ومع زيادة الهرمونات قد تصاب بعض النساء بالحساسية وتهيج الجلد، لذا يجب تجنب استخدام أي نوع من منتجات تفتيح الشعر خلال الحمل، لأن لها بعض الآثار الجانبية مثل: مشاكل في التنفس. الشعور بالقيء أو الغثيان. احتقان الثدي، لهذا يجب عليك مراجعة الطبيب حتى لا يصبح تشقير الحواجب يضر الحامل، لذا يفضل تجنب تشقير الحواجب خلال الحمل لضمان عدم حدوث أي مضاعفات أو آثار جانبية، ويمكنك اتباع طرق طبيعية لتشقير الحواجب والتي سنتناولها عبر مقالنا، حتى لا تقعين في تشقير الحواجب يضر الحامل.

بديل تشقير الحواجب للحامل

قد ترغب السيدات بعمل تغيير في جسمها لمناسبة ما او حفلة، او اي هدف ترغب من خلاله ان تغير في شكلها كنوع من التجديد والتغيير، فقد تلجا السيدات لعمليات تجميلية، ولكنها باهظة الثمن، ما يدفعها الى استخدام الصبغات الكيماوية، وبعض لاسيدات قد ترغب وهي حامل باستخدام مثل هذه الصبغات، والبعض الاخر منهم، تقول بان تشقير الحواجب يضر الحامل، فتبحث عن استخدام بديل للمود الكيماوية، لهذا سنقدم لكم بعض الوصفات التي من خلالها يمكنك سيدتي الحصول على درجة افتح في لون شعر الحواجب، حيث تصبح عبارة تشقير الحواجب يضر الحامل غير صحيحة، فهي طرق طبيعية في تشقير الحواجب، باستخدام الوصفات التالية:

  •  خليط من الليمون والعسل، لعمل محلول طبيعي يوضع على الحواجب لتفتيحها، ما يجعل تشقير الحواجب صحي للحامل.
  • عصير الطماطم لتفتيح شعر الوجه.
  • يمكن أن يكون لب البابايا مع الحليب أيضًا محلول تبييض جيد آخر.
  • من المهم جدًا أن تفهمي شعرك ونوع بشرتك، حيث ان طريقة تشقير الحواجب يضر الحامل بالطرق الكيماوية، حيث يمتص جلدك المبيض لهذا يجب الحذر أكثر بسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث خلال الحمل، وضعي في اعتبارك أن المبيض مادة كيميائية، وبالتالي يُنصح بشدة استشارة طبيبك قبل استخدامه

تشقير الحواجب للحامل الطبي

قد لا ترغب السيدات في استخدام الوصفات الطبيعية، لانها تريد نتيجة سريعة، نظرا لان الوصفات الطبيعية تعمل على تشقير الحواجب بشكل بطيء، فقد تشعر السيدة بالضيق والحرج من الشعر الزائد في جسمها، فتسعى دوما الى استخدام تشقير الحواجب، لهذا وحرصا منا على سلامتك سيدتي الحامل، فسوف نقدم لكي طريقة امنة تمكنك من استخدام المواد الكيماوية في تشقير الحواج، ولكن بشكل لا يضر الحامل، ولكن عليك قبل كل هذا استشارة الطبيب قبل استخدام أي مواد كيميائية على البشرة، تمامًا كما تفعلين قبل تناول أي أدوية، وبعدها قومي ببعض الخطوات الإضافية التي يجب اتباعها لتقليل أي خطر محتمل عند تشقير الحواجب خلال الحمل:

  • استخدمي أقل قدر من المبيض.
  • ضعي المبيض على وجهك وأنتِ في مكان جيد التهوية.
  • قللي من وقت ملامسة المبيض لبشرتك.
  • ارتدي قفازات لتقليل احتمالية امتصاص جلدك للمبيض.
  • اشطفي وجهك بالماء البارد مسبقًا لغلق مسامك، وإتاحة فرصة أقل للمبيض لاختراق بشرتك.

هل تشقير الحواجب بالليزر يضر الحامل

قد تخاف السيدات على جنينها من المواد الكيماوية، وترغب في استخدام الليزر في تشقير الحواجب، وتسال هل تشقير الحواجب يضر الحامل اذا استخدمت الليزر في عملية التشقير، فقد أفادت العديد من الدراسات ان استخدام الليزر أثناء الحمل بهدف تشقير الحواجب لا يحمل اي اضرار لصحتك أو صحة الجنين، ولكن يفضل العديد من الاطباء والمختصين السيدات الحوامل بتجنب اللجوء الى هذه العملية أثناء الحمل حتى تحافظ على صحة جنينها وتبعد عنه خطر المواد الكيميائية وأضرارها على الحمل، كما انه هناك العديد من الابحاث.

حيث تقول الدكتورة مها النمر استشارية طب النساء والولادة وطب الأجنة وطب الامومة والحمل عالي الخطورة بأن تشقير الوجه آمن على الحامل ولا يوجد منه مضار كما أضافت بأنه ايضاً بإمكان الحامل تقشير الوجه بالليزر او احماض الفواكه فهو آمن بعد الشهر الثالث، ومن جانبه كشف الدكتور وائل عواد استشاري امراض النساء والتوليد بأنه لا يوجد دليل على ان تشقير الوجه أو شعر الجسم يمكن أن يؤذي الحامل أو الجنين، كما انه قد بينت واثبتت بعض الدراسات والتجارب ان تشقير الحواجب يضر الحامل بالليزر، فقد ظهرت عدة مخاطر لا يُستهان بها لأن المواد الكيميائية المستخدمة تحتوي على مواد قد تلحق الأذى بالجنين خاصةً في أول أربعة أشهر من الحمل، كما انه قد تصيب الجنين بمشاكل في الكلى أو الرئة او نقص في الماء، ومن هنا ننصحك بتجنب هذه الأمور خلال فترة حملك والإنتظار الى ان تنتهي رحلة التسعة أشهر بأمان.

تشقير جولان للحامل

هناك كريم يسمى جولان، يستخدم في تشقير الحواجب، فهو الحل السريع الذي تلجأ له السيدات من اجل اخفاء الشعر الزائد من الوجه والبشرة، حيث تستخدم السيدات الحوامل لتشقير الحواجب كريم جولان فهو غير مؤلم، وسريع يحتاج لوقت قصير جدا من  اجل الحصول على النتائج المرغوبة، لهذا سنقدم لكم ما مدى صحة استعماله للسيدات الحوامل، وما هي طريقة استعماله:

  • مشقر jolen creme bleach لطيف على البشرة، ومفعوله سريع، حيث يعمل على تفتيح الشعر الداكن بالوجه والحاجبين والذراعين والجسم.
  • كما ان كريم جولان، يمتاز بتركيبة خفيفة تحتوي على خلاصة الصبار، لتلطيف البشرة خلال عملية التشقير.
  • فهو يحتوي على حمض الإستياريك الذي يوفر الترطيب بشكل جيد خلال عملية التشقير.
  • كما انه يحتوي على الأيزوبروبايل مايرستات الذي يحسن من حالة الجلد ويمنع تهيجه.
  • كريم جولان سهل الاستخدام وسريع المفعول فخلال 10 دقائق يحتوي يعطي النتيجة المطلوبة.
  • لا يؤثر على لون البشرة، ولكنه يعمل على تمويه لون الشعر غير المرغوب فيه الغامق مع لون البشرة الطبيعي.
  • مناسب لكل أنواع الشعر، لكنه مناسب أكثر للبشرة الفاتحة.

ولكن في حالة كانت السيدة حامل، وحسب نتائج بعض الأبحاث، فإن الإجماع الحالي هو أن امتصاص البشرة لتلك المواد ضئيل نسبيًا وليس من المحتمل أن يكون يشكل مخاطر على صحة الجنين، لكن بالتأكيد ينبغي استشارة الطبيب، قبل استعمال أي مواد كيميائية على بشرتك خلال الحمل،  كما انه يجدر بالذكر أن لم تتمكن الأبحاث التي أجريت حتى وقتنا الحالي من إثبات أو نفي ما إذا كان امتصاص منتجات التشقير تصل إلى مجرى الدم، ما يشكل ضررًا على الجنين، لكن إذا اضطررتِ لذلك، فإليكِ بعض الخطوات الإضافية التي يتوجب عليك اتباعها للحد من أي خطر محتمل لدى التشقير أثناء الحمل ما يضمن سلامتك وسلامة جنينك:

  • استعملي أقل قدر من الخليط المُشقر.
  • استخدميه المُشقر على بشرتك لكن وأنتِ في مكان جيد التهوية.
  • حاولي قدر الإمكان التقليل من وقت ملامسة الكريم المُشقر لبشرتك.
  • ارتدي قفازات للحد من احتمالية امتصاص بشرتك للمُشقر.
  • اغسلي وجهك بالماء البارد قبل استخدامه لتقليص حجم مسامك المفتوحة، وإتاحة فرصة أقل للكريم للتغلغل داخل بشرتك.
  • اغسلي المكان المراد تشقيره بالصابون والماء الفاتر، ثم جففيه جيدًا.
  • أضيفي حوالي ¼ ملعقة صغيرة من البودر او المسحوق في الطبق الصغير بواسطة الملعقة المسطحة المرفقة مع المنتج، ثم نظفي الملعقة المسطحة.
  • أضيفي حوالي ½ ملعقة صغيرة من الكريم ثم اخلطي المسحوق والكريم معًا بشكل جيد.
  • افردي الخليط على المنطقة المراد تشقيرها بواسطة الملعقة المسطحة حتى يغطي الشعر بالكامل.
  • اتركي المزيج نحو 10 دقائق تقريبًا ثم قومي بإزالته بالملعقة المسطحة.
  • اغسلي بشرتك بالماء للتخلص من بقايا الكريم الزائدة بالماء الفاتر.

عزيزتي الحامل التي سالتي عن هل تشقير الحواجب يضر الحامل، فنه اختلفت الاراء والدراسات حول تاثير الصبغات المستخدمة في تشقير الحواجب، وهل لها اثر على صحة الجنين، لهذا سيدتي من المفضل لك ولجنينك الابتعاد عن هذه الصبغات خلال فترة الحمل، لتجنب اي اضرار قد تصيب جنينك.