ساعة الرضاعة في قانون العمل السعودي في رمضان، تبحث الكثير من النساء عن ساعة الرضاعة في قانون العمل السعودي، خاصة النساء العاملات، واللاتي يخرجن من المنزل كثيراً، بوجود أطفال رضع بحاجة إلى الرعاية، وخصصت المملكة العربية السعودية ساعة للرضاعة للنساء العاملات في المملكة العربية السعودية، ولا ننسى أنّ للمرأة دور مهم في نهضة ومكانة المجتمع السعودي، والمرأة تمثل نصف المجتمع.

ساعة الرضاعة في قانون العمل السعودي في رمضان

حسب ما نص عليه قانون العمل السعودي فإنّه من حق كل أم عاملة مرضع أن يكون ساعة للرضاعة، وألا تحتسب هذه الساعة من ساعات العمل الاضافية، بل تكون هذه الساعة من ساعات العمل الفعلية، وساعة الرضاعة في قانون العمل السعودي في رمضان من حق كل أم مرضع سواء أكانت مرضع رضاعة طبيعية، أم رضاعة صناعية، وهذا القانون يطبق في جميع الوزارات، وفي جميع القطاعات، سواء أكانت قطاعات خاصة، أم أنّها قطاعات عامة، وتختلف فترة أو فترتي الرضاعة حسب مكان الحضانة:

  • إذا كانت الحضانة بداخل مكان العمل أو المؤسسة فيحق للمرأة العاملة حسب قانون العمل السعودي أن تختار إما فترة واحدة، أو أن تختار فترتين للرضاعة بشرط أن تكون مدة الفترتين هي ساعة واحدة، وذلك حسب ما يتلاءم مع مصلحة هذا العمل.
  • إذا كانت الحضانة خارج مكان العمل أو المؤسسة فيحق للمرأة العاملة اختيار ساعة الرضاعة إما في بداية الدوام، أو أن تكون ساعة الرضاعة في نهاية الدوام، وذلك حسب ما يتلاءم مع مصلحة هذا العمل.

متى تحدد ساعة الرضاعة في رمضان

وفي الفترة الاخيرة كثرت الاسئلة حول أنّه متى تكون ساعة الرضاعة في رمضان، وحسب ما نص عليه قانون العمل السعودي، فإنّ ساعة الرضاعة تحددها الأم المرضع سواء أكانت في بداية الدوام، أو في نهاية الدوام، أي أنها المرأة الموظفة لها حرية الاختيار والتحديد في ساعة الرضاعة التي تلائم عملها، وقانون العمل السعودي لم يلزم المرأة العاملة المرضع بساعة رضاعة محددة، بل عليها اختيار ساعة في بداية الدوام أو نهايته، أو تقسيم هذه الساعة إلى فترتين، وذلك حسب ما يلاءم مصلحة عملها.

ساعة الرضاعة في قانون العمل السعودي

حسب ما جاء في المادة 154في قانون العمل في المملكة العربية السعودية، فإنّه يحق للمرأة التي تعمل أن تأخذ فترة استراحة أو فترتين استراحة متباعدة، وذلك من أجل ارضاع مولودها، بشرط ألا يزيد مجموع هاتين الفترتين عن ساعة واحدة، وهذه الساعة التي منحها قانون العمل السعودي للمرأة العالة بعد انتهاء اجازة الأمومة تكون مدفوعة الأجر، ولا تحتسب ساعة الرضاعة من ضمن ساعات الاستراخة التي يأخذها الموظفين، إنّما هي تعد من ضمن ساعات العمل الفعلية التي تأخذها المرأة المرضع، ويستمر تطبيق ما جاء في نص المادة 154 من قانون العمل السعودي حتي يصبح أربع وعشرون شهراً من تاريخ الولادة.

ساعة الرضاعة في نظام الخدمة المدنية السعودية

حسب ما جاءت به وزارة الخدمة فإنّه لا يوجد ساعة رضاعة للمرأة التي وضعت طفلها حديثاً في نظام الخدمة المدنية السعودية، غير أنّه يمكن للمرأة العاملة التي وضعت طفلها حديثاً أخذ إجازة وضع، والتي تكون مدتها سبعين يوماً، ويحق للمرأة العاملة التي وضعت طفلها حديثاً تحديد بداية إجازة الأمومة، كما يحق لها تحديد نهاية إجازة الأمومة، كما ونصت وزارة الخدمة على أنّه إذا كانت خدمة المرأة العاملة أقل من خمس وعشرين سنة، وعمر المرأة العاملة أقل من خمسين سنة، فإنّه يحق لها أخذ اجازات من مجموع الاجازات المتراكمة والتي لا تزداد عن مائة وثمانية أيام خلال السنة.

المادة 154 من قانون العمل السعودي

كما جاء في مادة154 من قانون العمل السعودي فإنّه نص على:” يحق للمرأة العاملة التي وضعت طفلها حديثاً بعد عودتها إلى مزاولة مهنتها أن تأخذ فترة أو فترتين استراحة، وذلك من أجل ارضاع طفلها، وتكون فترة أو فترتين بشرط ألا تزيد عن الساعة،كما أنّ ساعة الرضاعة تكون خارجة عن ساعات الاستراحة الممنوحة للموظفين في مكان العمل، وساعة الرضاعة تكون من ضمن ساعات العمل الأساسية، كما أنّ ساعة الرضاعة في قانون العمل في المملكة العربية السعودية تكون مدفوعة الأجر”.

حقوق المرأة العاملة في إجازة الولادة، وفي ساعة الرضاعة

للمرأة العاملة التي وضعت مولودها حديثاً عدة حقوق، وعدة مزايا، حسب ما جاء به قانون العمل السعودي، وأولها هي أخذ المرأة العاملة لإجازة الأمومة، والتي تكون مدفوعة الأجر، كما أنه بعد عودتها إلى العمل فإنها تأخذ ساعة رضاعة من ضمن ساعات العمل الفعلية، وهي التي تحدد موعد ساعة الرضاعة بالشكل الذي يتلاءم مع طبيعة عملها، وسنوضح بشكل أكبر حقوق المرأة العاملة في إجازة الولادة، وحقوق المرأة العاملة في ساعة الرضاعة حسب ما ورد في قانون العمل السعودي:

  • حسب ما جاء في قانون العمل السعودي فإنّه يحق للمرأة العاملة أن تأخذ إجازة الأموة لمدة عشر أسابيع، وتكون هذه الإجازة مدفوعة الأجر، والمرأة العاملة توزعالعشر أسابيع مثلما ترغب، وفي قانون العمل السعودي نص على أنه تبدأ إجازة الأمومة للمرأة الحامل بأربعة أسابيع قبل التاريخ المحدد للولادة.
  • حسب ما جاء في قانون العمل السعودي فإنّه يمنع لأي جهة مسؤولة عن عمل المرأة التي وضعت مولودها حديثاً تشغيلها لمدة ستة أسابيع من تاريخ الولادة، كما أنه يمكن للمرأة أن تقوم بتمديد إجازتها لمدة شهر كامل، ولكن هذا الشهر يكون غير مدفوع الأجر.
  • حسب ما جاء في قانون العمل السعودي أنه في حال وضعت المرأة العاملة طفلاً مريضاً، يستلزم على الام البقاء بجانبه فترة طويلة، فإنه يحق لها أخذ إجازة شهر إضافي، ويكون بأجر مدفوع.
  • حسب ما جاء في قانون العمل السعودي فإنه يحق للمرأة العاملة أن تأخذ ساعة رضاعة بعد عودتها إلى العمل، وتكون ساعة الرضاعة على فترة أو على فترتين، بشرط ألا تزيد عن ساعة كاملة، وتحتسب ساعة الرضاعة من ضمن ساعات العمل الفعلي، ويستمر هذا القانون بالتطبيق لمدة أربعة وعشرون شهراً.
  • حسب ما جاء في قانون العمل السعودي فإنه لا يحق لمدير العمل فصل المرأة العاملة في فترة اجازتها الناتحة عن تعب ومرض الحمل والولادة، بشرط الا تتجاوز فترة اجازتها مائة وثمانين يوماً.
  • حسب ما جاء في قانون العمل السعودي فإنه لا يحق لمدير العمل فصل المرأة العاملة، ولا يحق لمدير العمل إنذار المرأة العاملة بسبب تمتعها بإجازة الأمومة التي هي من حقها.

وفي نهاية مقالنا فإنّ وزارة العمل في المملكة العربية السعودية حرصت على حفظ حقوق النساء العاملات، كما أنّها حرصت على وضع ساعة رضاعة خلال فترة العمل للمرأة المرضع، وكان لها مزايا وضمانات كثيرة، من حفظ الأجر خلال فترة الامومة، وعدم الفصل أو الانذار، وفي مقالنا وضحنا كافة الشروط والتفاصيل المتعلقة في ساعة الرضاعة في قانون العمل السعودي في رمضان، وساعة الرضاعة في قانون العمل السعودي تعتبر من ضمن ساعات العمل الفعلية محسوبة الأجر.

شاهد أيضًا