حكم الافطار في رمضان بسبب العطش، وكما يُعرف ان الصوم هو أحد أركان الإسلام الخمسة الأساسية التي بدونه لا يكون الإسلام صحيحاً، ومن الجدير بالذكر أن الصوم هو عبارة عن الإمتناع عن الطعام والشراب والشهوات وذلك بدءاً من بزوغ الفجر وحتى غروب الشمس، واذا قام الصائم بشرب الماء خلال الصيام فإنه يُعتبر مفطراً، لكن اذا وصل الصائم بصيامه الى حد الشعور بالعطش الشديد وقام بشرب الماء فما حكم ذلك، وهذا ما سنتعرف عليه خلال مقالنا هذا الذي يدور حول حكم الافطار في رمضان بسبب العطش.

ما حكم الافطار في رمضان بسبب العطش

لا يجوز للصائم أن يفطر في رمضان بسبب العطش اذا كان قد وصل الى الحد المعتاد من المشقة والتعب الذي لا يضره ولا يهلكه، لكن اذا خاف الصائم على نفسه من الهلاك أو تعرضه للضرر والأذى بسبب شدة عطشه فيجوز له أن يفطر ويقوم بشرب الماء ثم يمسك صيامه الى أذان المغرب وعليه ان يقضي هذا اليوم الذي أفطره بعد انتهاء شهر رمضان، وبذلك فإن حكم الإفطار يكون جائز للصائم اذا كان يُعاني من شدة العطش وكان هذا العطش سوف يتسبب له بالضرر والأذى والهلاك، وذلك لأنه واجب على المسلم أن يحافظ على نفسه وصحته التي أودعها الله سبحانه وتعالى عنده، وما لا يجوز الواجب إلا به فهو واجب.

وبهذا نكون قد وضحنا لكم حكم الافطار في رمضان بسبب العطش، والذي يبحث عنه الكثير من المسلمين في وقتنا الحالي، وذلك نظراً الى ارتفاع درجة حرارة الجو وغيرها من الأسباب الأخرى التي قد تؤثر على الصائم وتجعله يشعر بالعطش الشديد الذي قد يودي بحياته الى الهلاك، ولا يكون جائزاُ الافطار بسبب العطش إلا اذا شعر الصائم أن هذا العطش سوف يسبب له الضرر والأذى فيجوز له أن يفطر في هذه الحالة وعليه أن يقوم بقضاء هذا اليوم الذي أفطره بعد انتهاء شهر رمضان المبارك.