ما حكم بلع الريق اثناء الصيام، شهرُ رَمَضَانَ هو الشهرُ التاسعُ في التقويم الهجري والذي يأتي بعد شهر شعبان، ويعتبر هذا الشهر مميزًا عند المسلمين وذو مكانة خاصة عن باقي شهور السنة الهجرية، فهو شهر الصوم الذي يُعدّ أحد أركان الإسلام، حيث يمتنع المسلمون في أيامه عن الطعام و‌الشراب وأيضًا عن مجموعة من المحظورات التي تبطل الصوم من الفجر وحتى غروب الشمس

ما حكم بلع الريق للصائم

إن أكثر تساؤلات الناس في وقتنا الحالي تدور حول حكم بلع الريق للصائم، حيث أنه يجوز للصائم أن يقوم ببلع ريقه وذلك لا حرج فيه، وذلك لأن هذا الأمر يصعب الحذر منه وتجنبه، ولقد أجمع علماء الدين على أن قيام الصائم ببلع ريقه أثناء الصيام لا يُفسد صيامه، وكان قد قام النووي بنقل إجماع علماء الدين على أن الصيام لا يتأثر أثناء ابتلاع الريق، وذلك لأن كل أمر يصعب على الإنسان أن يحذر منه ويتجنبه لا يؤثر على صيامه، ولا يُعد به مُفطراً.

وذلك مثل الغبار الذي يكون منتشراً في طرقات الناس أو كالذي ينتج أثناء القيام بتنظيف الطحين من الأوساخ العالقة به، حتى وإن قام الصائم بجمع ريقه في فمه عن قصد ثم قام بابتلاعه فإن ذلك أيضاً لا يُفطره، ولا يُفسد صيام الإسان إلا اذا امتزج ريقه بشئ ذو طعم، مثل استعمال الصائم للسواك الذي يُصاحبه طعم فإنه يفطر أثناء قيامه بابتلاع ريقه الممتزج بطعم السواك، لكن اذا تفل الصائم ريقه فإنه لا يتأثر صيامه، لذلك يُنصح الصائم بأن يستعمل سواك ليس له طعم حتى لا يُفسد صومه.

بالإضافة الى ذلك فإن الصائم يفطر اذا امتزج ريقه بشئ نجس ثم قام بابتلاعه مثل أن يمتزج ريقه مع دم من داخل فمه، وذلك لأن الله سبحانه وتعالى يسر على الناس من حيث القيام بابتلاع الريق النقي، وذلك حتى ييسر على المسلمين ولأنه من المشقة على المسلمين أن يتجنبوا بلع الريق، بينما الريق المختلط بالدم أو متنجس بغيره من الأمور الأخرى فإنه يُعد من الأمور المحرم ابتلاعها للصائم وذلك نظراً لمدى نجاسته فهو بابتلاعه يفسد الصيام، وكذلك فإن الصائم يُعد مفطراً اذا قام بتجميع ريقه وإخراجه بين شفتيه ثم قام بابتلاعه، أو أن يقوم الصائم بابتلاع ريق أحد غيره، وذلك لأن الصائم اذا قام بابتلاع أي شئ من خارج فمه فكأنه قام بشرب الماء وبذلك يكون صيامه فاسد ويُعد مفطراً.

ما حكم ما تبقى من الماء بعد المضمضة للصائم

لقد أجمعت مذاهب الحنفية والشافعية والمالكية والحنابلة على أن الصائم اذا قام بابتلاع ريقه مع ما تبقى من الماء بعد قيامه بالمضمضة فإن ذلك لا يؤثر على صيامه، ولا يُلزم الصائم أن يقوم بتجفيف فمه بقطعة قماش أو بغيرها بعد قيامه بالمضمضة، حتى في حالة أن الصائم كان قد تأكد أن الماء الذي قام ببلعه مع ريقه قد وصل الى معدته فإن ذلك أيضاً لم يُجمع العلماء على أنه يُفسد الصيام أو يؤثر عليه، كما ويقول الإمام البهوتي أن الصائم اذا قام بابتلاع ما بقي من آثار الماء في فمه بعد قيامه بالمضمضة فإن ذلك لا يؤثر على صيامه.

وفي نهاية مقالنا نكون قد وضحنا لكم ما حكم بلع الريق اثناء الصيام وهو ما يتساءل عنه الكثير من الناس، كما وقمنا أيضاً بتوضيح ما حكم ما تبقى من آثار للماء بعد المضمضة للصائم وهذا يُعتبر من أكثر الأمور التي يكثر التساؤل عنها خلال هذا الشهر الفضيل، أعاده الله علينا وعليكم باليُمن والبركات.

شاهد أيضًا